طلبة من جامعة السلطان قابوس يحققون مراكز متقدمة

في مسابقات محلية وإقليمية –

حقق طلاب من جامعة السلطان قابوس المركز الثاني في مسابقة برنامج شباب من أجل التغيير والمركز الأول في جائزة البنك الوطني العماني للابتكار بمشروع القطرة الذكية.
فقد حصد سالم بن أحمد الحبسي من كلية العلوم ورحمة بنت راشد الحبسية من الاقتصاد والعلوم السياسية فريق التكنولوجيا العالية High Tech المركز الثاني لتمثيلهم الجامعة في مسابقة برنامج شباب من أجل التغيير المرحلة الرابعة، إذ تم إطلاق برنامج «شباب من أجل التغيير» في مرحلته الرابعة تحت عنوان «تكنولوجيا المعلومات والاتصالات: دعم قادة المستقبل» بعد النجاح الذي حققته المراحل الثلاث السابقة، ويتم تنفيذ هذه المرحلة بالتعاون مع منظمة «TakingITGlobal» من خلال منسقين محليين وبعض المنظمات المحلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
تضمنت هذه المرحلة 10 دول عربية؛ وهي: عُمان والجزائر، والبحرين، ومصر، والأردن، ولبنان، وموريتانيا، والمغرب، والسعودية، والإمارات. إذ هدفت هذه المرحلة إلى التعرف على الشباب العربي الموهوبين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وإتاحة فرص تنمية لهم وإيجاد شبكة نشطة تضم وترعى هذه المواهب، كما يسعى البرنامج إلى دعم الشباب للمبادرة بالتغيير الإيجابي في مجتمعاتهم من خلال تنفيذ مشاريعهم التنموية، ويقدم البرنامج مجموعة من المنح الصغيرة للفائزين، لتنفيذ فكرة مشروعاتهم المقدمة والمبادرة بالتغيير في مجتمعاتهم، كما يقدم الدعم للفائزين من خلال مشاركتهم في دورة تدريبية عن كيفية إدارة المشاريع، وتعلم المزيد عن استخدام الأدوات والمساحات المتاحة لهم من خلال البرنامج على شبكة الإنترنت، كذلك يتيح البرنامج الفرصة للفائزين للمشاركة في فعاليات ومؤتمرات دولية وإقليمية لتبادل الخبرات مع آلاف من الشباب ومناقشة الموضوعات التي تهمهم، وعرض إنجازات مشروعاتهم المتميزة، من خلال مجلة شباب من أجل التغيير الإلكترونية.
ومن جانب آخر حقق فريق التكنولوجيا العالية المركز الأول في جائزة البنك الوطني العماني لابتكار النسخة الثالثة، والتي تهدف لتحويل الفكرة إلى حقيقة واقعة، وكجزء من التزام البنك اتجاه المجتمع، تم تدشين النسخة الثالثة من جائزة الابتكار لكافة طلاب الجامعات من كل أنحاء السلطنة.
وقال سالم الحبسي رئيس الفريق الفائز بالمركز الأول: إن مشروع القطرة الذكية هو نظام متكامل يتيح للفرد أن يدير عملية الري كاملة عن بعد من خلال تطبيق إلكتروني، وأضاف: «أشكر جامعة السلطان قابوس على دعمها ماديا ومعنويا لنا خلال فترة هذه المسابقات وتوفير كافة التسهيلات داخل وخارج السلطنة مع الاهتمام المستمر بسير المشروع بطريقة صحيحة».
وأشادت رحمة الحبسية نائبة رئيس الفريق بالدعم الدائم من الجامعة والتعاون المباشر للرقي بمستوى الطلاب على الصعيد المحلي والإقليمي.