«السلطاني» يتميز بخدمات صحية تخصصية عالية الجودة

حصل على الاعتماد الدولي من مؤسسة كندية –
883699العمانية : حصل المستشفى السلطاني بجميع خدماته والمراكز الطبية الوطنية التابعة له على الاعتماد الدولي من مؤسسة الاعتماد الكندي الدولي التي تعتمد معايير الجودة والتميز للمؤسسات الصحية والمستشفيات الكندية التي تضاهي أعلى المعايير العالمية في القطاع الصحي.
يأتي حصول المستشفى على هذا التميز الذي يضاف إلى نجاحاته بمثابة اعتراف دولي من إحدى أكبر مؤسسات الاعتماد الصحي في العالم وهي المؤسسة التي تأسست عام ١٩٥٨ لاعتماد المؤسسات الصحية الكندية.
ويتضمن الاعتماد في تعريفه العام عملية تقييم تقوم بها هيئة تقييم خارجية مستقلة لتقدير مدى توافق المؤسسة الصحية مع المعايير الموضوعة علميا من قبل هيئة الاعتماد، ويتمثل الهدف الرئيس للاعتماد في تطوير أنظمة وإجراءات تقديم الخدمة للرقي بمستوى جودتها وترسيخ ثقافة جودة الأداء والتطوير المستمر لدى كل أفراد المؤسسة.
وقد هنأ معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة كافة المسؤولين والعاملين بالمستشفى السلطاني على هذا الإنجاز مشيدا معاليه بجهودهم المقدرة في 883698مجال تقديم خدمات صحية تخصصية عالية الجودة للمستفيدين التي انعكست إيجابا على الخدمات الصحية المقدمة حتى وصلت لهذا الاعتراف الدولي الذي تفخر به السلطنة.
من جانبه أوضح الدكتور إسماعيل بن سليمان الراشدي استشاري أول الأمراض الوراثية مدير دائرة الجودة وسلامة المرضى أن إجراءات الحصول على الاعتماد اشتملت على خطوتين تقييميتين الأولى التقييم المبدئي في فبراير٢٠١٤م والثانية التقييم النهائي في نوفمبر ٢٠١٦.
وأضاف: إن التقييم النهائي شمل تقييم الخدمات الإدارية والطبية والطبية المساعدة وسياساتها وإجراءاتها وكل ما يتعلق بثقافة تطويرها، كما شمل التقييم زيارة فريق من خمسة خبراء كنديين في الفترة من ٢٠ حتى ٢٤ من نوفمبر للمعاينة وتقييم مدى انضباط المستشفى السلطاني بمعايير الاعتماد ومقارنتها بالاشتراطات لاستيفاء ٢٢٩٥ معيارا.
واستطرد قائلا: إن التقييم مقابلات مع جهات خارجية ومرضى لتقييم جودة علاقات التعاون مع المؤسسات الأهلية وانطباعات المرضى عن الخدمات التي قدمت لهم.
وتخلل التقييم مراجعة ملفات مرضى سبق علاجهم في المستشفى ومتابعة سير علاجهم أثناء مكوثهم في المستشفى بل ومتابعتهم في العيادات الخارجية. وأشار الدكتور إسماعيل الراشدي إلى أن التقييم النهائي أظهر مدى التزام المستشفى السلطاني بجميع دوائره وأقسامه الإدارية والطبية والطبية المساعدة بأعلى معايير الجودة والسلامة والفعالية في تقديم الخدمة الصحية.
وقد أثبتت النتائج التي قدمت في التقرير النهائي المفصل الالتزام بـ٢١٣٢ من معايير الاعتماد بنسبة ٩٣ بالمائة وهي نسبة عالية جدا مقارنة بالمستشفيات الأخرى المعتمدة كما أظهرت النتائج التزام المستشفى بالمعايير الماسية العالية جدا من تصنيف المعايير الكلي بنسبة ٢.٨٨ بالمائة.
وأضاف أن بعض خدمات المستشفى على مستويات عالية جدا لمدى تطبيقها لمعايير الاعتماد مثل خدمات نقل الدم وخدمات العيادات الخارجية وخدمات الأشعة بنسبة ٩٧ بالمائة، فيما حصلت خدمات الجراحة وغرف العمليات على نسبة ٩،٩٨بالمائة، كما استوفت بعض الدوائر مثل المركز الوطني للأورام وخدمات العناية الفائقة على العلامة الكاملة ١٠٠بالمائة في تطبيقها لمعايير الاعتماد بجميع تصنيفاتها.
وأكد الدكتور إسماعيل الراشدي أن التقرير النهائي أشار إلى ثقافة جودة العمل والتطوير التي تسود جميع خدمات المستشفى والدور المؤثر للقيادات الشابة التي أرست ثقافة العمل الجاد الدؤوب للوصول للتميز ورغبتها القوية في التغيير نحو الأفضل والمثابرة لتحقيق أعلى مستويات الأداء وتقديم خدمات مميزة.