مقتل 19 شخصا في احتجاجات بكينشاسا

جوما (الكونغو) – (د ب أ): أعلنت الأمم المتحدة أمس أن نحو 19 شخصا قد قتلوا في الاحتجاجات المناهضة لرئيس الكونغو في العاصمة كينشاسا.
وصرح خوسيه ماريا أراناز،مسؤول الأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في الكونغو، بأن القتلى الـ19 سقطوا عندما اشتبك المتظاهرون مع الشرطة احتجاجا على بقاء الرئيس جوزيف كابيلا في السلطة بعد انتهاء ولايته الثانية فجر أمس الأول.
وأضاف أراناز أن نحو 45 شخصا أصيبوا أيضا وتم القبض على ما لا يقل عن 200 شخص.
ولم يدل المسؤول بأي إحصائيات لأعداد المحتجين على مستوى الدولة الواقعة في وسط أفريقيا.
وذكر أحد الباحثين من منظمة «هيومان رايتس ووتش» في وقت سابق في تغريدة على تويتر أن 26 شخصا قتلوا في كينشاسا ولومومباشي وماتادي وبوما.
وتم سماع دوي أعيرة نارية متفرقة في كينشاسا أمس ومع ذلك بدت المدينة هادئة بشكل عام.
وكان من المفترض أن يترك كابيلا الحكم فجر الثلاثاء، ولكن تم تأجيل الانتخابات التي كانت مقررة الشهر الماضي إلى أبريل 2018 بدعوى وجود مشكلات لوجستية.
وأعلن كابيلا عن تكليف حكومة انتقالية تم الاتفاق بشأنها مع بعض أحزاب المعارضة.
ولم يلق ذلك قبولا من أحزاب المعارضة الرئيسية، التي اعتبرت أن تأجيل الانتخابات هو حيلة لبقاء الرئيس في السلطة بعد انتهاء ولايته الثانية والأخيرة التي يسمح بها الدستور.ومن المقرر استئناف المفاوضات بين الحكومة وأحزاب المعارضة الرئيسية.