السلطنة ضمن اللجنة الوزارية المسؤولة عن مراقبة الالتزام باتفاق أوبك

6586-1القاهرة في 22 ديسمبر – العمانية/ اكد طارق الملا وزير البترول المصري أهمية التعاون واستمرار التنسيق بين الدول الأعضاء في منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول “الأوبك” مشيرا إلى انها تمتلك امكانيات كبيرة تعد فرصة جيدة لزيادة أوجه التعاون في مختلف مجالات صناعة البترول والغاز. وأشار في كلمة له اليوم امام اجتماع الدورة 97 للمنظمة إلى العوامل التي أثرت سلبا على مستويات الاسعار العالمية في سوق البترول أهمها ارتفاع المخزون وزيادة المعروض العالمي من البترول مع تباطؤ الطلب بالإضافة الى زيادة انتاج الزيت الصخري.
وأضاف انه نتيجة لذلك قامت دول منظمة الاوبك بعقد اجتماع استثنائي لمواجهة هذا الانخفاض الذى اثر على اقتصاديات الدول المنتجة والنمو الاقتصادي والعالمي واتخذت قرارا تاريخيا في نوفمبر الماضي بتخفيض الانتاج بنحو 2ر1 مليون برميل ليصل حجم انتاجها الى 5ر32 مليون برميل يوميا بالإضافة الى عقد اجتماع مع الدول الرئيسية خارج أوبك التي وافقت على تخفيض انتاجها بنحو 558 ألف برميل يوميا.
وقال وزير البترول المصري إنه تم تشكيل لجنة وزارية من دول منظمة “أوبك” تضم كل من الكويت والجزائر وفنزويلا ومن خارج أوبك سلطنة عمان وروسيا لوضع آلية المراقبة والالتزام بتطبيق الاتفاق الذى تم التوصل إليه للسيطرة على انخفاض أسعار البترول.وشدد على أن التحديات التي تواجه الصناعة البترولية تؤكد أهمية الاستقرار والتنسيق العربي وزيادة التعاون والعمل على حماية الجميع.