افتتاح سوق العسل العماني السابع وبأسعار في متناول الجميع

بمشاركة 71 نحالا من مختلف محافظات السلطنة –
إقبال كبير على خلايا العسل البري والبرم والسدر وأكبر خلية بيعت بـ 120 ريالا –
كتب – زكريا فكري –
884081انطلق أمس سوق العسل العماني في نسخته السابعة تحت رعاية سعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل وذلك بجراند مول مسقط . بلغ عدد المشاركين في السوق 71 مشاركا منهم 67 من النحالين المجيدين بمختلف محافظات السلطنة و 4 من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في بيع مستلزمات تربية وإكثار نحل العسل، ليرتفع العدد بنسبة كبيرة حيث لم يتجاوز عدد المشاركين في السوق السابق 40 مشاركا.
أكد راعي الحفل سعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل ان السوق يشهد زخما كبيرا في نسخته السابعة بعد ان ارتفع عدد المشاركين بنسبة كبيرة.. مشيرا إلى ان التسويق والمعارض كان لهما دور كبير في انتشار عسل النحل العماني وزيادة الطلب عليه،خاصة بعد ان انضمت لهذه المهنة مؤسسات صغيرة ومتوسطة أصبحت تعرض في الخارج وتصدر أيضا .. وكان آخر معرض للعسل العماني قد أقيم مؤخرا في سنغافورة وهناك معرض سيقام خلال الشهر القادم.
وقال سعادته ان ما لاحظناه اليوم في المعرض أن أعداد المشاركين من النحالين تتزايد عاما بعد آخر ومن مختلف محافظات السلطنة ما يعكس التنوع في المراعي .. إننا نفتخر اليوم أن العمانيين هم من يديرون هذه المناحل وبخبرة فائقة باتوا يتمتعون بها.. شاهدنا ايضا أن هناك المؤسسات بدأت تنشط في هذا المجال واعتقد أن هناك اتفاقا بتصدير أنواع العسل العماني إلى دول الخليج والعالم ونأمل من الأخوة القائمين على هذا المكان أن يصبح للعسل العماني سوق كبير كونه يتمتع بالجودة العالية وكثرة أنواعه.

خلايا العسل البري

وكان السوق قد انطلق أمس ويستمر حتى نهاية يوم غد السبت، وسط زخم كبير من المعروضات وأنواع العسل والخلايا ذات الجودة العالية ومنها خلايا العسل البري التي تعتبر من أجود الأنواع والتي يكثر الطلب عليها ويتراوح سعر ها حسب حجمها من 40 إلى 120 ريالا عمانيا .. كما تراوح سعر العسل البرم – والذي يشهد اقبالا كبيرا من المواطنين- ما بين 35 الى 40 ريالا بينما يتراوح سعر السدر للقنينة الكبيرة ما بين 30 إلى 35 ريالا عمانيا للتر.. أيضا هناك عسل التربية والذي يتراوح سعره ما بين 15 إلى 20 ريالا… وتبقى أسعار العسل العماني في متناول الجميع وحسب حجم القنينات التي يباع فيها والتي تحظى بمستوى تغليف وتنسيق عاليين.

مسميات العسل العماني

وتأتي أهمية المعارض أنها تعرف بالعسل العماني وأنواعه وجودته لأن العسل العماني له تسميات تختلف من منطقة لأخرى ومن مرعى لآخر ..مثل هذه المعارض ليست مجرد عرض وإنما تعريف بالعسل
ويهدف هذا الحدث الذي تنظمه وزارة الزراعة والثروة السمكية إلى التعريف بالمنتج العماني من العسل وكذلك إتاحة الفرصة للتواصل بين منتجي العسل والمواطنين والمقيمين في السلطنة بالإضافة إلى التعريف بأنواع العسل العماني المختلفة وأجودها.

ركن الوزارة

تتضمن السوق ركناً خاصاً لوزارة الزراعة والثروة السمكية يقوم من خلاله المختصون بالتعريف بجهود الوزارة في مجال تطوير وتربية وإكثار نحل العسل. وكان سوق العسل العماني السادس الذي نظمته وزارة الزراعة والثروة السمكية في شهر يوليو الماضي بجراند مول مسقط قد شارك فيه 40 نحالا وحقق مبيعات من العسل تجاوزت 5 أطنان وبقيمة إجمالية تقدر بـ 125 ألف ريال.