ندوة في خصب تبحث تدني التحصيل الدراسي وصعوبات التعلم

بخاء – أحمد بن خليفة الشحي –

نظمت جامعة السلطان قابوس بالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم ندوة بعنوان (القياسات القائمة على المنهاج ـ مدخل للتعرف على الطلبة متدنيي التحصيل وذوي صعوبات التعلم) استهدفت الندوة مشرفي صعوبات التعلم في قسم التربية الخاصة ومعلمات صعوبات التعلم للمجالين الأول والثاني بمدارس المحافظة، ومعلمات المجالين الأول والثاني (اللغة العربية والرياضيات) من مدارس المحافظة، وكذلك المعلمين الأوائل ومنسقات المواد الدراسية في المدارس.
وحاضر في الندوة التي أقيمت بغرفة تجارة وصناعة عمان المحافظة بولاية خصب الدكتور علي مهدي كاظم أستاذ القياس والتقويم ورئيس قسم علم النفس بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس والدكتور محمود محمد إمام أستاذ مشارك ورئيس وحدة التقويم والدعم الفني بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس وصالح المخمري مشرف مجال صعوبات التعلم بدائرة برامج التربية الخاصة.
وتضمنت الندوة ثلاثة محاور رئيسية المحور الأول حول القياسات القائمة على المنهاج تناول فيها د.محمود محمد تقييم الجودة في التدريس من خلال الاهتمام بصعوبات التعلم والتحديات لتقييم برنامج صعوبات التعلم ومداخل تشخيص طلبة صعوبات التعلم وخصائص القياسات القائمة على المنهج في القراءة والرياضيات، كما استعرض إشكالية تشخيص طلبة ذوي صعوبات التعلم مشيرًا إلى أن تحديد التلاميذ ذوي صعوبات التعلم ترجع إلى الأدوات المستخدمة في فرز وتشخيص هذه الفئة حيث يعتمد في تحديد هذه الفئة على مقاييس التقدير والاختبارات التحصيلية التي يعدها المعلم والتي تستنزف وقتًا ولا نستطيع أن نرصد تقدم التلاميذ في المهارات المستهدفة، لذا أشار إلى أداة بديلة يُعتمد عليها في تحديد وتشخيص ذوي صعوبات التعلم وفعالة لجمع البيانات ويعتمد عليها في اتخاذ القرارات وهي القياسات القائمة على المنهاج.
أما المحور الثاني فقدمه الدكتور علي مهدي كاظم حيث أكد أهمية إجراءات تقنين الاختبارات والمقاييس التشخيصية لأنه ينعكس على تصنيف ذوي صعوبات التعلم بصورة صحيحة، كما أشار إلى القياس القائم على المنهاج والذي يختلف عن معظم القياسات الأخرى من خلال الإجراءات الموحدة، واستخدام المحكات في تحديد مستويات أداء التلاميذ.
وقدم المحور الثالث من الندوة صالح بن خليفة المخمري حيث تطرق الى الوضع الميداني لتشخيص صعوبات التعلم والتطورات المستقبلية وأكد على أهمية هذه الاختبارات وجاهزيتها وموعد تسليمها للمحافظات.
وحضر الندوة أحمد بن خلفان المدحاني المدير العام المساعد لدائرة البرامج التعليمية والتقويم التربوي، ومحمد أحمد بن علي الشحي مدير دائرة البرامج التعليمية، وهدى بنت علي بن محمد الشحية المديرة المساعد لدائرة البرامج التعليمية.