مسير جبلي لمسافة عشرة كيلومترات بولاية دماء والطائيين

دماء والطائيين – أحمد المعمري –

أقام شـــــــباب القرية بنيابة دماء بولاية دماء والطائيين مسيرًا جبليًا عبر جبال الحجر بولايــــــــة دماء والطائيين اخترق خلاله الشباب مواقع مختلفة من الجبال العالية ومسارات الأودية والشعاب حيث كانت الانطلاقة في تمام السابعة صباحا من مخرج وادي سلو بمنطقة القرية بنيابة دماء ومرورًا بالوادي لمسافة ثلاثة كيلومترات وبعد ذلك صعود سلسلة من الجبال الحجرية لمسافة تبلغ حوالي سبعة كيلومترات والوصول إلى وادي النحلي بقرية المسفاة بولاية دماء والطائيين عند منتصف النهار .
ضمت الرحلة في مسيرها ما يقارب ستين شخصاً من الشباب يصحبهم بعض كبار السن ممن سلكوا هذه الطرق سابقا حيث يعد هذا المسير طريقا معروفا لدى الآباء والأجداد حيث كان مسلكًا للمشاة والدواب أثناء التنقل بين أهالي قرى الولاية قبل بزوغ عصر النهضة المباركة.
يذكر أن هذا المسير يأتي مرة في كل عام ويرجع للماضي القديم عندما كان الأجداد يمشون في الجبال للتواصل بينهم وبين أهالي القرى ونقل البضائع للتجارة وغيرها .