تطبيقية صلالة تكرم المشاركين في حملة «تراجع»

877397صلالة – عادل بن مبروك البراكة –

كرمت كلية العلوم التطبيقية بصلالة ممثلة بقسم الاتصال الجماهيري المنظمين والمشاركين والمساهمين في إنجاح حملة (تراجع) التي نظمها طلبة العلاقات العامة بالكلية، وذلك بحضور الدكتور الزبير ايزاروكي مساعد العميد للشؤون الأكاديمية والبحث العلمي والأستاذ عبد الرؤوف العريمي مدير مكتب العميد وجمع من مجتمع الكلية.
ويأتي تكريم المشاركين في الحملة نظير الجهود الكبيرة التي قدمها الطلبة المشاركون خلال فترة الحملة من 1-9 ديسمبر الجاري، التي اتخذت شعار «معاً من أجل عمان بدون مخدرات» وتتزامن أقامتها مع احتفال العالم بيوم التطوع العالمي الذي يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام واشتملت على عدد من الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي تصبّ في مضمون الحملة، متمثلة في محاضرات توعوية عن المخدرات قدمها عدد من الجهات المعنية كشرطة عمان السلطانية ممثلة في دائرة مكافحة المخدرات والمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار والمديرية العامة للتنمية الاجتماعية، كما أقيم في صلالة جاردنز مول أحد الأماكن التي تستقطب كماً كبيراً من مختلف شرائح المجتمع احتفالية استهدفت مختلف شرائح المجتمع المحلي خاصة فئة الشباب الفئة المستهدفة من هذه الحمل التوعوية بأضرار آفة المخدرات التي باتت تفتك بالمجتمع بمختلف شرائحه، والتي يتعرض لها متعاطو هذه الآفة، من خلال توزيع الكتيبات التوعوية الهادفة التي تحتوي على معلومات جمة عن المخدرات من حيث التعريف بها وأنواعها، وأضرارها، وأدوات التعاطي، وجهود جميع الجهات المعنية التي تعتبر شريكة لتوعية المجتمع بأضرار المخدرات والسعي إلى جعل سلطنة عمان خالية من هذه الآفة المدمرة للمجتمع، كما اشتملت الحملة على إقامة عدة مسابقات وعرض فيلم بعنوان (أنت السبب) من إعداد طلبة العلاقات العامة وعرض مسرحية بعنوان (نواب).

بدأ فعاليات الحفل بكلمة ألقاها الطالب مصعب بن أحمد الشنفري رئيس جماعة العلاقات العامة بالكلية قال فيها: إن الشباب هم عماد هذه الأمة ومستقبلها وبدونها لا يمكن لأي دولة أن تنهض إلا بعقول سواعد شبابها، ومن هذا المنطلق استهدفت حملة «تراجع» الشباب من أجل التوعية بمخاطر المخدرات ونشر الوعي بين مخالف فئات المجتمع المدني للقضاء على آفة المخدرات من خلال نشر المطويات والمعلومات التوعوية عن المخدرات وأنواعها وعقبات تعاطيها.
ومن أجل تثمين الدور الكبير الذي قام به المنظمون والجهات المتعاونة فإن الكلية أقامت هذا اليوم لتكريم كل من ساهم في إنجاح الحملة من طلبة العلاقات العامة بالكلية والجهات المتعاونة الحكومية منها والخاصة، مشيرا إلى أن العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين مختلف أطياف المجتمع، وعلى هذا الأساس انطلقت حملتنا متوافقة ومتزامنة مع احتفال العالم بيوم التطوع العالمي والذي يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام.
أكدت الدكتورة فندانا رئيسة قسم الاتصال الجماهيري بالكلية بأن حملة «تراجع» تعتبر أكبر حملة على مدار السنتين الماضيتين في الكلية ومن أنجح فعاليات هذا العام والذي لقى النجاح الكبير بفضل المشاركة الإيجابية من قبل الجميع من الطلبة والأكاديميين والجهات الداعمة الذين قاموا على الحملة وإنجاح الفعالية وهنا تقدم لهم جزيل الشكر.
وقدمت رئيسة قسم الاتصال الجماهيري بتطبيقية صلالة عددا من النصائح لفئة الشباب من مجتمع الكلية عن الابتعاد من آفة المخدرات وتعزيز حماسهم للمثابرة في الحياة الدراسية مشيرة في حديثها إلى أن معظم الطلاب الذين نظموا الحملة هم خريجون وهذا آخر فصل لهم وأبارك لهم التخرج مقدما ونحن فخورون جدًا بهم وأتمنى لهم كل التوفيق، مؤكدة أن هذه هي المرة الأولى التي ننظم بها حملة بهذا المستوى العالي جدا والفضل يعود لجهود أبنائنا الطلبة وإرشاد الأستاذة رافيديب ورعاية إدارة الكلية والجهات المعنية واختتمت كلمتها بتقدم الشكر للجميع .
تلى ذلك عرض فيديو حصاد الحملة موضحا جميع فعاليات الحملة منذ انطلاقتها، ثم قام الدكتور مساعد العميد للشؤون الأكاديمية والبحث العلمي بتطبيقية صلالة بتكريم الطلبة المنظمين والكادر الأكاديمي المشارك في الحملة والجهات المتعاونة في إنجاح الحملة.