الاحتلال يعتقل الأسير المحرر(رضوان)

رام الله – وفا- أكدت عائلة الأسير المحرر نايف رضوان من محافظة رام الله والبيرة، وهو أحد محرري صفقة «شاليط»، لنادي الأسير، أن سلطات الاحتلال أعادت اعتقال نجلهم صباح امس، بعد أن توجه لحضور جلسة محكمة كانت مقررة له في «عوفر» للنظر في استئناف قدمته نيابة الاحتلال على قرار سابق أصدرته المحكمة بحقه عام 2014 وقضت في حينه بالإفراج عنه، وكان ذلك بعد حملة اعتقالات نفذتها سلطات الاحتلال بحق محرري الصفقة. وأضافت العائلة أن سلطات الاحتلال لم تكتف باعتقاله ، بل وأصدرت قراراً، فيه أعادت الحُكم السابق له والبالغ مؤبدين و30 عاماً، حيث قضى منه سابقاً 17 عاماً، وذلك قبل الإفراج عنه في صفقة «شاليط» عام 2011.
وأوضحت العائلة أن رضوان توجه عدة مرات للمحكمة بناء على الاستئناف المقدم، وهذا ما حدث اليوم» أمس « ، إلا أنهم تفاجئوا باعتقاله الفوري، وكذلك إعادة حكمه السابق.
يذكر أن سلطات الاحتلال أفرجت عنه عام 2014 بشروط تمثلت بعدم خروجه من بلدته قبية، والتزامه بالتوقيع كل يوم خميس في أحد مراكز شرطة الاحتلال، وتم فرض كفالة مالية بحقه بلغت 50 ألف شيكل، مع التزامه بحضور جلسات المحاكم التي تم إقرارها.