اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد بمسقط

مسقط في 21 ديسمبر / العمانية / عقدت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للالتقاط الأوتاد اليوم اجتماعها الثاني لهذا العام بمشاركة واسعة من الدول الأعضاء برئاسة محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد.

تم خلال الاجتماع اعتماد المحضر السابق واستعراض طلبات استضافة كأس العالم والبطولات التأهيلية والدورات التدريبية وطلبات الانضمام للاتحاد وتفعيل اللجنة الشاطئية واعتماد إقامة أول بطولة شاطئية لالتقاط الأوتاد على أن تكون الأولى في السلطنة واعتماد منح الأوسمة والخطة الاستراتيجية لقانون اللعبة بالإضافة إلى مناقشة أداء اللجان ومراجعة تنفيذ الأوامر الموكلة للجان في الخطة الاستراتيجية.

وقال محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي للالتقاط الأوتاد في كلمته الافتتاحية لاجتماع الجمعية العمومية إن الاتحاد شهد منذ إشهاره في 27 أكتوبر 2013م بمسقط العديد من الفعاليات والبرامج أهمها إعداد النظام الأساسي للاتحاد واللوائح المنظمة لأعمال اللجان المساعدة وتجديد قواعد قانون اللعبة.

وأضاف الفيروز في كلمته أنه من بين الأعمال التي تم انجازها في الاتحاد هي إعداد الخطة التنفيذية لأعمال اللجان المساعدة من خلال 75 عملًا تم تنفيذ جزء منها وسيتم تنفيذ الباقي خلال الفترة القادمة من خلال اللجان المساعدة والمتخصصة كلٌ في مجال تخصصه.

وفيما يتعلق بالعمل الرياضي وضح رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد أنه تم تنظيم أول بطولة كأس عالم لرياضة التقاط الأوتاد بالسلطنة خلال الفترة من 29 مارس إلى 4 أبريل 2014م الذي حصل على لقبها منتخب جنوب إفريقيا وسبقته بطولتين تأهيليتين في السودان وباكستان إضافة إلى بطولة كأس العالم الثانية التي أقيمت بجمهورية مصر العربية في الفترة من 12 إلى 18 أبريل 2016م وحصل عليها منتخب مصر وسبقتها ثلاث بطولات تأهيلية في كل من جنوب أفريقيا والسودان والإمارات العربية المتحدة.

وأكد الفيروز في ختام كلمته أن الاتحاد الدولي للالتقاط الأوتاد يعمل جاهدًا على نشر وتطوير رياضة التقاط الأوتاد في جميع قارات العالم المختلفة.

 

من جانبه قال الرائد ركن جوي حمد بن سالم البلوشي رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي للالتقاط الأوتاد ” منذ تأسيس الاتحاد تم تنظيم عدد من البطولات العالمية والمسابقات الودية لتنشيط هذه الرياضة ونشرها على مستوى دول العالم إذ انظم إلى الاتحاد  32  دولة الأمر الذي يدل على التسارع الكبير في انتشار هذه اللعبة وأن الاتحاد برئاسة محمد الفيروز له الدور البارز في ذلك نظرًا لجهوده البارزة فيهذه المجال وسعي الاتحاد إلى تطويرها”.

 

وأضاف البلوشي ” سيتم العمل حرفيًا بكل البنود الواردة من اللائحة التنفيذية والتي تم اعتمادها خلال اجتماعات الاتحاد الدولي للالتقاط الأوتاد بمسقط” مبينًا أن السنوات الماضية كانت سنوات تأسيس.

وحول مهام واختصاصات لجنة المسابقات بالاتحاد وضح البلوشي أن من أهم هذه الاختصاصات هي إعداد وإدارة وتنفيذ برنامج للبطولات الدولية التي يقرها مجلس إدارة الاتحاد والتنسيق مع اللجنة الفنية فيما يخص تخطيط وتنفيذ برنامج المسابقات والتنسيق مع باقي اللجان بالاتحاد لوضع القواعد الكفيلة بإجراء قرعة البطولات الدولية كما يحق للجنة تعديل وتأجيل مواعيد المسابقات وفقًا للمصلحة العامة بعد موافقة مجلس الإدارة.

وأشاد الرائد محمود فراس المصري مدير نادي الشرطة للفروسية بالجمهورية العربية السورية بجهود السلطنة ودورها الكبير والمهم في نشر وتطوير رياضة التقاط الأوتاد من خلال استضافة مقر الاتحاد والعمل على دعم الجهود الرامية لدعم هذه اللعبة مشيرًا إلى أن رياضة التقاط الاوتاد تأسست بسوريا في عام 2008م إذا التحق فرسان نادي الشرطة بدورة تدريبية في السلطنة لمدة 9 أيام تلقى خلالها الفرسان مجموعة من الدورات في هذه الرياضة مؤكدًا أن ثمار هذه الجهود يجدها كل أعضاء الاتحاد معربًا عن أمله في استمرار هذا الدعم والتطوير.

وقال الدكتور سعد كريم الهلالي رئيس اللجنة البيطيرية بالاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد إن العمل الدؤوب الذي يقوم به المسؤولون في الاتحاد يسهم في نشر هذه اللعبة والتعريف بها على مستوى جميع دول العالم مشيرًا إلى العدد المتزايد من الدول الأعضاء في الاتحاد لتكون لعبة عالمية ولها حضورها الرياضي في كافة الدول.

وأضاف ” توفرت لنا الفرصة لتثبيت شروط الأطباء البيطيرين في كافة دول العالم لعمل قبول وتسجيل رسمي وإعطاء تصاريح وبطاقات خاصة كونها أطباء معالجين رسميين واتفقنا على خطة العمل التي تم وضعها لعمل اللجنة البيطرية كتطوير عمل الأطباء من خلال الدورات التنويرية ومشاركتهم في كل نشاط محلي ودولي.