وزارة السياحة تختتم مشاركتها في منتدى الشرق الأوسط للسفن السياحية بأبو ظبي

اختتمت وزارة السياحة مشاركتها في فعاليات منتدى الشرق الأوسط للسفن السياحية الذي أقيم في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وترأس الوفد المشارك سالم بن عدي المعمري، مدير عام الترويج السياحي.
أكد المعمري حرص وزارة السياحة على تمثيل السلطنة في مختلف الفعاليات المحلية والإقليمية في مختلف المجالات السياحية من أجل الترويج للمقومات السياحية العمانية وتبادل وجهات النظر وتشارك الآراء مع كبار اللاعبين في هذا القطاع الواعد إلى جانب بحث الشراكات المثمرة.«وأوصي المنتدى بضرورة التعاون المشترك لتعزيز الاستثمارات في مجال السفن السياحية وإزالة كافة المعوقات التي قد تقف عائقاً أمام المستثمرين وعملية الاستثمار بشكل عام، وذلك لتحقيق الرؤية المشتركة في النهوض بالمنطقة لتتبوأ مكانة ريادية على خارطة سياحة السفن السياحية العالمية».
وأشار المعمري إلى أهمية هذا المنتدى لما تناوله من مواضيع ومحاور مهمة من شأنها أن تعزز قطاع السفن السياحية في الشرق الأوسط ، مشيراً إلى أن هذا القطاع بات من أهم الأدوات السياحية التي يجب تطويرها والنهوض بها إلى مستويات عالية. وشدد المعمري على أهمية التعاون في طرح المبادرات النوعية المواكبة للعصر لرفد هذا القطاع محلياً وإقليمياً ما من شأنه تعزيز مكانة الشرق الأوسط كواحدة من أهم المناطق العالمية في هذا القطاع الزاهر.
وشهد المنتدى تنظيم خمس جلسات سلطت الضوء على العديد من المحاور المهمة حول قطاع السفن السياحية من بينها كيفية تطوير البنية الأساسية والاستفادة من الفرص المتاحة في هذا القطاع والوقوف على التحديات، فضلاً عن طرح أفكار جديدة من أجل الترويج وتعزيز الوعي حول هذا القطاع . بالإضافة إلى ذلك تطرق الحديث إلى كيفية تنمية المقاصد السياحية والرحلات السياحية عبر السفن، وأهم الأسواق المصدرة للسياح المهتمين بالاستمتاع بالمنتج السياحي عبر السفن، وكيفية حماية الركاب ودعم طاقم العمل في السفن من الجانب الصحي وفقاً للمعايير العالمية وتطوير البنية الأساسية للموانئ وغيرها.
ولفت المعمري إلى أنه سيتم العمل على التوصيات التي أخرجها المنتدى بالتعاون مع كافة الشركاء في المنطقة حرصاً من وزارة السياحة للارتقاء بأداء قطاع السفن السياحية وذلك من خلال الشراكة المثمرة مع الشركاء والجهات المعنية بالمنطقة. وأوضح أن الوزارة تحرص كل الحرص على تطوير الأطر السياحية في منطقة الشرق الأوسط وتعزيز التعاون مع كافة المؤسسات من أجل الوصول إلى الأهداف المشتركة التي تدر بالفائدة على القطاع السياحي في سلطنة عمان وكذلك في منطقة الشرق الأوسط.