لمسة وفاء من اللجنة الأولمبية في أمسية تكريم أبطال كرة القدم الشاطئية

875444الزبير: الشراكة بين القطاعين الخاص والرياضي تأتي تقديرا للإنجازات –

كتب – فيصل السعيدي وخليفه الرواحي –

احتفت اللجنة الأولمبية بالشراكة مع بنك عمان العربي في مقرها ظهر أمس بتكريم منتخب كرة القدم الشاطئية الذي توج بالميدالية الفضية في مسابقة كرة القدم خلال مشاركته في دورة الألعاب الشاطئية التي اختتمت هذا العام بمدينة دانانج الفيتنامية وذلك تحت رعاية خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية وبحضور الأمين الحسيني الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي وأصحاب السعادة والمشايخ أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية وجمع من الإعلاميين.

إسهامات فاعلة

وقد ألقى خالد بن محمد الزبير كلمة اللجنة الأولمبية لتسليط الضوء على هذه الاحتفالية قال فيها: اسمحوا لي في فـاتحـة هـذا الحفل المبـسـط أن أرحـب بـأميـن الحسـيني الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي وأعرب له عـن عميـق الشكر والتـقدير على الإسـهامات الفـاعلة لبنـك عمان العـربي لاضطلاعه بمسؤولياته المجتمعية وإدراكه وقنـاعته بأهميـة وحيـوية الشـراكة بيـن القطـاع الخـاص والقطـاع الـريـاضي.
وأردف الزبير قائلا: مما لا شك فيه أن دعم بنك عمان العربي للمنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية يأتي تقديراً للإنجازات التي حققها هذا المنتخب منذ حصوله على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية الأولى التي أقيمت بمدينة بالي الإندونيسية عام 2008 وإحرازه العديد من الميداليات في البطولات والدورات الشاطئية وكانت آخر مشاركة لهذا المنتخب في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة التي أقيمت بمدينة دانانج الفيتنامية خلال شهر سبتمبر من هذا العام حيث توج إنجازاته بحصوله على الميداليات الفضية وكان قاب قوسين أو أدنى من الظفر بالميدالية الذهبية لولا بعض الظروف التي حالت دون ذلك .
وأضاف: إن إحراز الميداليات أو الحصول على المراكز المتقدمة في البطولات والدورات الرياضية بمختلف أنواعها ومستوياتها يحتاج إلى قدر كبير من الإعداد البدني والمهاري والفني والإداري وغيره من العناصر الأساسية المؤثرة في تحقيق النتائج المتقدمة حيث يعتبر الدعم المالي المحور الذي ترتكز عليه العناصر المؤثرة الأخرى فـي تحقيـق الإنجـازات بـما يـضخه مـن دعم في شـرايين المنتـخبـات الوطنـية ينعكس على الأداء ويبرز القدرات والإمكانات اللازمة التي تؤهل المنتخبات الوطنية للمنافسة وإحراز الميداليات والمراكز المتقدمة.
واستطرد قائلا: إن النهج المستحدث والجاد الذي تبنته اللجنة الأولمبية العمانية للتعامل مع القطاع الخاص قد شكل مرحلة مفصلية في آليات التسويق والرعاية بحيث لا يقتصر الهدف بالحصول على الدعم والرعاية من المؤسسات وهيئات القطاع الخاص بل يهدف إلى مساعدة تلك المؤسسات والهيئات والشركات على تحقيق أهـدافهـا الـربحيـة أو المجتـمعية مـن خـلال الاستثمار والشـراكة مـع القـطاع الرياضي، ومن خلال قيامنا بتحديد أهداف هذه الهيئات والمؤسسات بمختلف توجهاتها سنتمكن من استخدام الرياضة كأداة لتحقيق تلك الأهداف مما يفضي إلى قيام هذه الشركات والمؤسسات بزيادة الميزانية التي تخصصها لدعم الرياضة.

التكريم

بعد ذلك حانت لحظة التكريم المنتظرة حيث تمت دعوة خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية برفقة الأمين الحسيني الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي لتكريم بعثة منتخب كرة القدم الشاطئية المشارك في دورة فيتنام وهم : يعقوب بن زاهر الحجري إداري المنتخب وطالب بن هلال الثانوي مدرب المنتخب ويوسف بن عبيد الخطاب مساعد مدرب المنتخب الوطني ومازن بن سعود أخصائي العلاج الطبيعي وسيف بن بن حمود الرواحي مسؤول المهمات كما شمل التكريم لاعبي المنتخب وهم : يحيى بن مبيوع العريمي ونوح بن سالم الزدجالي وهاني الضابط وهيثم بن حارب شوان وعبدالله بن سعود السوطي وأمجد بن عبدالله الحمداني وجلال بن خليفة السناني وخالد بن خميس العريمي ومنذر العريمي ومشعل العريمي بالإضافة إلى كاظم بن محمد البلوشي مدير البعثة وإسحاق بن أحمد البلوشي فضلا عن ناصر بن حمد درويش وبدر الزدجالي أعضاء اللجنة الإعلامية .

