ندوة عن أفاعي النار للروائي الأردني جلال برجس

عمّان، العمانية: استضافت دائرة المكتبة الوطنية الروائي جلال برجس للحديث عن روايته «أفاعي النار» الحائزة على جائزة كتارا للرواية العربية 2015.
وقال برجس إن روايته تتطرق إلى «أزمة العصر»، قاصدًا بذلك التطرف الاجتماعي والديني عبر حكاية تشكّلت من هاجس ما تعانيه المنطقة هذه الأيام.
وأوضح أن روايته هذه تسعى لـ«إعلاء راية الإنسانية فوق ركام ما فعلته كثير من المفاهيم المغلوطة»، وأنها جاءت بـ»حبكة فنية مفكّكة بوعي استثنائي، وبطل مغترب، وزمن متشظٍّ». وقالت الناقدة الدكتورة رزان إبراهيم إن محور الرواية عاشقٌ تبدأ حكايته منذ وقوعه في حب فتاة دخلت كي تتعلم، وأضافت أن العالم القصصي يقابله العالم الواقعي الذي يجعل القارئ يقارن بينهما في إطار سؤالٍ مركزي حول ما يجري في العالم السردي من حيث استجابته وتوافقه مع معايير الممكن.
وأشارت إلى الغرائبية في «أفاعي النار» والتي تصل إلى درجة يمكن وصفها بالواقعية السحرية، موضحةً أن الرواية تنحو باتجاه القول إن «النيران التي قد تأكل الحجارة تبقى عاجزة عن أكل القلوب»، حيث تلخص الرواية «المرحلة التفصيلية من مراحل أزمة المثقف العربي في وقتٍ حرج تمر فيه الأمة، أزمة تتلخص ملامحها في ضبابية تمس تحديد الآخر وتقسم الأنا».