في المرحلة الأولى للمسابقة .. 12695 متابعا من مواقع التواصل الاجتماعي لمسابقة الأندية للإبداعات الشبابية

بلغ عدد متابعي مواقع التواصل الاجتماعي لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي لعام 2016/‏‏‏‏‏‏2017م (12695) متابعا موزعة على حسابات المسابقة بتويتر وفيسبوك وإنستجرام حيث بلغ عدد المتابعين في تويتر (5705) متابعين، و(3820) متابعا في الفيس بوك، و(3170) متابعا في الإنستجرام، وهذا مؤشر جيد لعدد المتابعين للمسابقة في مرحلتها الأولى على مستوى الأندية والتي انطلقت في مرحلتها الأولى من بداية أكتوبر الماضي والتي تنتهي نهاية ديسمبر الجاري على مستوى الأندية.
وقال خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على مسابقة الأندية للإبداع الشبابي: إن هذا العدد من المتابعين على صفحات المسابقة في مواقع التواصل الاجتماعي في المرحلة الأولى يعطي دليلا واضحا على مدى المشاركة المجتمعية في متابعة منافسات المسابقة وهذا التفاعل الجيد من المتابعين أعطى المسابقة زخما إعلاميًا عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، مشيدًا بالدور الكبير الذي تقوم به فرق العمل بالمحافظات واللجان الشبابية بمختلف الأندية الرياضية، الأمر الذي ساهم وبشكل كبير في نجاح المرحلة الأولى من عمر المسابقة والذي بدأ في شهر أكتوبر الماضي ويختتم في نهاية ديسمبر الجاري، والتحضير للمرحلة الثانية التي تم تخصيصها على مستوى المحافظات والتي تنطلق في بداية فبراير القادم بإذن الله تعالى.
ومن جانب آخر تواصل لجان العمل بمختلف محافظات السلطنة متابعة سير عمل وتنفيذ المسابقة في المرحلة الأولى والتي تختتم في 31 ديسمبر 2016م لتنتقل بعد ذلك المنافسة على مستوى المحافظة والتي ستكون في شهر فبراير القادم.
وقال علي بن محمد البلوشي رئيس فرق العمل بمحافظة جنوب الباطنة: إن أندية جنوب الباطنة تعمل وبشكل كبير على تنفيذ فعاليات مسابقة الأندية للإبداع الشبابي، مشيدًا بالدور الكبير الذي يقوم به رؤساء اللجان الشبابية بأندية المحافظة في تفعيل وتنفيذ مجالات المسابقة والتي شارفت على الانتهاء.

أهداف المسابقة

وتهدف مسابقة الأندية للإبداع الشبابي إلى تطوير العمل الشبابي بالأندية وتحقيق عدد من الأهداف التي رسمت عند تصميم مجالات المسابقة المختلفة فقال: تهدف المسابقة إلى العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع، كما تهدف المسابقة إلى استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح لهم مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات.

مجالات المسابقة

تنقسم مجالات المسابقة الى فئتين عمريتين الأولى من سن 10- إلى 15 سنة تتنافس على خمسة مجالات هي (إلقاء الشعر الشعبي وفن الخطابة والمسابقة الثقافية «عمانيات» والشطرنج والفنون التشكيلية)، أما مجالات الفئة العمرية الثانية والتي يتنافس عليها المشاركون من سن (16 سنة إلى 30 سنة) فهي (التصوير الضوئي والفنون التشكيلية والإخراج السينمائي والتصميم الرقمي والمسرح والشعر بمجاليه الفصيح والشعبي والخطابة والشلة والتعليق الرياضي) مع تقنين الشروط الفنية لبعض المجالات.