توصية بإنشاء مركز إعلامي وطني استشاري بإشراف وزارة الإعلام

884144

اختتام البرنامج التدريبي «دوائر الإعلام بالمؤسسات الحكومية: التحديات والطموحات» –
د. الحسني يؤكد: يجب أن تكون هناك انسيابية في العمل بين الوسائل والدوائر الإعلامية في المؤسسات الحكومية –
884146العمانية: اختتم البرنامج التدريبي «دوائر الإعلام بالمؤسسات الحكومية: التحديات والطموحات» في مرحلته الرابعة أعماله امس بالعديد من التوصيات منها: إنشاء مركز إعلامي وطني استشاري بإشراف وزارة الإعلام.
كما أوصى البرنامج بالتنسيق بين مركز التدريب الإعلامي ودوائر الإعلام بالمؤسسات الحكومية لإعداد خطط تدريب مشتركة.
ودعا البرنامج إلى العمل على رفع مستوى الوعي المؤسسي حول أدوار ومسؤوليات دوائر الإعلام بما يضمن منحها الصلاحيات التي تمكنها من أداء عملها.
وخرج البرنامج إلى تشكيل فرق عمل مهيأة ومدربة لإدارة الأزمات إعلاميا في كل المؤسسات الحكومية وعقد لقاءات دورية بين المؤسسات الحكومية والإعلاميين للتعريف بخطط المؤسسات السنوية وبرامجها الإعلامية.
وأوصى البرنامج بتنفيذ ملتقى إعلامي سنوي والاشتغال على وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للمؤسسات الحكومية لتكون مصدرا رسميا للمعلومة.
كما أوصى بتسمية متحدثين رسميين في المؤسسات الحكومية.
وقد أعرب معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام راعي المناسبة في كلمته خلال اختتام أعمال البرنامج التدريبي عن سعادته بالتفاعل بين المشاركين بالبرنامج على مدار اليومين.
وقال معالي الدكتور إن هناك الكثير مما يمكن إنجازه سواء في دوائر الإعلام في المؤسسات الحكومية أم من المسؤولين المعنيين فيها أم من الإعلاميين في كل المؤسسات الإعلامية المسموعة أو المقروءة أو الصحف وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي.
وأوضح معاليه أن هناك الكثير من التحديات والقضايا التي يواجهها العمل الإعلامي والتي قد تمت مناقشتها خلال اليومين في البرنامج التدريبي (دوائر الإعلام بالمؤسسات الحكومية: التحديات والطموحات).
وأضاف ان هناك الكثير من التطلعات والرؤى للعمل الإعلامي مشيرا إلى أنه يجب أن تكون هناك انسيابية في العمل بين الوسائل الإعلامية والدوائر الإعلامية في المؤسسات الحكومية.
وأكد معالي الدكتور وزير الإعلام أنه تم استهداف فئات مختلفة في هذه الحلقة من مسؤولين اعلاميين ومديري دوائر في المؤسسات الحكومية لإيجاد آلية توصيل الرسائل الإعلامية من الجهات الحكومية إلى المؤسسات الإعلامية.
وقال إن هناك برنامجاً سوف يتم طرحه العام القادم على مستوى ما تم مناقشته في البرنامج التدريبي إلى جانب أدوار عديدة سوف تقوم بها وزارة الاعلام خلال الفترة القادمة بالتعاون مع المؤسسات الإعلامية والجهات الحكومية الأخرى في ما يتعلق بالمجال الإعلامي.
وفي ختام البرنامج التدريبي قام معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام راعي المناسبة بتسليم الشهادات للمشاركين في البرنامج التدريبي.
جدير بالذكر أن البرنامج التدريبي الذي نظمته وزارة الإعلام بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس على مدى يومين بفندق جراند هرمز اشتمل على عقد خمس جلسات عمل تضمنت تقديم 12 ورقة عمل شاركت فيها أكثر من عشرين مؤسسة حكومية حيث تناول البرنامج أهم التحديات التي تواجه دوائر الإعلام بالمؤسسات الحكومية.