نادي عبري يسير بخطوات لتفعيل دوره في خدمة المجتمع

880465أجاد في الأنشطة الثقافية وحقق نتائج لافتة –
الحاتمي : رؤيتنا أن نكون في مصاف أندية النخبة على مستوى السلطنة –
حــققنا عوائد مــالية من الاستثمـارات والرســوم  –
وفشــلنا فــي اســتقطاب أي دعــم من القطــاع الخــاص  –
عبري/‏‏ سعد الشندودي –

يعتبر نادي عبري واحدا من الأندية العريقة والتي لها صيت في الوسط الرياضي بمحافظة الظاهرة.
وقد كان لعمان الرياضي هذا اللقاء مع المهندس حمد الحاتمي رئيس نادي عبري وذلك لمعرفة الإنجازات التي حققها النادي خلال الفترة الماضية، وخططه المستقبلية بالإضافة إلى الاستثمارات التي قام بها النادي ومدى استفادته منها.
تحسين البنية الأساسية للنادي
فيحدثنا في البداية المهندس حمد بن خميس الحاتمي رئيس نادي عبري فيقول: لقد حقق نادي عبري الكثير من الإنجازات التي تم التخطيط لها وفق الإستراتيجية التي وضعناها منذ تولينا إدارة النادي وتتمثل الإستراتيجية في تحقيق الأهداف العديد من الأهداف ومنها تقوية الجهاز الإداري بالنادي وتحسين البنى والمرافق الأساسية للنادي وتقوية الجانب الإعلامي للنادي والحصول على الدعم المادي والمعنوي من المجتمع المحلي والجهات الرسمية والخاصة وزيادة دخل النادي لتحقيق الاستقرار المادي واستثمار أصوله بالشكل الأمثل ورفع مستوى التفاعل مع الأعضاء وتعزيز انتمائهم للنادي وتكوين وتقوية الروابط وتعزيز التعاون مع الجهات المعنية بشؤون الشباب محلياً وعلى مستوى السلطنة.

استحداث نظام إلكتروني

ويضيف قائلاً: لقد تحقق من المخطط له جزء ليس ببسيط ولكن ما زال الطريق شاقا وهناك الكثير من الأعمال المخطط لها لم تنجز وتحتاج الى مزيد من الجهد وإعادة ومراجعة الخطط وتقييم الأداء والعمل جار في ذلك – ولله الحمد – مجلس الإدارة الحالي يتمتع بالكفاءة والرغبة الأكيدة في خدمة النادي والكل يعمل بإخلاص في مجاله وبتكاتف جهود الجميع تحققت بعض الإنجازات التي نود الإشارة إليها وتمثلت في المجال التنظيمي بذلنا جهدا كبيرا في هيكلة الأعمال وتشكيل عدد من اللجان التنفيذية ساعدت على تحسين الأداء ومنها لجنة المشتريات واللجنة الشبابية ولجنة شؤون الفرق الأهلية واللجنة الرياضية برئاسة نائب الرئيس واللجنة الإعلامية ولجان المسابقات وغيرها، كما قمنا بتوظيف موظف إداري دائم يعمل على تنسيق أعمال اللجان وينفذ الأعمال التنسيقية والإدارية تحت إشراف أمانة سر النادي، وفي المجال التشريعي أصدرنا عددا من اللوائح وأهمها لائحة شؤون الفرق ولائحة المسابقات بحيث أصبحت مرجعاً لحل العديد من الخلافات بين النادي والفرق الأهلية وبين الفرق الأهلية بعضها البعض وبين الفرق الأهلية ومنتسبيها، وفي الجانب الإداري تم وضع هيكل تنظمي جيد حيث مكننا من توزيع الأدوار وتفادي التنافس عليها وسهل تقييم أداء كل عضو من أعضاء مجلس الإدارة ووجه المنافسة على النتائج دون المهام، وكذلك استحدثنا نظاما إلكترونيا لتسجيل منتسبي الفرق الأهلية حيث حد بشكل مباشر من المنازعات على اللاعبين ووفر قاعدة بيانات سهلت الأعمال لإدارة المسابقات وتجديد العضويات وغيرها من الأعمال الإدارية المتعلقة بشؤون الفرق الأهلية، وفي الجانب الإعلامي تم تأسيس لجنة إعلامية فاعلة عملت على تغطية كل الأحداث بالنادي وبث التوعية وبناء جسور التواصل مع المجتمع والفرق الأهلية وتوثيق كل الفعاليات والأنشطة التي يقوم بها النادي، كما تسعى الى جذب الدعم والمساندة من المجتمع المحلي ومن المشايخ والأعيان ورجال الأعمال بالولاية، وفي الجانب المالي أنهينا جميع المديونيات المتراكمة وسددناها واستطعنا إدارة الأنشطة والمشاريع والمسابقات وفق خطط سنوية تتناسب وموارد النادي المالية المتوقعة، كما حققنا نمواً جيداً في تحقيق عوائد مالية من الاستثمار والرسوم إلا أننا فشلنا في استقطاب أي دعم من القطاع الأهلي والخاص على الرغم من المحاولات المتعددة والاستعانة باللجنة الاستشارية إلا أننا لم نصل الى نتيجة إيجابية مما حد من التوسع في المشاريع والأنشطة، وفي الجانب الثقافي نملك لجنة شبابية جيدة تظم عناصر ذات كفاءة عالية برئاسة المشرف الثقافي يوسف البلوشي، ولقد وسعنا نشاط المسابقات بشكل كبير حيث استقطبنا متسابقين ومشاركين من معظم الفرق الأهلية ومن مختلف القرى والبلدان مما أثرى المشاركات والمسابقات على مستوى السلطنة حيث حقق النادي العديد من المراكز المتقدمة.
إنجازات النادي

