لا ناجين في تحطم طائرة عسكرية روسية تقل 92 شخصا

موسكو – أ ف ب: تحطمت طائرة عسكرية روسية كانت تقل 92 شخصا بينهم أكثر من ستين عضوا في فرقة الجيش الأحمر الموسيقية أمس في البحر الأسود بعد إقلاعها متجهة إلى سوريا، فيما أكدت وزارة الدفاع أن لا مؤشرات إلى وجود ناجين. وأقلعت الطائرة وهي من طراز توبوليف-154 من مدينة ادلر في جنوب منتجع سوتشي في رحلة روتينية إلى قاعدة حميميم الجوية القريبة من اللاذقية في شمال غرب سوريا وعلى متنها أعضاء الفرقة الموسيقية الشهيرة للمشاركة في احتفالات رأس السنة. واختفت الطائرة من شاشات الرادار بعد دقيقتين من إقلاعها.
وصرح المتحدث باسم الجيش الروسي ايجور كوناشينكوف لوكالات الأنباء الروسية «تم تحديد منطقة كارثة طائرة توبوليف-154. ولا مؤشرات إلى وجود أحياء»، مضيفا أنه تم انتشال عشر جثث قبالة ساحل مدينة سوتشي. وأوضح كوناشنكوف أن أكثر من ثلاثة آلاف شخص و32 سفينة و80 غطاسا إضافة إلى خمس مروحيات وطائرات من دون طيار أرسلوا الى المكان للقيام بعمليات البحث.