صحار الأول والسيب الثاني وأهلي سداب الثالث في ختام دوري ناشئي السلة

878285مستويات فنية متطورة ومواهب واعدة قدمتها الفرق بالدوري –

كتب- خليفة الرواحي –

توج نادي صحار بطلا لدوري الناشئين لكرة السلة بعد تأكيد تفوقه بالفوز على السيب بنتيجة 74/‏47، ليحل الثاني وصيفا وينتزع أهلي سداب المركز الثالث ، وذلك في المباراة التي أقيمت أمس على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، تحت رعاية فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة وبحضور عدد من أعضاء الاتحاد . وعقب المباراة الختامية قام راعي الحفل بتتويج الفائزين حيث توج نادي صحار بذهبية الدوري وبكأس المركز الأول، فيما نال السيب الميدالية الفضية وكاس المركز الثاني، وحقق نادي أهلي سداب برونزية الدوري ونال كأس المركز الثالث، وفي الجوائز الفردية حقق اللاعب خالد حسين العجمي من نادي صحار جائزة أفضل لاعب في الدورين ونال محمد العنقودي لاعب نادي نزوى جائزتي هداف الثلاث نقاط وهداف البطولة.

المباراة

وعودة إلى المباراة فقد استطاع نادي صحار من تسيير المباراة بالشكل الذي يريده ليحقق بذلك العلامة كاملة دون أي خسارة في الدوري، وفرض صحار أسلوب لعبه على السيب ليخرج فائزا بنتيجة 74/‏‏47، جاءت الفترة الأولى من المباراة متكافئة المستوى واستطاع كل فريق تسجيل جملة من النقاط حققت التعادل في أكثر من مناسبة حيث سجل صحار 16 نقطة عن طريق فهد العجمي وخالد العجمي وأحمد الوهيبي الذين تناوبوا في تسجيل الإصابات من تحت السلة، في المقابل سجل السيب 15 نقطة عن طريق زكريا الوهيبي ويوسف الحبسي ونوح البلوشي لينهي الأول الفترة لصالحه بفارق نقطة فقط.
وفي الفترة الثانية تواصل الأداء بقوة وخاصة من صحار الذي سيطر لاعبوه على مجرياته وفرضوا هيمنة واضحة على امتلاك الكرة فيما غاب التركيز عن لاعبي السيب الذين قدموا فترة ضعيفة مقارنة بالفترة الأولى حيث استطاع صحار من تعزيز تقدمه ومضاعفة غلته من الإصابات بتسجيل 19 نقطة عن طريق أحمد الوهيبي وفهد العجمي وخالد العجمي ، فيما أضاف السيب 3 نقاط فقط عن طريق زكريا الوهيبي ومصعب الوهيبي لينهي صحار الشوط الأول متقدما بفارق 17 نقطه عندما انتهى بنتيجة 35/‏‏18.
وفي الفترة الثالثة واصل صحار أفضليته رغم تحسن أداء السيب الذي نجح في تسجيل 10 نقاط بعد إصابات ناجحة من لاعبيه يوسف الحبسي وزكريا الوهيبي ومصعب الوهيبي ، فيما عزز صحار النتيجة بإضافة 19 نقطة عن طريق لاعبيه أحمد الوهيبي وخالد العجمي وفهد العجمي لينتهي مجموع الثلاث فترات لصالح الأخير بنتيجة 54/‏‏38.
وفي الفترة الحاسمة عاد التكافؤ إلى أجواء المباراة واستطاع لاعبو السيب من تسجيل 19 نقطة عن طريق ثلاثيات زكريا الوهيي ومصعب الوهيبي وعبدالرحمن الشعيبي وسلة عبدالحميد السيبابي، فيما أضاف صحار 20 نقطة عن طريق فهد العجمي وخالد العجمي ورياض الجهوري وعبدالرحمن النوفلي وهزاع الجهوري لتنتهي المباراة بفوز صحار بنتيجة 74/‏‏47، أدار اللقاء علي السلماني وراشد المشيفري ومنصور البحري وعلى الطاولة ندى الجابرية وفاطمة الحارثية ومنيرة النعمانية.

مستويات جيدة

وفي هذا الجانب وصف فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة مباراة الختام بالجيدة والممتعة وقال: لقد قدم الفريقان مباراة جيدة في المستوى الفني وممتعة في الأداء البيني بين الفريقين، حيث ظهر خلال اللقاء اللعب الجماعي الذي امتاز به لاعبو السيب فيما تميز لاعبو صحار بالسرعة واللعب الفردي لتفرز المباراة عددا من المواهب الناشئة في مجال كرة السلة، مشيدا باهتمام الأندية الرياضية بالمراحل السنية وتفاعلها مع مسابقات الاتحاد المختلفة .
وأكد على أهمية دوري المراحل السنية بمختلف فئاته وقال: تعد المراحل السنية النواة الحقيقية لظهور المواهب الواعدة وبناء فرق جيدة قادرة على المنافسة في كرة السلة، وإذا ما أردنا أن نطور اللعبة فعلينا الاهتمام بهذه المراحل التي نؤمل عليها الكثير في تحقيق نتائج طيبة لمنتخباتنا الوطنية.