ويتابع قائلاً: إن نادي عبري حقق خلال الفترة الماضية العديد من المراكز المتقدمة ولمختلف الفئات السنية ومن الجنسين حيث حصد النادي العديد من الجوائز ونذكر منها ففي مسابقة الإبداعات الشبابية النسخة الأولى على مستوى السلطنة حصل النادي على المركز الثاني في الشعر الفصيح، والمركز الأول في القصة القصيرة، والمركز التاسع لكأس جلالة السلطان للشباب، وفي الإبداعات الشبابية النسخة الثانية على مستوى السلطنة حصل النادي على المركز الثاني في البحوث، والمركز الأول في المسرح ممثلاً بفريق العينين والمركز الثالث في الإنشاد ممثلاً بفرقة أسمو، وفي الإبداعات الشبابية للنسخة الثالثة على مستوى السلطنة حصل النادي على جائزة تشجيعية في الشعر الفصيح، والمركز الأول في القصة القصيرة، والمركز الأول في الفنون التشكيلية، والمركز الثاني في البحوث، والمركز الأول في التصميم الرقمي، والمركز الأول في الشعر الشعبي، والمركز الثاني في المسابقة الثقافية ممثلاً بفريق سداب، والمركز الثالث في التعليق الرياضي وفي مسابقة مبادرون النسخة الأولى على مستوى السلطنة فاز النادي بمسابقة السلامة المرورية وفاز بمبادرة حملة ما صحيح، وفي مسابقة مبادرون للنسخة الثانية على مستوى السلطنة فاز النادي بمبادرة لا نسمع ولكن نرى نطبق ونتعلم في مجال خدمة المعوقين، وكذلك تمت المشاركة في مسابقة عمان للشطرنج للشباب والعموم وقد حقق النادي المركز الأول والثالث في فئة الشباب.

