دورة «السياسات التجارية» تؤكد على تحسين قدرات التفاوض

ناقشت الدورة التدريبية الإقليمية “السياسات التجارية” لبلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا العديد من المجالات التجارية التي استضافتها السلطنة ممثلة في وزارة التجارة والصناعة وجامعة السلطان قابوس بالتعاون مع منظمة التجارة العالمية للمرة الثالثة بمشاركة 23 مسؤولا حكوميًا يمثلون 8 دول عربية.
وقال الدكتور حسين البوغانمي المنسق الأكاديمي للدورة ورئيس كرسي منظمة التجارة العالمية بقسم اقتصاد الموارد الطبيعية بكلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس: إن الهدف الأساسي من هذه الدورة هو تعزيز قدرات البلدان الأعضاء في المنظمة وكذلك البلدان الراغبة في الانضمام لتنفيذ اتفاقيات منظمة التجارة العالمية فيما يخص السياسات التجارية وتمكين المشاركين من المهارات الضرورية لتحسين قدراتهم التفاوضية للدفاع عن مصالح بلدانهم التجارية والاستفادة كليا من اتفاقيات منظمة التجارة العالمية.
وأضاف: إن الدورة التدريبية تضمنت خمس عشرة وحدة تدريبية تتعلق بالعديد من المجالات يمكن تلخيصها في ستة محاور: يختص المحور الأول بالمبادئ العامة لمنظمة التجارة العالمية وهي المبادئ التي ترتكز عليها كل الاتفاقيات العامة والقطاعية للمنظمة أما المحور الثاني فيختص بالاتفاقيات القطاعية كالخدمات والزراعة، والمحور الثالث تناول القدرات التفاوضية للدول الأعضاء في المنظمة، وكيفية توظيف هذه القدرات للدفاع عن مصالحها التجارية، ويكمن المحور الرابع في دور منظمة التجارة العالمية في التنمية المستدامة والبيئية، أما المحور الخامس فتطرق الى الحواجز التقنية للتجارة والحواجز الصحية والصحية النباتية ذات الصلة بالتجارة، أما المحور السادس فكان عن التكتلات الإقليمية مثل مناطق التبادل الحر والاتحادات الجمركية.
وأوضح الدكتور حسين البوغانمي أن المشاركين في الدورة اكتسبوا مهارات وقدرات عديدة في مجال السياسات التجارية ذات العلاقة بمنظمة التجارة العالمية، كما عرفت المشاركين بالمعلومات الكافية عن منظمة التجارة العالمية والاتفاقيات المبرمة في إطار المنظمة ودعم قدرات المشاركين على صياغة السياسات التجارية التي تخدم الأهداف التجارية المشتركة للدول العربية، بالإضافة إلى اكتساب مهارات تحليل السياسات التجارية للدول المختلفة والنظر في تداعياتها المختلفة سواء الإيجابية أم السلبية والقدرة على استخدام الأدوات التجارية مثل مكافحة الإغراق وتقييم قواعد المنشأ للسلع التجارية.
وأشار الى أن المشاركين تعرفوا على مهارات تقنية مرتبطة بشبكة الإنترنت والقدرة على التعرف على المواقع المختلفة للمنظمة واستخراج البيانات الضرورية التي تتعلق بكافة اتفاقيات المنظمة واكتساب مهارات في التفاوض وكيفية قراءة النصوص القانونية واستعمال منظومة حسم النزاعات التي تحصل بين الدول الأعضاء.
وكانت الدورة التدريبية فرصة للمشاركين للالتقاء بالخبراء من منظمة التجارة العالمية وغيرها من المنظمات الذين أثروا الدورة بخبراتهم بالمواضيع التي تم طرحها.