ملتقى للأخصائيين الاجتماعيين عن مواجهة التحرش بالسويق

احتضنت مدرسة الكفاءة للتعليم الأساسي بالتعاون مع مكتب الإشراف التربوي بالسويق ملتقى للأخصائيين الاجتماعيين وحمل شعار ( جسدي ملكي لا تلمسني ) برعاية سعادة الشيخ حمود بن ناصر الهاشمي والي السويق وحضور عدد من التربويين والإداريين وأولياء الأمور وذلك بقاعة يافا.
وبدأ الملتقى بالقرآن الكريم تلاه الطالب مروان بن حمد البوسعيدي من مدرسة عبدالله بن العباس بعد ذلك قدم الشيخ سالم بن علي النعماني خبير الإرشاد والتوجيه بجامعة السلطان قابوس ورقة عمل بعنوان ( بقيم ديني أعيش بسلام ) تحدث من خلالها عن التحرش الجنسي وخطره وأهمية الوازع الديني والرقابة الذاتية وأهمية غرس القيم الحميدة في الأبناء وتربيتهم التربية الصالحة وتعليمهم الصلاة والقرآن الكريم وتجنب إعطاء الأبناء الهواتف في بداية أعمارهم وضرورة متابعتهم ومراقبتهم باستمرار وأكد على ضرورة تكاتف الجهود من أجل تجنب الظواهر السلبية في المجتمع وأكد أيضاً على ضرورة الاهتمام باللبس المحتشم داخل وخارج البيت ومنع الأبناء من السهر ومراقبتهم عند اللعب بالألعاب الإلكترونية.
وقدمت سامية المنورية أخصائية نفسية بمجمع صحي السويق ورقة عمل بعنوان ( الآثار النفسية للتحرش على الطفل ) وتطرقت في البداية للعوامل التي تؤدي إلى انتشار ظاهرة التحرش الجنسي حيث ذكرت أن أبرز هذه العوامل هي الإعلام وغياب الرقابة والثقة الزائدة ثم تحدثت عن آثار التحرشات الجنسية على نفسية الطفل وأبرزها انحراف الطفل والخوف والإهانة والانطوائية بعدها ذكرت طرق وقاية الطفل من هذه الظاهرة وأهمها توعية الطفل والتحدث باستمرار مع الأبناء وتشجيع الطفل على ممارسة الأنشطة والرياضة عقب ذلك قدمت سعاد البداعية مراقبة اجتماعية بدائرة التنمية الاجتماعية بالسويق ورقة عمل بعنوان ( الأسرة ودورها في التثقيف الجنسي ) وتطرقت من خلالها لأهمية الثقافة الجنسية للطفل وكيفية وقوع التحرش الجنسي للطفل ومن هو المتحرش وأسباب عدم إفصاح الطفل عن تعرضه للتحرش الجنسي والمؤشرات لتعرض الطفل للتحرش وقواعد لحماية الطفل من التعرض الجنسي.
وقام راعي المناسبة بتقديم الهدايا لمقدمي أوراق العمل والمساهمين في هذا الملتقى وقدمت مدرسة الكفاءة هدية تذكارية لراعي المناسبة الجدير بالذكر أن هذا الملتقى من إعداد آمنة ياسر الهنائية أخصائية اجتماعية بمدرسة الكفاءة للتعليم الأساسي.