افتتاح محطة المعالجة المركزية وإعادة التدوير بميناء صحار الصناعي

877619بتكلفة تجاوزت 7 ملايين ريال –

تغطية وتصوير: عبدالله المعمري –

احتفلت شركة مجيس للخدمات الصناعية بافتتاح محطة المعالجة المركزية وإعادة التدوير بميناء صحار الصناعي بتكلفة بلغت 7 ملايين و600 ألف ريال عماني، تحت رعاية سعادة نجيب بن علي الرواس وكيل وزارة البيئة والشؤون المناخية بحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة، بحضور عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ومديري المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بالمحافظة.
وألقى المهندس أحمد بن سيف المزروعي الرئيس التنفيذي لشركة مجيس للخدمات الصناعية كلمة أشار فيها إلى الأهمية التي توليها الشركة كشركة حكومية متخصصة في تقدم الخدمات الصناعية للشركات والمصانع بمنطقة ميناء صحار الصناعي والمنطقة الحرة، ليأتي افتتاح هذه المحطة مشيرا إلى أهمية تنفيذ هذا المشروع في ميناء صحار كخدمة لتوفير المياه الصناعية بعد إعادة تدويرها وقال: في هذه المحطة نستقبل المخلفات السائلة بشقيها الصرف الصحي والصناعي وعبر مجموعة مراحل يتم إنتاج مياه صالحة للصناعة يتم تدويرها للأغراض الصناعية دون صبها في قناة التصريف. ومع معالجة الصرف تتكون مشتاقات صلبة تصلح لشتى المجالات الصناعية منها إنتاج الكهرباء والأسمدة. وسنساهم من خلال محطتنا في تقليل استهلاك مياه الشرب المستخدمة في الصناعة حيث أنه يمكننا الاستفادة منها ما نسبته 70% من مياه الصرف الصحي والصناعي بعد معالجتها والتي كانت في السابق تصرف في قناة الصرف.
وأضاف: إن هذه المحطة ستحد من تصريف المياه المعالجة على إثر الصرف الصناعي في البيئة البحرية ونؤكد هنا أن المصنعين يقومون بالمعالجة المبدئية قبل تصريفها ويأتي دورنا مكملاً لعملهم ليتم تكثيف معالجة هذا الصرف والاستفادة منه بدلا من إهداره ولتتحقق الفائدة المشتركة ومنع التصريف إلى البيئة البحرية تماما مما سيساهم مساهمة مباشرة في نقاء مياه البحر الى جانب أننا نطمح في تقليل درجة حرارة المياه عند مصب مياه التبريد.
كما أشار المزروعي إلى القيمة الاستثمارية للمحطة وقال: نوفر حلول مياه مستدامة وصديقة للبيئة في ميناء صحار الصناعي ومناطق امتياز الشركة حاضرا ومستقبلا، ففي هذا المشروع تم استثمار ما يزيد على مبلغ 7 ملايين و600 ألف ريال عماني، وخلال الأشهر القادمة سيكتمل تسجيل الأصول وبدأ احتساب الإهلاك ومواصلة الاستفادة من المشروع لما بعد عام 2046م.
فيما قدم الدكتور سالم بن علي المعمري مدير التخطيط والمشاريع بشركة مجيس للخدمات الصناعية عرضا تفصيليا عن المحطة وخطتها التشغيلية وفترة تنفيذها التي استغرقت ما يقرب من 18 شهرا، بتكلفة بلغت 7 ملايين و600 ألف ريال عماني. كما أوضح المعمري خطة الإنتاج في المحطة والتي تعنى باستقبال الصرف الصناعي وإعادة تدويره لتنتج المحطة حاليا 10 آلاف متر مكعب من المياه الصناعية ومياه الري. حيث تستقبل المحطة حاليا مياه الصرف الصناعي من 4 شركات بميناء صحار الصناعي وهي: شركة أوربك وشركة صحار لتوليد الطاقة وشركة عمان للميثانول إضافة إلى شركة صحار العالمية لإنتاج اليوريا. موضحا كذلك مكونات المشروع في زيادة سعة محطة الصرف الحالية الى 10.000 متر مكعب بالساعة وإنشاء خزان للمياه الصناعية بسعة 4000 متر مكعب وأيضا إنشاء محطة تحلية بسعة 10.000 متر مكعب باليوم إضافة إلى وحدة نزع المعادن الثقيلة ومضخات وأنابيب توزيع المياه المنتجة. كما أشار مدير التخطيط والمشاريع إلى أنه يجري العمل على توسعة المحطة لتنتج مستقبلا 10 آلاف متر مكعب من المياه الصناعية ومياه الري تضاف إلى السعة الإنتاجية للمحطة الحالية، وذلك ضمن خارطة الطريق التي تنتهجها الشركة لمشاريع المعالجة والتدوير المركزية بميناء صحار الصناعي بقيمة استثمارية تصل إلى 30 مليون ريال عماني.
بعدها قام سعادة راعي المناسبة والحضور بجولة بين مرافق المحطة والتعرف على مكوناتها وآلية العمل بها والتي تتمثل في وحدة إعادة التدوير التي تشمل الفلترة الدقيقة ووحدة التناضح العكسي وخزان المياه الصناعية وغرفة التحكم وغيرها من المرافق الأخرى في المحطة.
وفي الختام قام سعادة وكيل وزارة البيئة والشؤون المناخية راعي المناسبة بتكريم الموظفين والمساهمين في إنجاح المشروع وفق المخطط الزمني إلى جانب تكريم المقاولين.