المجال الرياضي

وعن الإنجازات التي حققها نادي عبري في المجال الرياضي يقول: لقد حقق نادي عبري في المجال الرياضي خلال الفترة الماضية العديد من الإنجازات حيث شارك الفريق الأول لكرة القدم في دوري الدرجة الثانية في الموسم الرياضي 2013/‏‏2014م وحقق المركز الرابع، وفي الموسم الرياضي 2013/‏‏2014 حقق المركز الثالث، كما بذلت إدارة النادي جهودا كبيرة في إعداد المراحل السنية حيث أصبحوا منافسين أقوياء ولهم شأن في دوري المراحل السنية على مستوى السلطنة في شتى الرياضات وأهمها اللعبات الشائعة بالنادي ككرة القدم وكرة اليد والسلة وألعاب القوى، فقد حقق فريق الناشئين لكرة القدم المركز الثاني للموسم الرياضي 2015/‏‏2016، وصعود فريق الشباب لمرحلة التصفيات الثانية في دوري الشباب للموسم الرياضي 2015/‏‏2016م، وإشهار أكاديمية نادي عبري لكرة القدم وتضم ثلاث فئات في الموسم الرياضي 2015/‏‏2016 م، ونظراً للإعداد الجيد والجهود المخلصة من قبل الأجهزة الفنية والإدارية وبعد متابعة وتقييم مستمر للاعبي النادي من قبل المختصين في الاتحاد العماني لكرة القدم فقد تم اختيار عدد من اللاعبين وتم ضمهم الى المنتخبات الوطنية للمراحل السنية وهم اللاعب يوسف بن يعقوب الغافري وانضم بعد ذلك للمنتخب الأولمبي الوطني لكرة القدم، واللاعب معتصم بن سالم اليعقوبي انضم للمنتخب الوطني لكرة القدم للشباب، وكذلك تم ضم اللاعبين محمد الشكيلي وإسلام الهنائي للمنتخب الوطني لكرة القدم للناشئين، وكذلك تم ضم اللاعب يوسف الشكيلي للمنتخب الوطني لكرة القدم للبراعم، أما في الموسم الرياضي 2016/‏‏2017 ونظراً للعمل الجاد وقناعة المختصين بالاتحاد العماني لكرة القدم بنجاح أكاديمية نادي عبري لكرة القدم تم إشهارها للسنة الثانية على التوالي، كما تحقق إنجاز آخر لكرة القدم بنادي عبري حيث صعد فريق الشباب للمرحلة الثانية من تصفيات دوري كرة القدم للشباب للموسم الرياضي 2016/‏‏2017، وكنتيجة للأداء المميز للاعبي نادي عبري لكرة القدم فقد تم ضم اللاعب يوسف بن يعقوب الغافري للمنتخب الوطني الأولومبي لكرة القدم، كما تم ضم 6 لاعبين من أبناء النادي في المنتخب الوطني لناشئي كرة القدم.
لعبة كرة الطائرة واليد
ويتابع قائلاً: إنه في لعبة كرة الطائرة وفي أول مشاركة عام 2012 /‏‏ 2013م وبعد انقطاع لسنوات طويلة حقق منتخب نادي عبري الأول المركز الثاني على مستوى السلطنة للدرجة الثانية ومن ثم صعوده للدرجة الأولى، وكذلك شارك في كأس الوزارة في السنة نفسها، وفي موسم 2015/‏‏2016 شارك في دوري الدرجة الثانية وحقق المركز الرابع على مستوى السلطنة للدرجة الثانية بالإضافة إلى مشاركته في دوري درع وزارة الشؤون الرياضية وحقق المر كز الخامس، وسيشارك في الموسم الحالي في دوري الدرجة الثانية للمنافسة لتحقيق مركز متقدم، وفي لعبة كرة اليد شارك نادي عبري وبفعالية منذ إنشائه وكان ضمن مصاف فرق النخبة ولقد تواصلت المشاركات في مختلف المراحل السنية فالفريق الأول في المشاركات الأخيرة، وقد حقق المركز الرابع في مواسم 2013/‏‏2014 م و 214/‏‏2015 وكذلك الموسم الماضي 2015/‏‏ 2016، واكثر من مرة صعد الفريق الأول لكرة اليد بالنادي الى دوري الدرجة الأولى وآخرها العام الماضي، وركزت إدارة النادي الحالية على القاعدة من خلال الاهتمام بالمراحل السنية وجميع المؤشرات تظهر نجاح الخطة وفي جميع الرياضات.

المشاريع الاستثمارية

وعن المشاريع الاستثمارية التي قام بها نادي عبري خلال الفترة الماضية يقول: إنه منذ تولي إدارة النادي لمهامها سعت الى تطوير المرافق وتوسعة الأنشطة والخدمات التي يقدمها النادي لأبناء الولاية، ومن المشاريع الهامة التي تم عملها القيام بتسوير مقر النادي وإزالة المشوهات واستعادة جزء غير بسيط من أرض النادي تم استقطاعها دون معرفة الأسباب، كما تم إعادة تأهيل الملعب المعشب حيث كان متصحراً ويعاني من نقص المياه وضعف التربة وعدم توفر نظام الري الحديث وكانت الإنارة تالفة فقامت إدارة النادي بإعادة التسليكات الكهربائية بتركيب (كوابل ومجمعات) وصناديق توزيع جديدة للكهرباء واستبدال جميع الكشافات بأخرى جديدة وبجهود ذاتية، كما قامت بتحسين أرضية الملعب وإعادة تعشيبه وقامت بإضافة بعض المرافق والصيانة للمدرجات والبوابات وإضافة بعض المنشآت، وقد سعت إدارة النادي إلى صيانته من خلال عدد من المراحل. كذلك قامت إدارة النادي بصيانة الملعب الثلاثي بما في ذلك الأرضية والإنارة والأهداف والسياج وغيرها، وكذلك تم صيانة المسرح الداخلي وتغيير نظام التكييف وإضافة الكواليس والإضاءة وتحسين خشبة المسرح، وأيضاً تم إعادة تأهيل المسرح الخارجي وهيكلته وبناء خشبة المسرح وإضافة العديد من المرافق بها، كما تم تبليط أرضيته وتعلية السور وتزويده بالكراسي والنظام الصوتي فأصبح معلماً بارزاً من معالم النادي بالإضافة إلى ذلك تم تحسين الأدوات والأجهزة الخاصة بالأعمال الإدارية سواءً الحواسيب والأنظمة التشغيلية والبرمجيات حيث أصبح النادي يمتلك قواعد بيانات جيدة جداً وفي تحسن مستمر.
طموح النادي

