«حماية المستهلك» بصحار تسترجع 18 ألف ريال

تمكنت المديرية العامة لحماية المستهلك بمحافظة شمال الباطنة مؤخرا من استرجاع مبلغ قدره (17916 ) ريال عماني، وذلك من خلال حل عدد من الشكاوى المقدمة إليها عن طريق التسوية الودية.
وتعود تفاصيل الشكاوى الأولى والثانية والثالثة إلى تأخير في إنجاز العمل المتفق عليه من قبل مؤسسات تجارية لم تقم بإنجاز الأعمال المطلوبة في الوقت المحدد والمتفق عليه وفق العقود والضمانات مما دفع بالمستهلكين إلى تقديم شكاواهم إلى دائرة خدمات المستهلكين ومراقبة الأسواق بالمديرية العامة لحماية المستهلك بمحافظة شمال الباطنة التي باشرت على الفور إجراءاتها القانونية المتبعة بالبحث في الشكوى وثبت عدم وفاء مقدمي الخدمة بالاشتراطات المحددة في العقد الموثق بينهم وأقروا بما نسب إليهم. وعلى ضوء ذلك تم التوصل إلى عقد تسوية باسترجاع المبالغ للمستهلكين وقدرها 16736 ريال عماني كما اتفق الطرفان على تكملة الأعمال وإصلاح الأضرار كاملة.
بينما تعود تفاصيل الشكويين الرابعة والخامسة إلى تقدم عدد من المستهلكين بشكوى مفادها شراؤهم أجهزة إلكترونية، وخلال الأيام الأولى من الشراء ظهرت بها عيوب فنية، وبعد التواصل مع المؤسسات المشتكى عليها تم التوصل لتسوية ودية بإعادة قيمة الأجهزة وقدرها 1180 ريال عماني.
يذكر أن الضمان القانوني وفق نص المادة (16) من قانون حماية المستهلك الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 66/‏‏2014م يتيح للمستهلك خلال خمسة عشر يوما من تاريخ تسلمه أي سلعة – باستثناء السلع الاستهلاكية القابلة للتلف السريع – الحق في استبدالها أو إعادتها واسترداد قيمتها دون أي تكلفة إضافية إذا شاب السلعة عيب، أو كانت غير مطابقة للمواصفات القياسية أو الغرض الذي تم التعاقد من أجله شريطة تقديم ما يثبت شراءها من المزود، وعلى ألا يكون العيب ناتجا عن سوء استخدام المستهلك للسلعة.