افتتاح المعرض الثاني لأعضاء مرسم الفنون التشكيلية بصحار

87749131 فنانا وفنانة يقدمون 70 عملا تشكيليا –
السيد فاتك: المعرض يعكس إبداعات ومواهب الفنانين والفنانات وحبهم للفن التشكيلي –
تغطية: سيف بن محمد المعمري –

احتفل مرسم الفنون التشكيلية بولاية صحار والتابع للجمعية العمانية للفنون التشكيلية بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والفنون بديوان البلاط السلطاني بافتتاح المعرض الثاني لأعضاء المرسم بولاية صحار وذلك برعاية صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد أمين عام وزارة التراث والثقافة وبحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين بمحافظة شمال الباطنة والفنانين والفنانات ومحبي الفن التشكيلي بالسلطنة.
ويضم المعرض مشاركة 31 فنانا وفنانة تشكيلية والذين قدموا 70 عملا فنيا تمثلت في جميع مجالات الفنون التشكيلية من التصوير الزيتي والأكريليك والرسم والنحت والخزف والأعمال التركيبية.
إبداعات ومواهب

وقال صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد أمين عام وزارة التراث والثقافة في تصريح له: سعدنا اليوم بافتتاح المعرض الثاني لأعضاء مرسم الفنون التشكيلية بولاية صحار والذي ضم إبداعات ومواهب الفنانين والفنانات في الفن التشكيلي بجوانبه الفنية المختلفة والتي تعكس جهود المشاركين وحبهم لتلك الفنون التي تمثل انعكاسا طبيعيا لحياة الفنان فتعمل على الرقي بموهبته وتطويرها وهو جزء من الدور الذي يقوم به مرسم الفنون التشكيلية في تنمية تلك المواهب وإبراز إنتاجها الفني للجمهور فلهم كل الشكر لما يبذلونه من جهد دؤوب ومستمر ونتمنى لهم كل التوفيق بإذن الله تعالى.
مؤكدا سموه على أن المعرض بلوحاته الفنية التشكيلية ومجسماته الجمالية يعتبر مكانا رائعا يسر الناظرين ويمتع الزائر له فهو فرصة لزيارته من قبل محبي الفنون من تصوير ولوحات زيتية ونحت وخزف وأعمال تركيبية وتمنى التوفيق لجميع المبدعين والمبدعات في هذا المجال.

جهود للمرسم

وتضمن الاحتفال كلمة لجمعية الفنون التشكيلية ألقاها خليفة بن محمد بن حاتم البلوشي تخصصي أول إدارة في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية والذي أشار فيها الى أهمية مرسم الفنون التشكيلية والجهود المبذولة للمرسم منذ تأسيسه وموضحا دور المرسم في تنفيذ البرامج والفعاليات التي تهم الأعضاء والتي من بينها هذه التظاهرة الفنية التي تعتبر نافذة يطل منها الفنان التشكيلي على أبواب المعرفة والتجربة والخبرة.
ثم ألقى الفنان التشكيلي محمد بن عمر البلوشي كلمة نيابة عن زملائه المشاركين والمشاركات في المعرض قال فيها: إن افتتاح هذا المعرض يترجم على أرض الواقع اهتمام الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بإبراز المواهب والقدرات والفكر النقي للتشكيليين العمانيين مستلهمين من التوجيهات السديدة من لدن المعلم الأول والمحفز الأول للإبداع والتميز مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- في رفع مستوى الحراك الفني التشكيلي في السلطنة ودعم الفنانين التشكيليين بمختلف مستوياتهم وذلك من خلال اقامة المعارض والفعاليات الفنية والمشاركات الخارجية وكذلك توسيع دائرة انتشار الجمعية العمانية للفنون التشكيلية من خلال مجموعة من الفروع في مسقط وصلالة والبريمي بالإضافة الى مرسم الفنون التشكيلية بولاية صحار.
وأضاف البلوشي: إن الاهتمام بالفن التشكيلي والفنانين من أهم مقومات حياتنا الاجتماعية والثقافية داخل السلطنة ولها دور كبير في رعاية المواهب وصقلها وتنميتها من خلال الجمعية العمانية للفنون التشكيلية والمؤسسات الفنية الأخرى والتي ترفد الساحة الفنية بأجود الفنانين التشكيليين والذين سيحملون لواء الإبداع والتميز داخل وخارج السلطنة، كما أن تعزيز روح الانتماء للوطن الغالي وترسيخ قيم التواصل الإنساني ونشر قيم التسامح والسلام هي إحدى أهم الرسائل التي يقدمها الفنان التشكيلي العماني كوسيلة مثلى لدعم حوار الحضارات والثقافات في هذا العالم. لذا كانت توجهات الفنانين مدروسة في انتقاء موضوعات أعمالهم الفنية مستفيدين من مختلف المدارس الفنية الحديثة وكذلك العمل بأسلوب الفن المعاصر الذي هو خليط أفكار مبنية من مختلف الاتجاهات ولكن هنا صيغة بأنامل وأفكار عمانية أصيلة من عمق البيئة العمانية الزاخرة بالأفكار الملهمة للفنان العماني وكذلك التاريخ العماني والإرث الحضاري والثقافي والفكر السامي لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه.
فقرات متنوعة

وتضمن حفل الافتتاح قصيدة وطنية وترحيبية ألقاها المنشد سالم بن علي المقبالي بالإضافة الى استعراض لأطفال جمعية المرأة العمانية بولاية صحار بعنوان (يا زينها بلادي)، ثم قام صاحب السمو راعي المناسبة بتكريم الفنانين والفنانات المشاركين في المعرض بالإضافة الى المساهمين في إنجاح الفعالية.
وبعدها قام صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد أمين عام وزارة التراث والثقافة راعي المناسبة بافتتاح المعرض والتجول بين أروقته المختلفة، كما استمع سموه الى شرح من الفنانين والفنانات حول أعمالهم الفنية المعروضة.
ويستمر المعرض الى السابع والعشرين من شهر ديسمبر الجاري، ويمكن زيارته من قبل محبي تلك الفنون بشكل يومي من الساعة الثامنة صباحا والى الساعة الثامنة مساء طوال فترة إقامته.