سول: حزب «ساينري» يفتح الباب أمام بان كي مون للانضمام إليه

سول – (د ب أ): قال يو سيونج مين النائب السابق عن حزب ساينري بكوريا الجنوبية لشبكة «إس بي إس» التلفزيونية الأمريكية: «نأمل أن ينضم الأمين العام، بان كي مون، إلى الحزب المحافظ الجديد. يمكنه التأكد من خوض انتخابات تمهيدية نزيهة». ولم يؤكد بان كي مون بعد ما إذا كان سوف يعود إلى المعترك السياسي الداخلي في كوريا الجنوبية بعد انتهاء ولايته في نهاية العام.
إلى ذكر تقرير إخباري أن 29 مشرعا تركوا حزب ساينري الحاكم في كوريا الجنوبية، أمس بعد خلافات داخلية في أعقاب الفضيحة التي ألمت بالرئيسة، باك كون هيه، والتي أدت إلى مساءلتها.
وانشقت تلك المجموعة من النواب عن زملائهم الموالين للرئيسة المعزولة، وأسسوا حزبا جديدا تحت اسم مؤقت هو «الحزب المحافظ الجديد»، بحسب ما ذكرته وكالة يونهاب للأنباء.
وكان برلمان كوريا الجنوبية قد صوت مطلع الشهر الجاري بأغلبية كبيرة على مساءلة باك على خلفية فضحية الفساد التي تورطت فيها صديقتها المقربة منها منذ فترة طويلة تشوي سون سيل.
ومن إجمالي 300 نائب، أبدى 234 نائبا موافقته على مساءلة الرئيسة مما يعني أن حزب ساينري وقف مع المعارضة.
وقالت مجموعة النواب المنشقين أمس: «الموالون لباك نسوا القيم المحافظة الحقيقية مما أدى إلى فقدان ثقة الشعب.إن ولاءهم للرئيسة وتجاهلهم لصوت الشعب والحقيقة سمح لتشوي سون سيل بالتدخل في شؤون الدولة»، بحسب وكالة يونهاب.