مايو المقبل .. جامعة السلطان قابوس تستعد لــ «ربط مؤسسات التعليم العالي بالقطاعين العام والخاص»

لبناء صلات وثيقة بين المؤسسات التعليمية والمجتمع –

تستعد جامعة السلطان قابوس لتنظيم فعالية «ربط مؤسسات التعليم العالي بالقطاعين العام والخاص» وذلك في الفترة من 7-9 مايو 2017 وضمن هذا الإطار اجتمعت الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية نائبة رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي بفرق العمل الممثلة لمختلف جهات الجامعة في هذه الفعالية التي تقام بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض (الجديد)، وتم خلال الاجتماع مناقشة ما يتم عرضه للمجتمع خلال الفعالية، وذلك من مختلف أبعادها حيث من المخطط أن يتم خلال الفعالية تقديم جامعة السلطان قابوس بمختلف جهاتها وخدماتها مع مؤسسات التعليم العالي الأخرى بالسلطنة، كما تتاح لبقية المؤسسات الحكومية والخاصة بالسلطنة فرصة المشاركة، إضافة إلى المراكز البحثية بالبلد.
وتأتي هذه الفعالية من منطلق حاجة المؤسسات على اختلاف أنواعها إلى بناء صلات وثيقة وديناميكية بينها وبين المجتمعات المحيطة بها؛ إذ يتطلب تعدد جمهور المؤسسة الواحدة بين أفراد ومؤسسات مهنية وحكومية التواصل المستمر والتفاعل الدائم معهم، حيث إنه من المهم الاتصال بهم، فهم المكون الأساسي لعملها، والهدف الأسمى لها. وعلى صعيد مؤسسات التعليم العالي فإنه لم يعد من المقبول في عصر الانفتاح الحالي أن تبقى بمعزل عن المجتمع، فجماهير هذه المؤسسات بحاجة للاطلاع الدائم على رسائلها، وأدوارها، وبرامجها، وسياساتها، والتعرف على وحداتها المختلفة، والأنشطة التعليمية، والجهود العلمية والبحثية التي تقام بها، وهي أمور تسهم جميعها في بناء صورة ذهنية جيدة عنها تليق بمكانتها.

ومن ناحية أخرى تهتم كل مؤسسة مهنية بالتطورات التي تحصل في أية مؤسسة من مؤسسات التعليم العالي لاسيما تلك التطورات المتعلقة بمجال تخصصها، فعلى سبيل المثال تهتم بأعداد الخريجين، ومستويات البحوث ونتائجها، وتوصياتها، وذلك للتطبيق المباشر لها، فيصبح بالإمكان التعاون فيما بين مؤسسات التعليم العالي المختلفة وتلك المؤسسات على أساس المنفعة المتبادلة بما فيها المنفعة المادية. كما أنه من الضروري أن يتم تعزيز التواصل بين الجامعات وقطاعات الإنتاج المختلفة حتى تتفاعل مع بعضها البعض، وتتعاون على دراسة التحديات والمعضلات التي تواجه تلك القطاعات وتحد من تطورها، ومن ثم الوصول إلى حلول علمية وعملية مناسبة لها، الأمر الذي لا ينعكس على تطور تلك القطاعات فحسب، وإنما على البلد بشكل عام، ويسهم في تطوره ورقيه.
وسعيا من اللجنة القائمة على فعالية «ربط مؤسسات التعليم العالي بالقطاعين العام والخاص» التي تتكون من جامعة السلطان قابوس؛ لتفعيل دور جميع القطاعات بالسلطنة للمساهمة في توفير بيئة مشجعة للتعليم والإبداع والابتكار بالبلد، وتلبية احتياجات الفرد والمجتمع بما فيها الاحتياجات العلمية والثقافية والفكرية، ومواكبة تغييرات العصر وتحدياته، مما ينعكس على حياة أفراد المجتمع العماني والمؤسسات والبلد بشكل عام، فإنها تعلن لمؤسسات التعليم العالي العامة والخاصة والمؤسسات المرتبطة بالقطاع الخاص في مجالات التعدين والثروة السمكية والسياحة والخدمات اللوجستية والنقل والصناعات التحويلية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وقطاع تقنية الملومات والبنوك وقطاع النفط والغاز والوزارات المختلفة ومراكز البحوث العلمية وأقسام البحوث والتطوير بالقطاعين العام والخاص الراغبة بالمشاركة في الفعالية عن فرصة التقدم للجامعة لحجز مكان يخصص لها في المعرض.