تنفيذ حملة «معا ضد الابتزاز الإلكتروني» بالبريمي

ترفع وعي الطلبة للحفاظ على الخصوصية –
البريمي –  حميد بن حمد المنذري –
بدأت أمس بمسرح مديرية التربية والتعليم بمحافظة البريمي الحملة الوطنية حول الابتزاز الإلكتروني بشعار «معا ضد الابتزاز الإلكتروني» التي تستمر لمدة يومين بحضور العقيد ناجي بن عمير العبري مساعد قائد شرطة محافظة البريمي وموسى بن علي الهنائي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة والخبراء الإداريين والتربويين ومديري الدوائر ورؤساء الأقسام ومديري المدارس والمعلمين والطلاب.
تأتي الحملة من منطلق التثقيف والتوعية بمخاطر الابتزاز الإلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي والحد من انتشار هذه الظاهرة ورفع الوعي لدى الجمهور سيما طلبة المدارس بأهمية الحفاظ على خصوصية الأفراد وتشجيع الالتزام بتعاليم الدين الحنيف وبالقيم الإسلامية والالتزام بالقواعد الأخلاقية في التعامل مع هذا التكنولوجيا. بدأت الحملة بكلمة دائرة تقنية المعلومات قدمها قيس بن سعيد الزيدي مدير مساعد بالدائرة تتطرق فيها انه لمن دواعي الغبطة والسرور أن نكون معاً في هذا الصرح التربوي لافتتاح الحملة الوطنية حول الابتزاز الإلكتروني، فقد شكلت الثورة الرقمية الحديثة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات نقطة تحول مذهلة في التعاطي معها في مختلف آفاق الحياة الإنسانية وأصبح العالم اليوم بين يديك، حيث فتحت ثورة الإنترنت وتطبيقاتها الذكية المجال للانفتاح على العالم عبر قنوات اتصال وتواصل فائقة السرعة ومتطورة ومتسارعة في توسعها وانتشارها على كافة الأصعدة والمجالات. كما انه هنالك العديد من التحديات التي فرضت نفسها على واقع الحياة الرقمية الجديدة والابتزاز الإلكتروني هو أحد أشكال تلك التحديات الرقمية في الوقت الراهن والذي أصبح يتوسع في كل يوم مع تنامي المجتمع الرقمي والذي نتج عنه الكثير من الآثار السلبية في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية وأصبحت شبكات التواصل الاجتماعي أحد ابرز قنواته المباشرة والتي يستخدمها كل أطياف المجتمع كبارا وصغارا، ولهذا جاءت هذه الحملة الوطنية حول الابتزاز الإلكتروني تحت شعار(معا ضد الابتزاز) لتسهم بصورة مباشرة في نشر الوعي الاجتماعي والتربوي والأخلاقي والقانوني بمخاطر هذا الابتزاز الإلكتروني المقلق وكيفية التعامل معه وكيفية معالجة آثاره المتعددة قدر الإمكان.
قدم الدكتور علي بن سهيل تبوك الرئيس التنفيذي لمركز الشرق الأوسط للاستشارات والدراسات الاجتماعية ورقة عمل عن ماهيه الابتزاز الإلكتروني وتأثيره على المجتمع تطرق فيها عن توزيع مستخدمي الإنترنت، ودوافع إساءة استخدام شبكة الإنترنت ووسائل تقنية المعلومات وأشكال الاستخدامات السيئة لشبكة الإنترنت ووسائل تقنية المعلومات الأكثر شيوعا في السلطنة وأسباب الابتزاز ومراحله والانعكاسات الاجتماعية لمخاطر الإنترنت والقيم التي تدفعنا إلى الاستخدام الأمثل لوسائل تقنية المعلومات، بعدها قدم طلال بن سعيد العاصمي مدير مساعد دائرة أمن المعلومات الإلكترونية بوزارة التربية والتعليم ورقة عمل عن أثر الابتزاز على المنظومة التربوية تحدث فيها عن وسائل التواصل الاجتماعي وتوجه الشركات والأفراد لاستخدام شبكات التواصل وعن إعدادات البرامج والخصوصية وكلمة السر وأمن الهواتف والبصمة الرقمية والتعدي الإلكتروني، واختتمت الحملة بورقة عمل عن دور شرطة عمان السلطانية وكيفية التعامل مع الابتزاز الإلكتروني قدمها النقيب غسان بن بدر الزدجالي من قسم الشؤون القانونية بالإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية.