مدرسة الصفوة الأول في الترتيب العام لمواليد 98 والمصرية الأول لمواليد 2002

878488في ختام بطولة ألعاب القوى لطلاب المدارس الخاصة والدولية –

حققت مدرسة الصفوة المركز الأول بمجموع 48 نقطة في الترتيب العام للمدارس الفائزة لمواليد 1998 للذكور، وحصلت مدرسة أحمد بن ماجد على المركز الثاني بمجموع 48 نقطة، وجاءت في المركز الثالث مدرسة اليوبيل الفضي بمجموع 39 نقطة وفي الترتيب العام للمدارس الفائزة لمواليد 2002 للذكور حصلت المدرسة المصرية على المركز الأول بمجموع 55 نقطة، ومدرسة أحمد بن ماجد على المركز الثاني بمجموع 43 نقطة، وحصلت مدرسة روائع المعرفة على المركز الثالث بمجموع 35 نقطة وفي المسابقات الفردية جاء أزهر العنبوري في المركز الأول في سباق 100 متر جريا وعبدالله مثنى الأول في سباق 400 متر وسعيد الخايفي الأول في سباق 1000 متر وفي الوثب الطويل حقق عبدالمعز بن محمد المركز الأول وفي دفع الجلة جاء في المركز الأول مصطفى الجزيري وفي رمي الرمح الأول محمد بن سالم في بطولة ألعاب القوى للمدارس الخاصة والدولية التي نظمتها المديرية العامة للمدارس الخاصة ممثلة في اللجنة الرياضية المدرسية وكلية الخليج والتي أقيمت أمس الأول.
رعى البطولة سعادة يونس بن يعقوب السيابي رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوى وبحضور نبيل بن عبدالله الخنبشي نائب رئيس لجنة الرياضة المدرسية بالمديرية العامة للمدارس الخاصة والعديد من أولياء الأمور ومراكز إعداد الناشئين المهتمين برياضة ألعاب القوى والاتحاد العماني لألعاب القوى الذي أدار التحكيم على مسابقات البطولة وبرعاية صيدلية مسقط وشركة مياه واحة عمان، بمشاركة 15 مدرسة خاصة ودولية وهي: مدرسة الصفوة فرع الخوض ومدرسة روائع المعرفة ومدرسة الحيل والمدرسة المصرية ومدرسة أحمد بن ماجد ومدرسة أنس بن مالك ومدرسة ضياء المستقبل ومدرسة الصلت بن مالك ومدرسة المنهل ومدرسة الإنجاز ومدرسة السلطان ومدرسة الأوائل ومدرسة اليوبيل الفضي ومدرسة الوطية فرع العامرات بمعدل 120 طالبا يتم توزيعهم على فئتين الفئة الأولى مواليد 2002 والفئة الثانية مواليد 1998 وقد جاءت نتائج الفئة الأولى كالآتي:
مسابقة 100م عدوا: فاز الطالب أزهر بن عبدالله العنبوري من الإنجاز بالمركز الأول بزمن قدره 12.11ث، وفاز الطالب يوسف رجب من المدرسة المصرية بالمركز الثاني بزمن قدره 12.51ث، وفاز الطالب إبراهيم بن حافظ الشحي من مدرسة أحمد بن ماجد بالمركز الثالث بزمن قدره 12.94ث.
وفي مسابقة 400 م جريا: فاز الطالب عبدالله مثنى من مدرسة روائع المعرفة بالمركز الأول بزمن قدره 1.04.21 د، وفاز الطالب وائل عبد الحميد من مدرسة الوطية العامرات بالمركز الثاني بزمن قدره 1.07.90 د، وفاز الطالب لؤي بن سعيد الحبسي من مدرسة أحمد بن ماجد بالمركز الثالث بزمن قدرة 1.08.43 د.
وفي مسابقة 1000م جريا: فاز الطالب سعيد بن سعود الخائفي من مدرسة أحمد بن ماجد بالمركز الأول بزمن قدره 3.29.23 د، وفاز الطالب عبد الرحمن بن نضر الوهيبي من مدرسة الوطية العامرات بالمركز الثاني بزمن قدره 3.34.98 د، وفاز الطالب يوسف محمد من المدرسة المصرية بالمركز الثالث بزمن قدره 3.47.00 د.
وفي مسابقة الوثب العالي: فاز الطالب عبد المعز بن محمد جمعة من مدرسة الصفوة فرع الخوض بالمركز الأول بارتفاع قدره 1.53م محققا رقما قياسيا مدرسيا جديدا في مسابقة الوثب العالي وفاز الطالب علي بن باسم الناصري من مدرسة الأوائل بالمركز الثاني بارتفاع قدره 1.15م، وفاز الطالب عمر خالد السيد من المدرسة المصرية بالمركز الثالث بارتفاع قدره 1.12 م.
وفي مسابقة الوثب الطويل: فاز الطالب أحمد علاء من المدرسة المصرية بالمركز الأول بمسافة قدرها 4.64 م وفاز الطالب مهند بن حمد الكيومي من مدرسة الصفوة فرع الخوض بالمركز الثاني بمسافة قدرها 4.60 م، وفاز الطالب بسام القاسمي من مدرسة روائع المعرفة بالمركز الثالث بمسافة قدرها 4.40 م
وفي مسابقة دفع الجلة: فاز الطالب مصطفي أحمد الجزيري من المدرسة المصرية بالمركز الأول بمسافة قدرها 9.92 م، وفاز الطالب أحمد الريامي من مدرسة الحيل بالمركز الثاني بمسافة قدرها 7.27 م، وفاز الطالب وضاح على حسن من مدرسة احمد بن ماجد بالمركز الثالث بمسافة قدرها 7.21 م
وفي مسابقة رمي الرمح: فاز الطالب محمد سالم سلام من مدرسة الأوائل بالمركز الأول بمسافة قدرها 19.40 م، وفاز الطالب ليث بن أنس خميس من مدرسة الوطية العامرات بالمركز الثاني بمسافة قدرها 18.20 م، وفاز الطالب مدحت محمد فتحي من المدرسة المصرية بالمركز الثالث بمسافة قدرها 13.00م.
وفي مسابقة التتابع البلقاني: حصلت مدرسة الصفوة على المركز الأول بزمن قدره 2.32.73 د، وحصلت المدرسة المصرية على المركز الثاني بزمن قدره 2.34.82 د وجاءت في المركز الثالث مدرسة أحمد بن ماجد بزمن قدره 2.35.89 د.

وعن نتائج الفئة الثانية مواليد 1998 طلاب الصفوف من العاشر حتى الثاني عشر جاءت كالتالي:
مسابقة 100م عدوا: فاز الطالب عزام بن عادل عبد الكريم من مدرسة الصلت بن مالك بالمركز الأول بزمن قدره 12.59.3 ث، وفاز الطالب حسين علي رمال من مدرسة الصفوة الخوض بالمركز الثاني بزمن قدره 12.94 ث، وفاز الطالب علي بن خميس الكلباني من مدرسة احمد بن ماجد بالمركز الثالث بزمن قدره 13.14.6 ث.
وفي مسابقة 400م جريا: فاز الطالب فيصل بن سعود الندابي من مدرسة الصفوة الخوض بالمركز الأول بزمن قدره 59.48 ث بالمركز الأول وفاز الطالب على نورس الزدجالي من مدرسة أحمد بن ماجد بالمركز الثاني بزمن قدره 1.01.52 د، وفاز الطالب محمد بن ناصر البلوشي من مدرسة اليوبيل الفضي بالمركز الثالث بزمن قدره 1.12.59 د
وفي مسابقة 1000م جريا: فاز الطالب معاوية الحارثي بالمركز الأول من الصفوة الخوض بزمن قدره 3.25.80د، وفاز الطالب مرشد بن سعيد الرحبي من مدرسة اليوبيل الفضي بالمركز الثاني بزمن قدره3.27.31 د، وحصل على المركز الثالث الطالب مؤيد بن محمد الزدجالي من مدرسة الصلت بن مالك بزمن قدره 3.28.84 د.
وفي مسابقة الوثب الطويل: فاز الطالب سعيد الأبروي من مدرسة اليوبيل الفضي بالمركز الأول بمسافة قدرها 5.32 م، وفاز الطالب حسام بن راشد الكيومي من مدرسة الصفوة الخوض بالمركز الثاني بمسافة قدرها 4.92 م، وفاز الطالب إبراهيم الحراصي من مدرسة الصلت بن مالك بالمركز الثالث بمسافة قدرها 4.8.04 م.
وفي مسابقة دفع الجلة: فاز الطالب محمد بن سليم العاصمي من مدرسة الصفوة الخوض بالمركز الأول بمسافة قدرها 10.40م، وفاز الطالب هيثم بن يحيى الهنائي من مدرسة أحمد بن ماجد بالمركز الثاني بمسافة قدرها 9.72 م، وفاز الطالب سالم بن محمد الحارثي من مدرسة اليوبيل الفضي بالمركز الثالث بمسافة قدرها 6.63م.
وفي مسابقة الوثب العالي: فازالطالب أحمد بن عيسي النبهاني من مدرسة أحمد بن ماجد بالمركز الأول بارتفاع قدره 1.58م، وفاز الطالب صلاح بن حبيب المعولي من مدرسة السلطان بالمركز الثاني بارتفاع قدره 1.55م، وفاز الطالب سالم سليمان من مدرسة اليوبيل الفضي بالمركز الثالث بارتفاع قدره 1.30م.
وفي مسابقة التتابع البلقاني: حصلت مدرسة أحمد بن ماجد على المركز الأول بزمن قدره 2.22.10 د وحصلت مدرسة الصفوة الخوض على المركز الثاني بزمن قدره 2025.10 د، وجاءت في المركز الثالث مدرسة الصلت بن مالك بزمن قدره 2.36.99 د.
يأتي تنظيم كلية الخليج والمديرية العامة للمدارس الخاصة لهذه البطولات لدعم وتنمية هوايات الطلبة وإيمانا منهما بدورهما المهم في المساهمة في تحقيق منافع اجتماعية مفيدة بين مختلف أطياف المجتمع وشرائحه حيث يُعد طلاب المدارس مناجم القوة والصلابة للأجيال القادمة لعماننا الأبية.