الجلندى نموذج للنجاح في نزوى .. المؤسسات الصغيرة ركيزة أساسية لضمان فرص العمل وتحقيق قيمة مضافة

880755نزوى – شيخة بنت محمد الشكيلية –

تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ركيزة أساسية لضمان إيجاد فرص العمل وتحقيق قيمة مضافة لصاحب العمل بالأخص وللمجتمع بشكل عام. وعندما تتواجد هذه المؤسسات بشكل متنوع فإنها توجد جواً من التنافس الأمر الذي يرفع من جودة المؤسسات المتنافسة، كما أن معظم المشاريع الصغيرة والمتوسطة تدار من قبل بعض الشباب، فهم لبنة المجتمع وركيزته.
وفي ظل سوق العمل ووجود فطرة إنسانية في الشباب وهي حب التحدي، اتجه الشباب إلى بناء وتأسيس مشاريع تدر لهم دخلا شهريا يعينهم على متطلبات الحياة اليومية الروتينية.
نستعرض تجربة الشاب العماني الجلندى بن حمد بن سعيد الدغاري من ولاية نزوى بمحافظة الداخلية الذي لديه مشروع عبق نزوى للمشاريع المتميزة بيع الورود الطبيعية والهدايا وتأجير مستلزمات الأفراح في منطقة غاف الشيخ بولاية نزوى.
الشباب يفضل المشاريع الصغيرة
تأسيس مثل هذه المشاريع الصغيرة ليس بالشيء السهل ولكن في الوقت ذاته ليس بالأمر الصعب، حيث أصبح الكثير من الشباب يفضلون الأنشطة والمشاريع الصغيرة في ظل وجود الدعم الحكومي.
فقد قال الجلندى: كانت فكرة المشروع موجودة لدي من أيام الدراسة بأن أقوم بمشروع تحت إدارتي الشخصية، مع تواجد الجدية والرغبة الملحة في تكوين مشروع يتناسب مع ميولي وقدراتي الفكرية والمادية، فوجدت هذا المشروع هو الأنسب لي كوني من محبي التنسيق والتنظيم.
الصبر والإصرار
أضاف في حديثه قائلا: في ظل تطور التكنولوجيا في عصرنا الحالي قمنا بترويج وتسويق المشروع في وسائل التواصل الاجتماعي مثل الانستجرام والواتساب وغيرها. وكأي شخص يبدأ في مشروع لقد واجهت في بداياتي بعض الصعوبات التي تتطلب مني الصبر والإصرار، ومن أبرزها سداد الديون خلال السنه الأولى، ولكن ولله الحمد الأمور طيبة الآن وعلى ما يرام. ويتمثل المشروع في عمل باقات الورد الطبيعي والصناعي بتشكيلات متميزة وجديدة تنال إعجاب الزبون، كما يقدم المحل خدمة تجهيز وتنسيق المناسبات الخاصة، كما نؤجر مستلزمات الأفراح. نسعى دوما في كسب رضا زبائننا الكرام من خلال تطوير خدماتنا والتوسع في هذا المجال، لذلك أنصح الشباب التوجه إلى العمل الحر كونه يساعد على تطوير الذات وينمي القدرات الشبابية الواعدة.