بحث آفاق التعاون بين السلطنة وفلسطين

878876العمانية: استقبل معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمكتبه صباح أمس معالي الدكتور أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.
تم خلال المقابلة بحث أوجه التعاون القائم بين الجانبين والسبل الكفيلة بتعزيزه وتطويره بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين العماني والفلسطيني الشقيقين، حضر المقابلة سعادة السفير الدكتور أحمد عباس رمضان سفير دولة فلسطين لدى السلطنة.
كما استقبل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية بمكتبه ظهر أمس وفي بداية اللقاء رحب معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية بالضيف، متمنياً له طيب الإقامة في بلده الثاني سلطنة عمان، مؤكدا على العلاقات الثنائية التي تربط البلدين الشقيقين، والتعاون المشترك القائم بينهما في شتى المجالات؛ ومن ضمنها مجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري وأنظمة التقاعد.
وأشار معاليه إلى أهمية مثل هذه الزيارات لبحث سبل الاستفادة المتبادلة من التجارب والممارسات الإدارية الناجحة في كلا البلدين، معرجا خلال حديثه إلى أوجه التعاون القائم بين وزارة الخدمة المدنية وديوان الموظفين العام بدولة فلسطين الشقيقة في المجالات المشتركة وسبل تعزيزها.
وأعرب معالي الدكتور الضيف عن تقديره لحسن الاستقبال وكرم الضيافة اللذين لقيهما أثناء زيارته، مؤكداً معاليه على أن زيارته ستسهم – بمشيئة الله – في تعزيز آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات، والاستفادة المتبادلة من التجارب والممارسات الإدارية المطبقة في كلا البلدين وبحث الأفكار التطويرية التي تمس مختلف القطاعات ومنها قطاع الخدمة المدنية.
حضر اللقاء سعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار بوزارة الخدمة المدنية وسعادة السفير الدكتور أحمد عباس رمضان سفير دولة فلسطين لدى السلطنة.