الحسيني: على الأمم المتحدة إجبار دولة الاحتلال على تنفيذ القرار 2334

الهدم بمناطق «سي» يزيد بـ18 مرة عن رخص البناء الممنوحة للفلسطينيين –
رام الله – عمان : طالب محافظ القدس ووزير شؤونها عدنان الحسيني الأمم المتحدة بالضغط على دولة الاحتلال لتنفيذ القرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن لوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية، ووصف حكومة نتانياهو بعد المصادقة على بناء 5600 وحدة استيطانية جديدة في منطقة القدس بالمتخبطة.
وقال الحسيني في حديث إذاعي، أمس: «دولة الاحتلال تتخبط بعد القرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن الذي يعتبر الاستيطان باطلا وانتهاكا للقانون الدولي، ودعا لأن يكون القرار الدولي بيد الأمم المتحدة.
وأضاف أن إسرائيل تتحدى قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن، ببنائها وحدات استيطانية جديدة، مطالباً الأمم المتحدة بالضغط على دولة الاحتلال لإيقاف نهجها المدمر وسلب الأراضي، مشددا على أن القضية الفلسطينية أصبحت قضية أممية لا تقتصر على دولة فلسطين وحدها.
في سياق متصل سلطت معطيات إسرائيلية حول البناء الفلسطيني بالمناطق المصنفة «سي» بالضفة الغربية المحتلة، الضوء على أعداد الرخص الممنوحة لبناء المنازل الفلسطينية خلال السنوات الثلاث الماضية، والتي لا تزيد عن العشرات من الرخص فقط.
وحسب صحيفة «هآرتس» العبرية فقد قدم الفلسطينيون أكثر من ألف طلب للبناء ووافقت الإدارة المدنية على 53 منها فقط ، وذلك في الوقت الذي أعطت فيه رخص لبناء قرابة الألف منزل للمستوطنين بذات الفترة.
ومنطقة سي  تمتدّ على قرابة 61% من أراضي الضفة الغربية المحتلة (قرابة 3.3 ملايين دونم)، وتقع حسب اتفاقية «أوسلو» على سيطرة شبه تامة للكيان الإسرائيلي، وتشمل الصلاحيات الأمنية والمدنية المتعلقة بملكية الأراضي واستخداماتها، ومن ضمنها تخصيص الأراضي والتخطيط والبناء والبنى الأساسية.
وقد تلقت السلطة الفلسطينية المسؤولية عن توفير الخدمات التربوية والصحية للسكان الفلسطينيين في منطقة سي أيضًا، إلا أنّ البناء وصيانة البنى الأساسية اللازمة لغرض توفير هذه الخدمات ظلّا تحت السيطرة الإسرائيلية، وتتولّى الإدارة المدنية مسؤولية إدارة المسائل المدنية التي ظلت تحت السيطرة الإسرائيلية في منطقة سي.
وبينت المعطيات التي نشرتها الصحيفة أن نسبة المنازل التي يتم هدمها في تلك المناطق تزيد بـ 18 مرة عن رخص البناء الممنوحة، ووافقت ما تسمى بالإدارة المدنية على منح 9 رخص للبناء بالعام 2014 بأكمله، و7 رخص بالعام 2015، وهذا العام شهد ارتفاعاً بنسب الرخص الممنوحة والتي وصلت إلى 37 رخصة.
في حين أصدرت الإدارة المدنية خلال السنوات الثلاث الماضية ألفي أمر هدم لمباني فلسطيني هدم منها 983.