اتفاقية تمويل 141 منحة دراسية بأكثر من 3 ملايين ريال عماني

مسقط في 22 ديسمبر/ وقعت وزارة التعليم العالي وشركة تنمية نفط عمان اليوم بوزارة التعليم العالي اتفاقية تعاون في مجال الابتعاث الداخلي تم بموجبها تمويل عدد (141) منحة دراسية لمرحلة البكالوريوس داخل السلطنة للعام الأكاديمي (2016/2017م) في التخصصات الهندسية والإدارية والتجارية وتخصصات نظم المعلومات، وذلك بتكلفة تصل إلى 3,060,900 ريال عُماني.
وقع الاتفاقية من جانب الوزارة سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي ومن جانب الشركة عبد الأمير بن عبدالحسين العجمي المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة، وبموجب الاتفاقية تكون المنح الدراسية الممولة تحت إشراف وإدارة وزارة التعليم العالي التي عملت على الإعلان عن هذه الفرص التعليمية من خلال مركز القبول الموحد مع بداية العام الأكاديمي الحالي للطلبة من خريجي شهادة دبلوم التعليم العام للعام الدراسي (2015/2016) وخضع الطلاب الحاصلين على هذه المقاعد لاشتراطات التنافس والعدالة التي يتبعها مركز القبول الموحد وقانون البعثات والمنح والاعانات الدراسية وكان من بينها أن يكون الطالب من مناطق امتياز شركة تنمية نفط عمان، كما أتيح للطالب حرية اختيار المؤسسة التعليمية الخاصة التي يرغب في الالتحاق بها شريطة توفر التخصص المقبول فيه الطالب في تلك المؤسسة التعليمية، بناء على القبول الصادر من مركز القبول الموحد.
تأتي هذه الاتفاقية في إطار التعاون المستمر بين وزارة التعليم العالي وشركات القطاع الخاص لتوفير فرص تعليمية للطلبة خريجي شهادة الدبلوم للتعليم العام للدراسة داخل السلطنة، وإيمانا من شركة تنمية نفط عمان في ربط مشاريع التنمية بالمجتمع، وتأكيداً للتوجيهات السامية لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه -المستمرة بأن يكون المواطن هو هدف التنمية الأساسي وتحقيق الأهداف المشتركة في تحقيق التنمية المستدامة، ورغبة من الجميع في تعزيز وتطوير التعاون بينهما في المجالات التي تخدم الأسرة والمجتمع.
وقد صرح سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي قائلا: ” تؤكد الاتفاقية أهمية الشراكة الحقيقية بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، وجهودها في تحقيق مسؤوليتها الاجتماعية ومساهمتها في تطوير الكوادر البشرية في محيطها المحلي، وهو ما يحقق بناء الإنسان الذي يمثل أساس التطور والتنمية المستدامة لأي مجتمع، والوزارة تثمن هذه الجهود المبذولة والمستمرة من شركة تنمية نفط عمان، متمنين التوفيق لكل أبنائنا الطلاب الذين بدأوا مع بداية هذا العام الأكاديمي أولى خطواتها الدراسية في مؤسسات التعليم العالي، وأن تكلل مساعيهم بالنجاح”.