كوبا تحظر إطلاق اسم فيدل كاسترو على أي مكان عام

هافانا – (د ب أ): مرر البرلمان الكوبي قانونا يحظر تسمية أي شارع أو متنزه على اسم الزعيم الثوري الراحل فيدل كاسترو، تماشيا مع وصيته للحيلولة دون أن يكون موضع «عبادة شخصية».
ويحظر القانون، الذي جرى تمريره مساء صباح أمس أيضا أي آثار، تحمل اسم «القائد» الذي توفي في نوفمبر الماضي والألقاب والأوسمة والهدايا التي تحمل اسمه.
وربما لن يتم استخدام اسم كاسترو في أي نوع من الإعلانات.
والاستثناء من الحظر هو أنه إذا تأسس معهد لإجراء أبحاث تاريخية حول كاسترو، يمكن إطلاق اسمه عليه.
وكشف الرئيس الكوبي راؤول كاسترو عن وصية شقيقه في جنازته.
وأضاف «رفض زعيم الثورة أي نوع من عبادة الشخصية وظل ثابتا على موقفه حتى اللحظة الأخيرة من حياته». إلا أن الكوبيين كادوا أن يعبدوا فيدل كاسترو خلال حياته.
وطبقا للقانون الجديد فإن صورته ستبقى معلقة في المدارس والشركات والثكنات العسكرية.