حافز

وأعرب طالب هلال مدرب منتخب القدم الشاطئية عن سعادته بتكريم الجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني للكرة الشاطئية وقال: إن تكريم الشباب جاء في الوقت المناسب، وخاصة بعد تحقيق مركز الوصيف في بطولة آسيا للقدم الشاطئية، مضيفا أن التكريم له دلالات كبيرة في نفوس اللاعبين وسيعزز من دافعية الشباب لمواصلة المشوار لتحقيق المزيد من الإنجازات يف الاستحقاق القادم ، موجها شكره لوزارة الشؤون الرياضية على هذه البادرة السنوية وحرصها الكبير على تكريم أصحاب الإنجازات.

مزيد من العطاء

من جانبه أكد يوسف عبيد مساعد مدرب منتخبنا الوطني للقدم الشاطئية على أهمية التكريم وقال: إن التكريم مهم جدا ويحفز اللاعبين على بذل المزيد من العطاء، مضيفا أن إنجازات المنتخب كانت واضحة منذ 5 بطولات آسيوية استطاع خلالها المنتخب تحقيق عدد من الإنجازات، وقيام اللجنة الأولمبية العمانية بتكريم شباب المنتخب الوطني صاحب المركز الثالث في بطولة آسيا هو إضافة جيدة ستعزز من معنويات اللاعبين وتدفعهم لبذل كل الجهود من أجل رفع اسم السلطنة عاليا في الاستحقاق القادم.

بادرة طيبة

وعبر هيثم حارب العمراني عن سعادته بالتكريم وقال: الحمد لله على هذا التكريم الذي يأتي ببادرة طيبة من اللجنة الأولمبية العمانية التي نوجه لها كل الشكر والتقدير على هذا الدعم الذي يعد أمرا جيدا وحافزا كبيرا لبذل المزيد من العطاء، مضيفا أن المنتخب الوطني الذي يتأهب ويستعد لتصفيات كأس العالم للقدم الشاطئية يعي المسؤولية الملقاة على عاتقة لمواصلة الإنجازات وتحقيق المزيد من الإنجازات وخاصة في هذه البطولة التي نتطلع فيها إلى الوصول لمنصات التتويج.

إنجاز

وأكد نوح بن سالم الزدجالي لاعب منتخبنا الوطني على أهمية التكريم وقال: إن التكريم مهم جدا ويحفز اللاعبين لبذل المزيد من الجهود، مضيفا أن إنجازات منتخب القدم الشاطئية كانت واضحة منذ 5 بطولات آسيوية ماضية حيث حققنا المركز الأول في أول بطولة ثم كررنا الوصول إلى منصات التتويج بالحصول على وصافة البطولة الآسيوية في نسختين منها النسخة الخامسة، وقيام اللجنة الأولمبية العمانية بدعم من بنك عمان العربي بتكريم الشباب هي بادرة جيدة ستعزز من معنوياتنا وتدفعنا لبذل الجهود من أجل تحقيق إنجاز عالمي.
بذل الجهود

وقال عبدالله البلوشي لاعب منتخبنا الوطني: التكريم حافز كبير لنا كلاعبين من أجل بذل المزيد من الجهود في الاستحقاقات القادمة، وهذا التكريم ليس غريبا على اللجنة الأولمبية العمانية التي دعمت ولا زالت تبحث عن توفير المزيد من الدعم للرياضة وأصحاب الإنجازات وبالتالي تحفيز اللاعبين وتمكينهم من تحقيق الإنجازات المختلفة، ونحن بدورنا نتوجه بالشكر والتقدير والثناء لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية على الرعاية والتشجيع.

دافع للعطاء

وقال جلال السناني لاعب المنتخب الوطني للقدم الشاطئية: نشكر اللجنة الأولمبية العمانية على التكريم الذي نعده بادرة طبيبة لتحفيز اللاعبين من أجل الاستمرار في العطاء، مضيفا أن التكريم أمر مهم وإيجابي سيعمل على إثارة الدافعية من أجل بذل الجهود والطاقات للاستمرار في التدريبات وتحقيق المزيد من الإنجازات في بطولة العالم القادمة.
وشارك عبدالله السوطي زملاءه الرأي في هذا التكريم، وقال: التكريم لا يختلف على أهميته اثنان وهو بلا شك حافز لبذل المزيد من الإنجازات، وخاصة أن المنتخب على أعتاب تصفيات كأس العالم لذلك فإن هذا التكريم جاء في الوقت المناسب وهو حافز ودافع قوي نحو تحقيق إنجاز عالمي في كرة لقدم الشاطئية.
هذا وقد اختتم حفل التكريم بتقديم درع تذكاري للأمين الحسيني الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي .

