لجنة انتخابات اللجنة الأولمبية تعتمد قائمة المترشحين

اعتمدت لجنة الإشراف على انعقاد اجتماع الجمعية العمومية الانتخابية للجنة الأولمبية العُمانية المقرر عقده في 31 يناير 2017م قائمة المترشحين للانتخابات، وتضم كلا من الشيخ خالد بن محمد الزبير لرئاسة مجلس الإدارة والشيخ سيف بن هلال الحوسني نائبا لرئيس مجلس الإدارة وطه بن سليمان الكشري أمينا للسر وخالد بن علي العادي أمينا للصندوق وعضوية فريد بن خميس الزدجالي وبدر بن علي الرواس ومحسن بن حمد المسروري وسعادة بنت سالم الإسماعيلية.
المفاجأة التي لم تكن في الحسبان هي عدم وجود ممثل للرياضيين في الانتخابات القادمة للجنة الأولمبية وفق المادة 34 من الفصل السادس من النظام الأساسي الذي يشير إلى أن مجلس إدارة اللجنة يتكون من الرئيس ونائب الرئيس وأمين السر العام وأمين الصندوق وثلاثة أعضاء يتم انتخابهم بواسطة الجمعية العمومية العادية بالاقتراع السري المباشر والعضو العماني في اللجنة الأولمبية الدولية إن وجد وممثل واحد عن الرياضيين المعتزلين يتم انتخابه بواسطة الجمعية العمومية وعضوه لجنة رياضة المرأة التي سبق انتخابها من قبل لجنة رياضة المرأة لحضور الجمعية العمومية.
وكانت اللجنة الأولمبية قد شكلت لجنة الرياضين وفق ترشيحات الاتحادات الرياضية برئاسة أسعد الحسني مرشح اتحاد السلة وطالب بن هلال الثانوي من اتحاد الكرة وأحمد الدرمكي من اتحاد الهوكي وخليفة الجابري من اتحاد الكرة الطائرة وأحمد الكليبي من اتحاد السباحة وحمود الحسني من اتحاد كرة اليد وبثينة اليعقوبية من اتحاد ألعاب القوى وتم اختيار أسعد الحسني لعضوية اللجنة الأولمبية وطالب هلال وبثينة اليعقوبية لعضوية الجمعية العمومية.
وحسب المعلومات التي حصلنا عليها برغم التكتم الشديد عليها وعدم الإفصاح عنها فإن لجنة الانتخابات استبعدت ممثل لجنة الرياضيين لعدم استلام استمارة الترشح من لجنة الرياضين بترشح أسعد الحسني لخوض الانتخابات لكنها صادقت في الوقت نفسه على المترشحين لعضوية الجمعية العمومية.
والملفت في النظر في الترشيحات التي تمت للجنة الرياضيين أن معظم من لا ينطبق عليهم الفقرة الثالثة من المادة 17 من الفصل الخامس حيث تنص الفقرة (اثنين يمثلان لجنة الرياضيين أحدهما امرأة يتم انتخابهما من قبل لجنة الرياضيين على أن يكون من الرياضيين المعتزلين ممن شاركوا في إحدى آخر ثلاث دورات أولمبية أو آسيوية ويكون لكل منهما صوت واحد.