جماهير صحار تترقب صفات الأجانب

صحار – عبدالله المانعي –
طوى صحار صفحة اللاعبين الأجنبيين الكرواتي ادمير الذي انتقل رسميا لصفوف الزعيم الظفاري والسنغالي بابكر الذي أنهيت خدماته وبات هناك شاغر في الفريق الكروي للأجانب يبحث عمن يكمله ويسد النقص به .
وكانت هناك حالة شد وجذب بين إدارة صحار التي يترأسها الشيخ سالم بن عامر الحامدي وبين اللاعب الكرواتي أدمير تمت منذ فترة حيث طلب اللاعب ورقة الاستغناء إلا أن إدارة النادي رفضت هذا الشيء واستمرت المناوشات حتى حقق أدمير ما يريده وودع صحار بانتقاله إلى ظفار في صفقة على ما يبدو رابحة  للاعب وجدها أفضل من احترافه مع صحار ولم تجد إدارة صحار نفعا من تمسكها باللاعب رغم رفضها المسبق .
أما بالنسبة للاعب السنغالي فان الاستغناء عنه جاء نظير مستواه المتدني الذي ظهر به مع الفريق .
وتعيش الأندية الآن فترة استراحة المحارب كما يحلو لها تسميتها بعد انقضاء منافسات مرحلة الذهاب من دوري عمانتل للمحترفين لكرة القدم لهذا الموسم بكل شجونه وتبعاته وهي تسارع الخطى من أجل استغلال فترة انتقالات  اللاعبين الشتوية لتدعيم صفوفه سواء بلاعبين محليين أو أجانب.
الآن في صحار بقي لاعب أجنبي واحد وهو المدافع الروماني ألين كريستانو وباتت أعين السماسرة على هذا الفريق الذي يعد أحد فرق الدوري وهو في مستوى منافس في دوري هذا الموسم .
الأمر لا يتعلق بعملية التعاقد فقط وإنما البحث عن الجودة وعن اللاعب القادر على عمل الإضافة لاعتبار أن الأمر مرهون بتكاليف مالية يقابلها في الجانب الآخر شح في الموارد مع تزايد النفقات والأخذ في الاعتبار المديونية السابقة .
وباتت جماهير صحار تنظر للأيام المقبلة بعين ترقب من سيكون من الأجانب في صفوف الفريق وهي تريد أن يكون الاختيار موفقا حتى يظل فريقها في قمة عطائه بمرحلة الإياب من الدوري .