هاجس

وحول عزوف الأندية عن المشاركة قال: هي هاجس كبير تؤرق مجلس إدارة الاتحاد فعدد المشاركين في الدوري بمختلف فئاته لا يتعدى الـ7 أندية فقط، وهذا يضعف من حدة المنافسة مما يؤثر سلبا على تطوير اللعبة ونشرها وبناء منتخبات قوية قادرة على المنافسة، مضيفا أن الاتحاد ورغم الحوافز التي بدأها منذ سنتين لدعم الأندية التي تشارك في المسابقات إلا أن معدلات التجاوب بسيطة جدا، موضحا أن الاتحاد سيعمل وفق خطة تقوم على زيارة الأندية ومعرفة مدى إمكانية البدء في إشهار فرق السلة ومحاولة مساعدة الأندية في ذلك قدر المستطاع، متأملين التعاون من الجميع لصالح اللعبة، مشيدا بدور وزارة الشؤون الرياضية في مقدمتها معالي الشيخ الوزير على دعمه المتواصل للاتحاد العماني لكرة السلة ودور مراكز إعداد الناشئين التابعة للوزارة في رفد الأندية باللاعبين.

اهتمام

وعبر إدريس بن درويش الفارسي أمين الصندوق بالاتحاد العماني لكرة السلة عن سعادته لما شاهده من مستويات فنية في منافسات مرحلة الناشئين، وقال: إن تلك المستويات جاءت نتيجة الاهتمام الكبير الذي تلقاه اللعبة من الاتحاد والأندية التي عملت معا على تسخير كل الإمكانيات من أجل نشر اللعبة وتعزيز مستوياتها، مضيفا أن الاتحاد سيعمل مع الأندية من أجل بذل المزيد من الجهود لنشر اللعبة وتطويرها، مهنئا الفرق الفائزة في المنافسات ومتمنيا حظا أوفر للأندية التي لم يحالفها الحظ في هذه النسخة بأن تجتهد أكثر للوصول إلى منصات التتويج.
وأضاف لقد أفرزت منافسات دوري الأشبال والشباب عددا من المواهب المجيدة التي تحتاج إلى مزيد من التوجيه والمتابعة من أجل تطوير مستوياتها، موضحا أن بعض تلك المواهب هم عناصر أساسية في المنتخبات الوطنية السنية.

جهود الأندية

من جانبه أشاد يونس بن خميس الزدجالي رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني لكرة السلة بالمستويات الفنية لدوري الناشئين وقال: إن ما قدمته الفرق في المنافسات يؤكد جهود الأندية لدعم لعبة السلة في بناء فرق قوية قادرة على المنافسة، كما يدعم خطط الاتحاد التي تهدف إلى نشر اللعبة وتطويرها كونها القاعدة الأساسية لبناء المنتخبات السنية.

مستوى متطور

وقال ربيع بن سعيد أولاد ثاني عضو مجلس إدارة الاتحاد لقد قدم الفريقان مباراة ممتعة ومثيرة، وهذا يؤكد المستوى المتطور لكرة السلة في مرحلة الناشئين، وهنا نوجه الشكر والتقدير للأندية المشاركة في الدوري ونعول على باقي الأندية بالمشاركة في مسابقات الاتحاد المختلفة والبدء في إشهار الفرق السنية لما لها من دور في تطوير مستوى اللعبة بالسلطنة، وإيجاد قاعدة جيدة ممكن أن تسهم في بناء منتخبات قوية.
دعم مادي

وحول عدم مشاركة النادي في منافسات دوري الفريق الأول قال: ما ينقص المشاركة هو توفر الدعم للفريق الأول، لأن المنافسة في دوري عام السلطنة وفي درع وزارة الشؤون الرياضية يحتاج إلى الكثير من الدعم المادي ومنها توفير لاعبين محترفين هذا مالا يتوفر حاليا من مجلس إدارة النادي، مما جعل عددا من لاعبينا الانتقال إلى عدد من الأندية التي تلعب في الدوري.

استحقاق

وأعرب خالد بن حسين العجمي لاعب نادي صحار عن سعادته بهذا الإنجاز وقال: الحمد لله على الفوز والشكر للاعبين على أدائهم القوي وعطائهم داخل الملعب، مؤكدا أن فريقه استحق البطولة بعد أن تمكن من الفوز في جميع مبارياته وحقق خلالها العلامة كاملة، وقال إن هذا نتاج طبيعي للإعداد الجيد والرعاية المستمرة للمراحل السنية بالنادي.
وحول حصوله على جائزة أفضل لاعب قال: الحمد لله لقد استطعت الحصول على هذا اللقب بمساعدة زملائي اللاعبين وتوجيهات الجهاز الفني والإداري، وإن شاء الله سيتواصل العطاء في السنوات القادمة للحفاظ على هذا الإنجاز.

تحقيق المراد

وقال أحمد الوهيبي لاعب نادي صحار: الحمد لله لقد استطعنا تحقيق المراد وحققنا كأس بطولة الناشئين، الذي جاء نتيجة جهود الجميع بدءا من الجهاز الفني الذي عمل على تعزيز مهاراتنا وتوجيهنا المستمر داخل الملعب وخارجه إلى جانب دعم مجلس إدارة النادي المستمر للعبة، حيث أثمر ذلك كله في الحصول على كأس البطولة.

إنجاز مستحق

ووصف اللاعب رياض الجهوري الحصول على الكأس بالإنجاز المستحق وقال: الحمد لله لقد استطعنا تحقيق كأس البطولة بجدارة واستحقاق بعد أن تمكنا من الفوز في جميع مبارياتنا، وبفضل الله وجهود الجهاز الفني والإداري واللاعبين استطعنا تحقيق الذهب، مشيدا بأداء جميع زملائه وحرصهم على تقديم المستوى المتطور الذي مكّنهم من الفوز في جميع المباريات.