السيب يعبر المصنعة ويتصدر الدرجة الأولى

السيب : بشير الريامي –

حقق السيب فوزا صعبا على المصنعة بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي جمعهما أمس على ملعب السيب ضمن مباريات المجموعة الثانية بدوري الدرجة الأولى. وبهذا الفوز يرتفع رصيد السيب الى ١٩ نقطة ويؤكد تصدره لفرق المجموعة و تأهله الى المرحلة النهائية للتصفيات المؤهلة الى دوري المحترفين.

الشوط الأول شهد أداء جيدا من جانب لاعبي الفريقين حيث تسيد لاعبو السيب الدقائق العشر الأولى من زمن الشوط وتمكنوا خلالها من التقدم بهدف اللاعب محمد الحراصي في الدقيقة الخامسة من تسديدة مباشرة استقرت في الشباك المصنعاوية. استمر الأداء حماسيا من جانب لاعبي الفريقين فيما تحسن اداء لاعبي المصنعة بعد هدف السيب وحاولوا الوصول الى مرمى السيب في اكثر من مناسبة ولكن دفاعات السيب كانت لها بالمرصاد. حاول لاعبو السيب من خلال اعتمادهم على المرتدات بعد ان تراجعوا قليلا في ملعبهم للحفاظ على الهدف وشكلت مرتداتهم خطورة نوعية على مرمى المصنعة ولكن بدون جدوى. واصل لاعبو المصنعة محاولاتهم باتجاه مرمى السيب حتى الدقائق الأخيرة من زمن الشوط ولكن بدون جدوى لتنتهي أحداث الشوط بتقدم السيب بهدف دون رد المصنعة.
الشوط الثاني واصل لاعبو المصنعة أفضليتهم في الملعب من خلال الكثافة العددية وسط الملعب واعتمادهم في اللعب على الأجنحة وتمرير الكرات الجانبية للوصول الى مرمى السيب فيما استمر التراجع الحذر للاعبي السيب للمحافظة على الهدف معتمدين على المرتدات للوصول الى مرمى المصنعة. بالرغم من الضغط الذي مارسه مهاجمو المصنعة على مرمى السيب إلا أن محاولاتهم لم تشكل خطورة واضحة على المرمى الأصفر.
واصل مدربا الفريقين ضخ دماء جديدة من خلال تغييراتهم من اجل إحداث تغييرات في النتيجة فيما استمر لاعبو المصنعة بحسهم الدؤوب لفك شفرة مرمى السيب الذي استعصى عليهم من خلال المحاولات المتواصلة والذين نوعوا فيها تارة من الأجناب وتارة عن طريق الضغط المباشر فيما سجلت تدخلات حكم المباراة بعض الأخطاء التي وقعت فيها الدفاعات واحتساب ضربات مباشرة وغير مباشرة ولكن بدون جدوى. شهدت المباراة خشونة من جانب لاعبي الفريقين وست بطاقات صفراء أشهرها حكم المباراة للاعبي الفريقين خمس منها للاعبي السيب فيما أشهر بطاقة واحدة للمصنعة. تواصل الضغط المصنعاوي على مرمى السيب فيما تبقى من دقائق المباراة مع تدخلات المدرب من خلال تغييراته وكرات سريعة من لاعبي خط وسط المصنعة للمهاجمين الذين استمرت محاولاتهم بشكل سريع معتمدين على التسديدات والراسيات وأربع دقائق احتسبها حكم المباراة وقت بدل ضائع استمرت فيها محاولات لاعبي المصنعة لتعديل النتيجة ليأتي الفرج بقدم مهاجم المصنعة الذي كان آخر لاعب يستلم الكرة قرب المرمى الأصفر ويسددها مباشرة في الشباك معلنا هدف التعديل للمصنعة. تواصل الأداء متبادلا وهجمة مرتدة للاعبي السيب في ملعب المصنعة وفرصة تلوح في الأفق للمحترف السوري ياسر شاهين مهاجم السيب الذي استلم الكرة في منطقة حارس المصنعة ليسددها زاحفة آخذة طريقها للشباك معلنة الهدف الثاني للسيب. بطاقة حمراء أشهرها حكم المباراة لمهاجم المصنعة احمد عُمير اثر لعبة خشنة مع حارس السيب فيما طرد أيضا لاعب السيب جمعة الحبسي بعد حصوله على إنذار سابق. استمرت المباراة والأداء سريع بعد الطردين أعلن بعدها حكم المباراة نهايتها بفوز السيب بهدفين دون مقابل للمصنعة. أدار المباراة هيثم العامري وعاونه على الخطوط حمود الشعيبي وسمح الهنائي وجمال العبيداني حكما رابعا.