30 قتيلا في قصف وتفجيرات بالموصل

بغداد ـ «أ ف ب»:  قتل نحو ثلاثين شخصا بينهم شرطيون وعاملو إغاثة أمس في تفجيرات وقصف مدفعي داخل وبالقرب من الموصل التي يخوض الجيش العراقي معارك لاستعادتها من المتطرفين في شمال العراق.
وأدت ثلاثة تفجيرات متزامنة بسيارات مفخخة في سوق بلدة كوكجلي شرق الموصل التي استعادها الجيش العراقي في بداية نوفمبر الى مقتل 23 شخصا على الأقل هم ثمانية شرطيين و15 مدنيا، وفق بيان صادر عن قيادة العمليات المشتركة.
وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن هذا الهجوم في بيان نشره على تويتر مؤكدا ان العمليات نفذها ثلاثة انتحاريين.
وفي داخل الموصل، تتواصل المعارك ضد المتطرفين.
وتقترب قوات مكافحة الارهاب تدريجيا من نهر دجلة الذي يعبر الموصل. وتؤكد قيادة الأركان استعادة نصف الأحياء الشرقية للمدينة في حين لا يزال المتطرفون يسيطرون على الأحياء الغربية ويقاومون ضربات الجيش بشراسة.
وبات واضحا ان الموصل لن تحرر قبل نهاية السنة خلافا لما اعلنه رئيس الوزراء حيدر العبادي. والثلاثاء، أكد العبادي خلال مؤتمر صحفي انه لم يتم تعليق المعارك التي تساندها قوات التحالف الدولي.