مرباط يواجه بوشر ونزوى يتحدى السلام وصور يستضيف صلالة

في ختام الأسبوع الثامن للدرجة الأولى.. اليوم –
كتب- حمد الريامي –
تختتم اليوم مباريات الأسبوع الثامن بدوري الدرجة الأولى وهي قبل جولتين من نهاية الدور الثاني من خلال إقامة 3 مباريات في المجموعة الأولى والتي يلتقي فيها صور مع صلالة بالمجمع الرياضي بصور الساعة 6 مساء وفي التوقيت نفسه يستقبل مرباط نظيره بوشر بمحافظة ظفار وستكون المواجهة المرتقبة ما بين نزوى بملعبه مع السلام الساعة 3:15 عصرا، حيث يشترك بوشر ومرباط ونزوى وصور في المنافسة على صدارة المجموعة الأولى برصيد 11 نقطة ويأتي من بعدهم السلام 10 نقاط وصلالة الأخير بنقطتين لذلك سيكون الصراع على أشده لأجل خطف البطاقات الثلاث على مستوى المجموعة للوصول إلى المرحلة الثانية والأخيرة من الدوري.

مرباط × بوشر

المواجهة المرتقبة ما بين مرباط صاحب الأرض وبوشر لن تكون سهلة للطرفين والتي بها الذكريات الحزينة لمرباط الذي خسر في ارض بوشر بمحافظة مسقط 1/‏‏3 لذلك تكون حساباته الثأر أولا من تلك الخسارة القاسية ورد الاعتبار ومن ثم الدخول بكل قوة كطرف منافس على البطاقة الأولى خاصة وانه الآن يتأخر بفارق الأهداف في المركز الثاني عن بوشر المتصدر لذلك لن يهنأ له بال إلا بتحقيق النتيجة الإيجابية أولا لأنه يدرك بان هذه النتيجة سوف تقربه إلى الصدارة بشكل كبير لأن المطامع كبيرة للعودة إلى الزمن الجميل ، أما بوشر الذي خرج من تصفيات الكأس على حساب جاره نادي عمان فهو يركز الآن وبشكل كبير على الدوري للعودة من جديد إلى أحضان المحترفين خاصة وان الجوانب الإدارية والفنية مشجعة لتقديم الأداء الجيد بعد النتائج التي حققها في الدوري وان كانت المنافسة لا تزال شرسة إلا انه يعرف ما يريد من نقاط في جميع المباريات وان كانت المنافسة شرسة على مستوى المجموعة ما بين الفرق الطامعة بان تكون في المرحلة الثانية من الدوري.

نزوى × السلام

لقاء التحدي والمهمة الصعبة ما بين نزوى والسلام في محافظة الداخلية لفريقين لديهما نفس الطموحات واللذين يأملان أن يكون الموسم المقبل في دوري المحترفين وقبل الرجوع إلى النتيجة التي آلت إليها المواجهة الأولى والتي انتهت بفوز نزوى 1/‏‏صفر في شمال الباطنة إلا أن الظروف هذه المرة تختلف وان كان نزوى لديه التصميم بتحقيق النتيجة الإيجابية وتكرار ذلك المشهد خاصة وانه يلعب في ارضه وبين جماهيره التي يتوقع أن تزحف اليوم في المدرجات وان يكون لها الدور المهم في بث روح الحماس لدى اللاعبين لتقديم المستوى الذي يعطي الفريق الأفضلية في تقديم الأداء الأفضل وتعويض ما فقده الفريق من نقاط ليكون في المقدمة ، إلا أن السلام الذي يعتبر من الفرق المرشحة للصعود وبقوة بعد الأداء الأكثر من رائع في تصفيات الكأس والذي أطاح بالشباب متصدر الدوري العام وخسارته بصعوبة في دور الثمانية من السويق بهدف وحيد في مباراة الذهاب يرى بان الظروف تغيرت والمستوى اصبح أكبر وأقوى عن الدور الأول وهو مصمم على رد الاعتبار لخسارته في ارضه وتحقيق الانتصار في ملعب أصحاب الأرض مهما كلفة ذلك فنيا او بدنيا دون التفريط في اي نقطة باعتباره الآن في المركز الخامس بفارق نقطة عن المتصدرين والذي يمتلك 10 نقاط ويعني هذا بان أحلامه تكبر مع كل مباراة يلعبها ويجمع فيها المزيد من النقاط.

صور × صلالة

لقاء صور وصلاة في ارض العفية بالتأكيد ينصب لمصلحة أصحاب الأرض بعد الصحوة الكبيرة التي حدثت في الأسابيع الأخيرة من الدوري وخاصة مع بداية الدور الثاني مما وجد صور الطريق سالكا بأن يكون من ضمن المنافسين على البطاقات الثلاث وهذا التغير في المشهد يعطي الشراع الصوري الفرصة للإبحار للمقدمة للوصول إلى المرحلة الثانية من الدوري مع استغلال الحالة التي يمر بها صلالة ووجوده في المركز الأخير وأن كانت مباراة اللقاء الأول انتهت في محافظة ظفار بالتعادل 2/‏‏2 لكنه لديه الإمكانيات الكبيرة بأن يكون في قمة الجاهزية ولدى اللاعبين الحماس الكبير في تأكيد وجود صور بالدوري كمنافس قوي وليس كمشارك خاصة وان الوصول للمرحلة الثانية تعطي الفريق آمالا وطموحات اكبر نحو الصعود للأضواء ، أما صلالة فتفكيره انحصر الآن في كيفية توديع المركز الأخير لأنه سيكون مهدد بالهبوط للدرجة الثانية وهذا يضع الفريق تحت ضغوطات كبيرة ولا يمكن أن يتحقق ذلك إلا من خلال تغيير النهج الذي يلعب به الفريق وإيجاد البدائل والأسلوب الجديد في القدرة على تحقيق الفوز ومع ذلك تبقى المواقف صعبة لكنها ليست بالمستحيلة التي تحتاج إلى عزيمة وإرادة قوية من اللاعبين.