مركز الوفاء يحتفل باليوم العالمي للمعوق بإبراء

القابل – راشد الحارثي –

نظم مركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية صباح أمس حفلا فنيا بمناسبة اليوم العالمي للمعوق وذلك بقاعة التنمية الاجتماعية بولاية إبراء بحضور حاسب بن زهران بن ماجد العمري مدير دائرة التنمية الاجتماعية بإبراء وعدد من المشايخ والرشداء وأولياء أمور الطلبة والطالبات.
وتضمن الاحتفال آيات بيّنات من القرآن الكريم ثم فقرة ترحيبية لبراعم مدرسة ينابيع المعرفة الخاصة وعرض مرئي.
وألقت حميدة المسكرية رئيسة مركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بولاية إبراء تحدثت خلالها عن أهمية الاحتفال باليوم العالمي للمعوق والذي يصادف الثالث من ديسمبر من كل عام والذي ركز هذا العام على أهداف التنمية المستدامة، مؤكدة أن هذه المناسبة العالمية تهدف على تقييم الوضع الراهن لاتفاقيات حقوق الطفل والأشخاص ذوي الإعاقة وإلى زيادة الوعي في حقوق المعوق لدى أفراد المجتمع وأهمية أن يتمتع ذوو الإعاقة بحقوق الإنسان والمشاركة في المجتمع بصورة كاملة وتقديم المساواة مع الأسوياء من أفراد المجتمع، كما جاء هذا اليوم ليوفر الفرصة لدفع الجهود من أجل تحقيق التعريف بحقوق الإنسان والمشاركة المجتمعية والذي أقره برنامج العمل العالمي المنطلق نحو هؤلاء الأشخاص والذي اعتمد من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1982م، مشيرة إلى جهود وزارة التنمية الاجتماعية بالسلطنة ممثلة في مديرياتها ودوائرها المختلفة بالاهتمام الكبير بذوي الإعاقة سواء من جانب وضع التشريعات اللازمة أو من خلال توقيعها للاتفاقيات التي تكفل حقوق هذه الفئة التي تسهم في تذليل الصعوبات لديهم أو من خلال إنشاء مراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين والمنتشرة في محافظات السلطنة والبالغ عددها 26 مركزا تقريبا والتي جميعها تسعى إلى بلورة أهداف ورؤى هذه الوزارة.
وشاهد الحضور عرضا مرئيا لأبرز فعاليات المركز العلمية والاجتماعية مبينا الدور الإيجابي الذي قدمته مختلف فـئات المجتمع ومساندتها الاجتماعية والمالية والخدمية من خلال إبراز العديد من الأنشطة ذات العلاقة بسير الخدمات العلمية والاجتماعية والترفيهية بالمركز.
وأعقب ذلك الأناشيد الوطنية من إعداد وتقديم طلبة المعهد الذين أبرزوا من خلالها دور المعوق وما يتمتع به من رعاية ومتابعة مستمرة من قبل الحكومة ممثلة في وزارة التنمية الاجتماعية والآفاق الكبيرة التي يتطلع إليها المعوق في ظل العهد الزاهر للمعلم الأول حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -، بعد ذلك قدمت مدرسة صلاح الدين بولاية القابل فن الرزفة حيث تغنى المشاركون بمنجزات النهضة المباركة والتي شهدها هذا الوطن الغالي على مدى 46 عاما والتي غطت مختلف ربوع عماننا الحبيبة.
وقام راعي المناسبة بتكريم الجهات المشاركة وتكريم المعلمات والطلبة والطالبات المجيدين، وبعد نهاية الاحتفال أكدت حميدة المسكرية رئيسة مركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بولاية إبراء أن اليوم العالمي للمعوق يُعد فرصة لتعزيز البيئة الداعمة للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال التركيز على برامج التوعية الموجه منها للأشخاص ذاتهم لتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم وتشجيعهم على الاندماج وبناء قدراتهم ومهاراتهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم، والمستهدف منها المجتمع بصفة عامة وسوق العمل بصفة خاصة لتقديم كافة التسهيلات وإزالة مختلف الحواجز التي تعيق حركتهم واندماجهم.