اليوم .. اختتام مؤتمر عمان الدولي للمسؤولية المجتمعية بظفار

untitled-3

صلالة – عادل بن مبروك البراكة –
يختتم مساء اليوم «مؤتمر عمان الدولي … للمسؤولية المجتمعية» بفندق كرون بلازا بمحافظة ظفار بتكريم المشاركين في المؤتمر الذي أقيم خلال الفترة من 20 إلى 22 ديسمبر الجاري، بتنظيم مشترك بين كل من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، وغرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار، وبدعم من الشريك الاستراتيجي للمؤتمر شركة صلالة للميثانول» رواد المسؤولية الاجتماعية»، وبمشاركة واسعة من أصحاب السمو والمعالي والسعادة من دول مجلس التعاون الخليجي والوطن العربي وحضور واسع من مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وهو الذي يهدف إلى تحقيق شراكة فاعلة بين القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، وإبراز أهمية المسؤولية المجتمعية في المجتمع العماني، وتحفيز شركات القطاع الخاص للمساهمة في المشاريع الاجتماعية، وتطبيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030 وبلورة توصيات تتعلق بالعمل الاجتماعي بشراكة مستدامة بين مختلف قطاعات المجتمع لتنمية موارد البلد لكونها مكملة لبعضها البعض على أسس تنمية مستدامة.
وكانت الفترة المسائية لليوم الأول أقيم من خلالها ورشتا عمل متخصصتان تناولت الورشة الأولى أخصائي مسؤولية مجتمعية للمؤسسات والجمعيات الخيرية واشتمل على 3 وحدات متمثلة في مفهوم ونشأة وتطور المسؤولية المجتمعية والمواصفة العالمية للمسؤولية المجتمعية – الأيزو 26000. الورشة الأولى تناولت التجارب والممارسات في مجالات المسؤولية المجتمعية، وقدمها كل من أ.أشواق أحمد بوعلي محاضرة ومدربة محترفة في القيادة وإطلاق القدرات وأ.منال العوفي رئيسة برنامج السعودية للمسؤولية المجتمعية.
فيما تناولت الورشة التدريبية الثانية أخصائي تنمية مستدامة وفق معايير أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 عدة محاور قدمها كل من الدكتور علي عبدالله آل إبراهيم نائب الرئيس لشؤون البحوث والتطوير والدكتورة حياة ملاوي رئيسة مركز إجلال لكبار السن والمتقاعدين التابع للشبكة.
وكرم الشيخ عبدالله بن سالم الرواس رئيس مجلس إدارة الغرفة عددا من المشاركين من قبل غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار، كما كرم سعادة الدكتور طلال أبو غزالة رئيس مجلس إدارة مجموعة طلال أبو غزالة ومعالي الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة الرئيس الفخري للجمعية الخليجية للإعاقة من مملكة البحرين.
واختتمت فعاليات اليوم الأول بالندوة الاقتصادية الكبرى التي أدارها المذيع عامر العمري من تلفزيون سلطنة عمان، وقدمها سعادة الدكتور طلال أبو غزالة رئيس مجلس إدارة مجموعة طلال أبو غزالة تناول من خلالها  الحلول الاقتصادية الناجحة والسريعة في ظل الأزمات العالمية ودور التنوع الاقتصادي في رفد اقتصاديات الدول، وذلك من خلال عرض قراءات في التاريخ الحديث والزمن المعاصر في عالم المال والاقتصاد وأهمية المجتمع المصرفي والمعرفة الاقتصادية في نجاح المؤسسات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما تم تقديم نماذج من التجارب الدولية في مجال الاقتصاد والعوامل المساهمة في الحفاظ على الموارد البشرية في سوق العمل، وذكر أبو غزالة خلال حديثه أن انخفاض العرض والطلب للنفط كذبة، وتلك تكون بقرارات سياسية وأشار إلى أنه على الوطن العربي التحول إلى مجتمع معرفي من أجل مجاراة التقدم العالمي في مختلف المجالات على أنه بعد 50 عاما سيكون هناك التوحد بين الإنسان والآلة، حيث إن المعرفة تعد الحل الاقتصادي، وعلينا أن نقرر أين سنكون في هذه المعمعة الاقتصادية، وفي ختام الندوة فتح باب النقاش للحضور الذي كان ثريّا بالتساؤلات التي كانت محل إجابة من الدكتور طلال أبو غزالة.
وزار المشاركون في المؤتمر مؤسسات مختلفة في ولاية صلالة التي لها مساهمات في مجالات المسؤولية المجتمعية بهدف إطلاعهم على تلك المساهمات المجتمعية التي تقدمها هذه المؤسسات.