مدرسة أوميفكو لكرة القدم تنهي الثلث الأول من موسم التدريب

بهدف اكتشاف المواهب –

كتب: مبارك المعمري –

أنهت مدرسة اوميفكو الثلث الأول لموسمها التاسع من التدريبات التي استمرت لمدة شهرين بواقع 4 حصص تدريبية في كل أسبوع تم خلالها إعطاؤهم مجموعة من التمارين بإشراف الكادر التدريبي المبدع من اللاعبين المتألقين وأصحاب الخبرات الطويلة في المجال الرياضي بقيادة المدرب فهد العريمي حيث تم إعطاؤهم خلال أول شهرين مجموعة من التدريبات التي تعتبر من التمرينات الأساسية في مجال كرة القدم.
وقد ذكر المدرب محسن صالح الحربي من الكادر التدريبي بمدرسة اوميفكو أنه من أهم التمارين التي تم تدريب اللاعبين الملتحقين بمدرسة اوميفكو تمارين المهارة وتمارين المراوغة واستلام وتسليم الكرة وتم التركيز على اللياقة وكذلك السيطرة على الكرة وهناك مجموعة من التمارين التي تم إعدادها وفق الخطة التدريبية المعدة من قبل المدرب فهد العريمي للاعبين والتي ستستكمل خلال الفترة المتبقية لهذا الموسم. وأضاف محسن إن خلال الفترة الماضية من التدريب لمسنا جدية كبيرة من اللاعبين في التمارين وحرصا مستمرا وإتقانا وتركيزا وتطورا ملحوظا في الأداء بصورة مستمرة الأمر الذي يجعلنا نشعر بالمسؤولية تجاههم وكذلك الدعم السخي والمتواصل من الشركة العمانية الهندية للسماد التي تسخر كل الإمكانيات وتوفر كل الاحتياجات لتحقق المدرسة أهدافها بكل كفاءة، وأضاف الحربي: الجدير بالذكر أنه تم اكتشفنا مجموعة من الموهوبين في المجال الكروي من بين الملتحقين وهذا من ضمن أهداف الأساسية للمدرسة لدعم الأندية المحلية والمنتخبات بلاعبين موهوبين بعد اكتشاف مواهبهم وتنميتها.
وذكر الحربي أن هناك اهتماما كبيرا من أولياء الأمور في متابعة أبنائهم أثناء التدريبات ومتابعة التزام أبنائهم بالحضور وهذا يدل على الوعي وكذلك ما يأخذه الجانب الرياضي من أهمية وشعبية في محافظة جنوب الشرقية ولمسنا مدى تقديرهم وشكرهم للشركة العمانية الهندية للسماد (اوميفكو) على هذه المبادرة. واختتم الحربي بتمنيه أن يستمر اللاعبون على هذا الحرص والمزيد من الاهتمام واستمرار أولياء أمورهم في دعمهم لما لكرة القدم من أهمية صحية وذهنية وتعود بالفائدة على المجتمع والأسرة والفرد.