كلية الخليج تنظم حملة للتبرع بالدم

نظمت كلية الخليج حملة للتبرع بالدم للطلبة والموظفين، حيث يعتبر التبرع من الأعمال التطوعية النبيلة التي تخدم المجتمع وسيكون هناك آلاف من المرضى والمحتاجين إلى الدم مثل المصابين بأمراض الدم ومصابي الحوادث والجراحات المختلفة وحالات أخرى كثيرة في أمس الحاجة إلى قطرة دم.
بدأت الحملة بالاستقبال للمتبرعين وتعبئة بياناتهم الشخصية بالبطاقة التعريفية الخاصة بالمتبرع وتسجيل رقمهم المدني بها حيث تحتوي البطاقة التعريفية على مجموعة من الأسئلة يقوم المتبرع بالإجابة عنها والتي تتعلق بحالته الصحية بعد ذلك مرحلة المعاينة الطبية التي يقابل فيها المتبرع الطبيب الذي يقوم بقياس وزنه وقياس ضغط الدم ونسبة الهيموجلوبين والاستفسار منه حول بعض الأمور المتعلقة بصحته، وفي حالة التأكد من قدرته على التبرع يحال إلى قسم سحب الدم مصحوبا بملف التبرع بالدم، وفي حالة عدم قدرته على التبرع يقترح عليه إجراء تحاليل مخبرية وتقدم إليه نصائح طبية، وعن الحملة فقد ذكر الطبيب طنطاوي جبر مدير الحملة بأن الحملة حظيت بنجاح كبير نظرا للإقبال الغفير من الطلبة والموظفين بالكلية وتعاون الجميع لإنجاح الحملة بتوفير المكان المناسب المتوفر به كافة الاحتياجات اللازمة للمتبرعين وموظفي الحملة و تم تجميع 47 كيس دم وأيضا هناك الكثير من الأشخاص الآخرين الذين لم يتمكنوا من التبرع لأسباب مختلفة. وعن فوائد التبرع فقد ذكر الطبيب أن عملية التبرع بالدم بسيطة وآمنة حيث يتم فيها سحب ما يعادل 450 ملي لتر من الشخص المتبرع وهي كمية بسيطة إذا ما قورنت بكمية الدم الموجودة داخل جسم الإنسان التي تقدر بـ 5 لترات ولا تؤثر صحيا على الشخص المتبرع وليس لها أي أضرار بل على العكس هناك فوائد صحية كبيرة تعود على المتبرع بالدم منها تنشيط الدورة الدموية حيث يحسن الدورة الدموية بالشرايين مما يقلل من الكوليسترول بالدم، وكذلك إجراء الفحوصات الشاملة للأمراض المعدية الذي يتم كل مرة للشخص المتبرع.
ويتم اختيار المتبرع وفقا لشروط وفحوصات طبية للتأكد من ملاءمة الشخص للتبرع بالدم و ضمان الحصول على دم آمن ويمكن التبرع بالدم مرة كل 3 أشهر وهناك بعض النصائح تعطى للشخص المتبرع بعد الانتهاء من التبرع بالدم أهمها شرب كمية كبيرة من السوائل بعد التبرع بالدم، وعن الفوائد الإنسانية والدينية يعد إنقاذ حياة العديد من المرضى من أنبل الأعمال التي يمكن للشخص أن يقدمها لأبناء وطنه.
كما أعرب الطبيب عن شكره للتواصل المستمر والمثمر بين إدارة الكلية وفرع بنك الدم المركزي لإقامة حملات مستمرة في حدود مرتين في السنة بهدف خدمة المجتمع وخص بالشكر أعضاء المجلس الاستشاري الطلابي على جهودهم وتعاونهم المثمر في إنجاح الحملة.