الكشري: شراكة حقيقية

أكد طه بن سليمان الكشري الأمين العام للجنة الأولمبية العمانية حرص اللجنة لإيجاد شراكات حقيقية مع القطاع الخاص لتكريم أصحاب الإنجازات الرياضية وقال: تسعى اللجنة الأولمبية العمانية ومن خلال الشراكة مع القطاع الخاص إلى تكريم أصحاب الإنجازات الرياضية الذين حققوا إنجازات مشرفة على المستوى الخليجي والعربي والآسيوي، حيث يأت تكريم منتخب قدم الشاطئية من بنك عمان العربي ضمن الخطط الاستراتيجية الطموحة لدعم الرياضة والرياضيين في السلطنة، وتعزيز أفراد المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية على تحقيقه مركز الوصافة في دورة الألعاب الأسيوية الشاطئية الخامسة التي أقيمت بمدينة دانانج الفيتنامية، كما أن تحفيزه من أجل مواصلة إنجازاته في تصفيات كأس العالم الشاطئية المقبلة بماليزيا، مؤكدا أن مستوى الشراكة مع القطاع الخاص سيستمر بهدف تعزيز الرياضة وتحفيز الشباب لبذل المزيد من الجهود لرفع علم السلطنة خفاقا في كافة المحافل. ووجه طه الكشري شكره لبنك عمان العربي على مبادرته لدعم منتخب القدم الشاطئية وقال إن مبادرة بنك عمان العربي مبادرة تؤسس شراكة حقيقية لدعم المنتخب وتحفيزه من جانب، وخطوة لشراكات أكبر في المستقبل القريب بإذن الله تعالى.

المسروري : رسالة واضحة

من جانبه ثمن محسن المسروري النائب الأول لرئيس اتحاد كرة القدم مبادرة بنك عمان العربي في تقديم الدعم لرعاية حفل تكريم منتخب كرة القدم الشاطئية وعلق حول هذا الصدد قائلا : أتقدم بالشكر الجزيل للجنة الأولمبية وعلى رأسها خالد بن محمد الزبير على المبادرة في تكريم منتخب الشواطئ كما أن الشكر موصول لبنك عمان العربي على مبادرته بتقديم دعم من هذا النوع يقوم من خلاله بتكريم المنتخبات الوطنية وهذا التكريم يدل على أن بنك عمان العربي بعث برسالة واضحة لبقية شركات القطاع الخاص على ضرورة تقديم الدعم السخي للرياضة العمانية بصفة عامة والمنتخبات الوطنية بصفة خاصة على الرغم من تأزم الظروف المادية والتحديات المالية التي تمر فيها الدولة ولكن هذا يحسب لبنك نعتبره من البنوك الرائدة في سلطنة عمان متمنيا أن تكون هناك مبادرات أخرى من شركات القطاع الخاص تتسابق من خلالها وبخطوات حثيثة ومتسارعة في تقديم الدعم المطلوب للقطاعات الرياضية الحيوية واستطرد المسروري : إن هذا التكريم يعد حافزا معنويا كبيرا للاعبي منتخب كرة القدم الشاطئية الذين حصدوا الميدالية الفضية في مسابقة كرة القدم بفيتنام وأتمنى أن تمنحهم الدافع والرغبة في بذل المزيد من الجهد المضاعف للاستمرار على نفس المنوال مختتما حديثه بالقول: إن الوعد يكمن في التفوق على مستوى عالمي وليس الاكتفاء بالتنافس إقليميا .

الحسيني: شراكة أوسع

وقال أميـن الحسـيني الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي: في البداية نشكر اللجنة الأولمبية على إتاحتها الفرصة للبنك حتى نقوم بدورنا كقطاع خاص لدعم الشباب والرياضيين في السلطنة، وهي بداية حقيقية لزيادة الدعم في السنوات القادمة مع تكاتف الجهود ليصبح دور البنك أكبر لدعم الرياضة والشباب في السلطنة، وبالتالي يكون للقطاع الخاص دور بارز في هذا الجانب في دعم المنتخبات المتفوقة من أصحاب الإنجازات المختلفة أو لدعم قطاعات الناشئين ممن حققوا ميداليات مختلفة.
وبالنسبة للبنك وضع جزء من ميزانيته في المسؤولية المجتمعية لتعزيز الدعم وزيادة الحصة المقررة في ظل النجاحات التي تحققها الرياضة للسلطنة .
وحول دور القطاع الخاص المنتظر لدعم الرياضة والشباب قال: يرتبط الدعم بمدى الثقافة المتوفرة للقطاع الخاص في هذا الجانب، وتواضع الدعم ليس امتناعا من تلك المؤسسات ولكنه يعتمد على نوعية المردود الإعلامي لهذا الدعم وبوجود الإعلام وتفاعله وتوصيل رسالة الدعم للجميع سيعزز من تنافس الشركات لدعم الرياضة وإيجاد قنوات أفضل توفر الكثير من المبادرات من قبل القطاع الخاص وهي قضية وقت وهذه البادرة من بنك عمان العربي ستسارع في إيجاد شراكات أخرى من القطاع الخاص لدعم الرياضة العمانية.