الفرعي: مستشفى النماء ضمن المشاريع القائمة وخطة لتأهيل الطرق وإنشاء دوارات جديدة بالمضيبي

المضيبي – علي بن خلفان الحبسي –

أكد سعادة خالد بن يحيى الفرعي ممثل ولاية المضيبي بمجلس الشورى بأن مستشفى النماء ضمن المشاريع القائمة التي ستنفذها الحكومة بالولاية وليس من ضمن المشاريع المؤجلة حسب تصريح معالي وزير الصحة، كما أن هناك مشاريع في مجال النقل متمثلة في إنشاء الدورات، وكذلك تأهيل بعض الطرق الحالية ومشاريع الإنارة ومشاريع ازدواجية بعض الطرق وأن ولاية المضيبي بشكل عام حظيت بمجموعة من المرافق الخدمية في المؤسسات المختلفة وما نأمله أن يكون بصورة أفضل مع وجود المساحة الكبيرة للولاية وعدد السكان الكبير وأن يكون لها نصيب أكبر خاصة في مجالات المشاريع الاستثمارية والتي بلا شك ستنمي الولاية من جانب المشاريع التطويرية أو التطوعية في توظيف أبناء الولاية وإيجاد فرص عمل لهم.
وكان سعادته قد التقى المواطنين أمس بقاعة السلام ضمن خطة لقاءاته السنوية بالمواطنين مشيرا إلى أن هذه اللقاءات تهدف إلى التعريف بما تم إنجازه خلال العام البرلماني والماضي والملامح التي تتضمنها المرحلة القادمة والاستماع إلى استفسارات ومقترحات المواطنين فيما يخص الجوانب التطويرية للولاية وعلى المستوى الوطني في السلطنة والحقيقة بأن مثل هذه اللقاءات لها أهمية تنبع من خلالها التعرف عن كثب على ما هي الاحتياجات الفعلية للولاية نفسها وكذلك ما هي الموضوعات التي تشغل بالهم ؟ وماهي الأفكار التي من خلالها تعمل على تنمية وتطوير الولاية وتساعد عضو مجلس الشورى في نقل هذه الاحتياجات المتجمعة بالتالي تكون هذه الأفكار تصب في مصلحة الولاية والوطن.
وقال سعادته: المطلوب من المواطنين الدور الفاعل في متابعة الأمور المتعلقة بولايته ووطنه ومما يحز في النفس التعاون ربما غير الكافي من بعض أبناء الولاية وبعض المؤسسات سواء كانت حكومية أو خاصة وعلى المستوى الفردي فإذا كانت الجهود موحدة والتعاون كاف لا بد أن يأتي بثماره لمصلحة الولاية وهذا ما نأمله مستقبلا أن يكون هذا التعاون موجودا ومثمرا بمشيئة الله.