الكرواتية: الإرهاب لا يكافح بالسذاجة

اعتبرت جريدة «فيسيرنيي» الكرواتية اليمينية المحافظة، أن المسؤولية الكاملة تقع على عاتق المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لا بل أكثر من ذلك، إن الغلطة الكبرى هي غلطة المستشارة ميركل وعليها ان تتحمَّل مسؤولية وقوع الأعمال الإرهابية في ألمانيا أي في قلب أوروبا. لم تتمكن المستشارة من التحسُّب للأخطار الإرهابية وبالتالي لم تتمكن من حماية مواطنيها. تضيف اليومية الكرواتية وتكتب: نلاحظ اليوم بكل ألم وأسى إلى أية درجة كانت وما زالت سياسة الأبواب الألمانية المفتوحة، سياسة ساذجة في غير محلِّها تماما وغير مسؤولة إطلاقا تجاه الشعب الألماني وأمنه وتجاه الأمن الأوروبي بشكل عام. إنَّ النتائج الخطرة التي أصبحت معلومة ليست إلا نتيجة لسياسة غير مسؤولة لا تفاجئ إلا الناس السُذَّج الذين لا زالوا غير مدركين لأي نوع من الإرهاب يتعرَّض الكون في أيامنا هذه. إنَّ مجزرة برلين يجب أن تكون عبرة ومناسبة كي يناقَشَ بكل صراحة وانفتاح مستقبل الحضارات وبخاصة الأوروبية والغربية منها وهي حضارات ترتكز على حقوق الإنسان وضمان الحريات العامة. إن اتِّباع سياسات غير مسؤولة و عشوائية غير انتقائية بالنسبة لتوافد اللاجئين لا يضع أوروبا الجغرافية في خطر فحسب بل يضع في دائرة الأخطار الإرهابية مجموعة القيَم الإنسانية التي سعى العالم إليها طوال قرون عديدة.