الانتهاء من التدريب على إعداد صحف الدعاوى والمذكرات القضائية

اختتم المعهد العالي للقضاء برنامجه التدريبي (طريقة إعداد صحف الدعاوى والمذكرات والأوراق القضائية) والذي استهدف خمسة وثلاثين باحثاً قانونياُ من مختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة وذلك بمقر المعهد بنزوى.
جاء تنظيم البرنامج التدريبي بمبادرة من المعهد العالي للقضاء في نشر الثقافة القانونية والوقوف على المستجدات التشريعية ومن أجل تطوير المهارات العلمية للباحثين القانونيين من مختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة.
حيث ألقى الدكتور نبهان بن راشد المعولي عميد المعهد كلمةً قال فيها: «يأتي تنظيم المعهد لهذا البرنامج في إطار الدور المنوط به في تدريب المشتغلين بالعمل القانوني والقضائي في السلطنة، حيث يهدف البرنامج إلى صقل وتعزيز مهارات وخبرات الموظفين القانونيين العاملين في الجهاز الإداري للدولة من خلال اطلاعهم على أحدث المستجدات والتطورات على المستويين التشريعي والقضائي في المجالات المتصلة بموضوع البرنامج»، والجدير بالذكر أن هذه البرامج يأتي ضمن خطة التدريب السنوية للباحثين القانونيين والتي يعتزم المعهد تنفيذها لعام 2017م.
وقدم البرنامج المحامي الدكتور محمد يوسف علام. وتناول العديد من المحاور أهمها مقدمـة حـول أهميـة المذكرات والصحـف والأوراق القضائيــة بصفــة عامــة فــي إطــار التقاضـي في سلطنة عمان، ومفاتيح الفكر القانوني لصناعة صياغات جيدة. وأيضا أهم وسائل إعداد صحف الدعاوى، والتطرق إلى إعداد صحف الاستئناف والطعن أمام المحكمة العليا، وإعداد الرسائل والرد على التظلمات.
وحول مدى أهمية البرنامج بالنسبة للباحثين القانونيين ذكرت رحاب فضل عيد بيت بن سليم – باحثة قانونية – : «للبرنامج المختار أهمية كبيرة حيث إنه يعد جزءا من صميم عملي» وأضافت «يمكن تفادي عيوب صياغة صحيفة الدعوى بالاطلاع على مبادئ المحكمة العليا وكثرة القراءة والتدريب والتأهيل وقراءة شروحات القوانين».
وذكر د.صالح بن علي الحراصي مدير الدائرة القانونية بالمركز الوطني للإحصاء والمعلومات: «البرنامج يكسب الباحثين القانونيين كيفية صياغة وإعداد مذكرات وصحف الدعوى بالاشتراطات القانونية»، ويتم تفادي عيوب صياغة صحيفة الدعوى بمعرفة كيفية صياغتها وبحث موضوع الدعوى والتحضير لإعداد مذكرة الدعوى والبحث بشكل جيد واستعداد كامل.
وفي ختام البرنامج قام عميد المعهد بتسليم شهادات المشاركة للمشاركين.