39.85 % نسبة التصويت في انتخابات المجالس البلدية للفــترة الثانيـة منهــم 63.20% ناخبون و36.8% ناخــبات

7 عضوات ينافسن الرجل في 6 ولايات و 143 عضوا جديدا –
كتبت – نوال الصمصامية – خالصة الشيبانية –
2بلــغت نســبة التـصويت في انتخابات المجالس البلديـة للـفترة الـثانـية التي أقيمت الأحد الماضي الخامس والعشرين من الشهر الجاري 39.85% شكل الناخبـون الذكور نسبة 63.20% والناخبات الإناث 36.8%، وبلغ عدد أعضاء المجالس البلدية الجدد 143 عضوا جديدا، والبقية أعضاء تمت إعادة انتخابهم للفترة الثانية وعددهم 59 عضوا من أصل 202 أعضاء، وشكلت المرأة العمانية بينهم 7 عضوات، توزعت ما بين ولايات السنينة والعامرات والسيب ولوى والمصنعة والخابورة. وأشار المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر فندق إنتركونتننتال مسقط إلى أن اللجنة الرئيسية للانتخابات لم تتلق أي بلاغات أو شكاوى للطعون في نتائج الانتخابات، والتي تم فتح باب التظلم فيها اعتبارا من أمس وتستمر لمدة 10 أيام، مؤكدا أن هناك لجنة للتظلمات من جهات قضائية تمثل القضاء العام والإداري والادعاء العام تم تشكيلها للنظر والبت في الطعون المقدمة.
وقد تم استخدام 729 جهاز حاسب آلي منها 336 جهازا للإناث و 393 جهازا للذكور في المراكز الانتخابية، التي بلغ عددها في مختلف الولايات 107 مراكز، منها 18 مركزا مخصصا للذكور، و18 مركزا مخصصا للإناث ، و71 مركزا مشتركا للذكور والإناث، بمداخل ومخارج منفصلة لكل منهما.
كما تم استحداث تطبيق الهواتف الذكية لمتابعة عملية الفرز، وقد ثبتت اللجنة عدد الناخبين في النظام الإلكتروني في البطـاقة الشخصية حيث بلغ عددهم  549.048 ناخبا وناخبة، منهم298.286 ناخباً، في حين بلغ عدد الناخبات  250.762  ناخـبة، وذلك لاختيار 202  في المجالـس البـلديــة بالمحافظات في هذه الفترة، وقــد زاد عــدد ممثلي المحافظات بواقع عشرة أعضاء في خمس ولايات، في كل ولاية يزيد عدد سكانها عن ثـلاثين ألـف نسمــة وهي بهــلا ولــوى والمصنعة وجعلان بني بو حسن وجعلان بني بو علي.
وقد أكدت اللجنة الرئيسية على أن أعضاء المجالس المنتخبين المؤمل عليهم المساهمة في دفع عجلة التنمية الوطنية على مختلف المستويات، وتطوير العمل البلدي في جميع محافظات السلطنة، وذلك في إطار تكامل المؤسسات وتـرسيـخ القانون والمشـاركة الـوطــنية في صنع القرار كـأســاس لبنــاء الدولة العصرية الحديثة كما أراد لها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وانطلاقا من أهمية توسيع نطاق مشاركة المواطنين في بناء منظومة العمل الوطني على أسس من الفعالية والإنتاجية.
حضر اللقاء الصحفي سعادة المهندس خالد بن هلال البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة الرئيسية للانتخابات، وسعادة ناصر بن سليمان السيباني نائب رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون رئيس اللجنة الإعلامية للانتخابات، وعدد من المسؤولين بوزارتي الداخلية، والإعلام، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام الخارجي والمحلي، وممثلين من جمعيات المجتمع المدني.