اتهام المغني جاستن بيبر بالاعتداء على مصور

بوينوس ايرس أ ف ب-  وجه القضاء الأرجنتيني إلى المغني الكندي جاستن بيبر البالغ 22 عاما، تهمة الاعتداء على مصور في العام 2013 على ما قال محامي مقدم الشكوى.
وقال ماتياس مورلا محامي المصور «قرار القاضي مبرر تماما ويشكل صفعة جديدة لكبرياء جاستن» بيبر.
ووجه القاضي البرتو بانوس تهمة «السرقة البسيطة ومحاولة السرقة البسيطة والحاق إصابات طفيفة» على ما جاء في مقتطف من القرار الذي اوردته الصحف.
وهو لم يطلب توقيف الفنان مؤقتا.
وتعود هذه الأحداث إلى نوفمبر 2013 عندما كان الفنان الشاب يحيي سلسلة من الحفلات في الأرجنتين. ووقع الحادث في ناد ليلي في حي باليرمو في بوينوس ايرس.
وأكد المصور أن كاميرا التصوير وهاتفه النقال انتزعا منه بعنف بطلب من المغني.
وقال ماتياس كورلا لصحيفة «دياريو بوبولار» الأرجنتينية «نحن نرحب بالقرار. لم يساورنا اي شك بان القضية تصب لصالحنا لكن جاستن حاول على الدوام استغلال شعبيته وماله للافلات من القضاء».
وفي نوفمبر 2014 استدعى قاض ارجنيتني جاستن بيبر ممهلا اياه ستين يوما للمثول امامه في مكاتبه. الا ان الفنان تجاهل الاستدعاء فما كان من القاضي الا ان رفع مذكرة توقيف دولية في حق المغني الى شرطة انتربول.
وسبق لجاستن بيبر ان واجه مشاكل كثيرة مع القضاء منها اتهام بتخريب غرفة فندق في ريو دي جانيرو في نوفمبر 2013 والاعتداء على سائق سيارة ليموزين في ديسمبر 2013 في تورنتو وقيادة سيارة بطريقة خطرة في فلوريدا في يناير 2014، فضلا عن اشتباك بعد حادث سيارة في أغسطس 2014 عندما كان برفقة سيلينا جوميز التي كانت حبيبته في تلك الفترة.