وعن طموحات وتطلعات نادي عبري في المستقبل يقول: إن الطموح كبير وما زلنا في بداية المشوار ومنذ تولينا إدارة النادي فقد وضعنا خطة استراتيجية نعمل من خلالها وتتمثل في رؤيتنا لنادي عبري بأن يكون في المستقبل ضمن مصاف أندية النخبة على مستوى السلطنة، وتوفير البيئة المناسبة لاستيعاب شباب الولاية في شتى المجالات الثقافية والاجتماعية والرياضية وتحقيق طموح أهالي الولاية في المنافسات على الجوائز والكؤوس على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وكذلك أعلنا ثلاثة مبادئ تتمثل في استيعاب كافة شرائح المجتمع والتعاون مع المؤسسات والأفراد في سبيل تحقيق أهداف النادي، والالتزام بالحياد في التعامل مع جميع الفرق والجماعات وشرائح المجتمع .

تطوير الموارد المالية للنادي

ويضيف قائلاً: إن من أهم الاستثمارات الحالية ومن المتوقع منها في المستقبل يقول: إن من أولوياتنا كانت تطوير الموارد المالية للنادي والحد من المديونية بقدر المستطاع وقد تمكنا من التخلص من التبعات المالية السابقة ووضعنا خطة دقيقة للإنفاق تتواءم ومواردنا المالية وقد سعينا في تعزيز الموارد من خلال بناء 20 محلا تجاريا بمقر النادي بكاواس ومتوقع عائد دخلها السنوي أربعة وعشرون ألف ريال عماني (24000 ر.ع)، والتعاقد مع مستثمر لاستثمار أرض النادي بمحافظة مسقط والمتوقع منها دخل سنوي قدره ثلاثون ألف ريال عماني (30000 ر.ع)، وجاري استقطاب استثمارات بأرض النادي بكاواس من قبل القطاع الخاص وأول مشروع هو إنشاء ملعب معشب بالترتان لتقديم هدفين الأول خدمة شباب النادي والهدف الثاني عائد مالي حيث سيضيف الى ميزانية النادي 2400 ريال سنوياً وما زلنا نبحث عن استثمارات أخرى، واستقطاب استثمارات في أرض النادي القديمة بمنطقة العروبة بعبري وما زالت هناك عراقيل نسعى لحلها والمتوقع من العائد المالي جيد وبإمكانه إضافة مبلغ محترم لميزانية النادي، واستقطاب استثمارات في أرض النادي الجديدة بالطيب بعبري حيث جاري العمل بالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية ووزارة الإسكان لتحويل جزء من ارض النادي المحاذي للشارع العام الى سكني تجاري ولقد تم الاتفاق مع أحد المستثمرين حول أحد المشاريع والبحث جار لإيجاد مستثمرين آخرين ومن المتوقع أن تضيف مبلغا جيدا لموازنة النادي إذا ما تم تنفيذ المشاريع المخطط لها بالإضافة إلى السعي لاستثمار أرض النادي التجارية السكنية في عبري وقد تم إعداد الخرائط لبناء مبنى سكني تجاري مكون من 5 طوابق وجاري البحث عن مستثمر حيث من المتوقع أن تضيف مصدراً مالياً جيداً لخزينة النادي في المستقبل.
الثروة الشبابية

ويختتم الحاتمي حديثة قائلاً: إنني أحب أن أقول لأبناء عبري الواعدة لكم ألف الشكر والتقدير على الثقة التي أوليتمونا إياها في ترأس مجلس إدارة النادي ونعدهم ببذل الغالي والنفيس للنهوض به أملاً في تحقيق طموحهم وتطلعاتهم وأقول لهم عبري زاخرة بالمواهب والقدرات في شتى المجالات وما علينا إلا استغلال هذه الثروة الشبابية الواعدة بتهيئة لهم مناخ الإبداع والتميز والأخذ بأيديهم الى منصات التتويج، وأقول لهم نادي عبري حقق إنجازات رائعة في الفترة الماضية وما زال المستقبل واعدا ولكن أصبحت المنافسة صعبة وبحاجة الى إصرار وعزيمة وبذل المال والجد مع الإصرار لتتحقق الأمنيات بالإضافة إلى ذلك أوصيهم بالعمل الجاد وتوحيد الصف للنهوض بناديهم العريق ولا تأتي المنجزات بالتمني وإنما بالتخطيط السليم والتنفيذ الأمين والإخلاص في القول والعمل وحسن الظن بمن يتولى منهم أمر إدارة نادي عبري داعيا للجميع التوفيق.