«أنامل عمانية» و«الطفل الصحي» و«العاملات المنزليات» تحصد المراكز الأولى في «نقطة انطلاقة»

8 مشروعات شاركت فيها 95 متدربة من القطاع العام لتمكين المرأة العاملة –
كتبت – خالصة بنت عبدالله الشيبانية –
874091كرّمت وزارة الخدمة المدنية بالتعاون مع الشركة العمانية القطرية للاتصالات «أوريدو» أفضل ثلاثة مشروعات فائزة من أصل 8 مشروعات شاركت فيها 95 متدربة من موظفات القطاع العام المشاركات في برنامج «نقطة انطلاقة» الذي يهدف لتمكين المرأة العاملة، والذي شمل دورات تدريبية مكثفة لمدة 3 أشهر حول مهارات الإدارة الأساسية والتواصل والتمكين الذاتي والتحدث والخطابة، وذلك بفندق كراون بلازا القرم تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي، وزير الشؤون الرياضية، وبحضور عدد من كبار المسؤولين بوزارة الخدمة المدنية والشركة العمانية القطرية للاتصالات.

المشروعات الفائزة

وقد تضمن حفل ختام البرنامج عروضا مرئية للمشروعات المشاركة والتي تنوعت أفكارها بين مشروعات الخدمة الاجتماعية والعلمية والتوعوية والتطوعية، وقد فاز بالمركز الأول مشروع «أنامل عمانية»، والذي هو عبارة عن تطبيق يساعد الفئة العاملة في المنزل لتسهيل مهمة البحث في مختلف المجالات، فيما فاز بالمركز الثاني مشروع «الطفل الصحي»، ونال مشروع «تدريب وتأهيل العاملات المنزليات» المركز الثالث.
وقالت سمية بنت عامر التوبية، من الفريق الفائز بالمركز الثالث: إن فريقها عبارة عن مركز لتدريب وتأهيل عاملات المنزل، وهو بمثابة المنصة للعاملات القادمات من بلدانهن لأول مرة لتعليمهن طريقة تدبير المنزل والطبخ والعناية بالأطفال والعناية بكبار السن.
وقالت خالصة بنت مبارك البوسعيدية من الفريق الفائز بالمركز الأول: إن مشروعهن قائم على أساس تطبيق ممكن تنزيله على الأندرويد أو الآيفون وفكرة التطبيق تسهل عملية البحث، بحيث إن المستهلك يجد أي منتج داخل التطبيق وفي الوقت نفسه يساعد الفئة المنتجة العمل في المنزل.
وأشارت عهود بنت علي الشيدية، الفائزة ضمن فريقها بالمركز الثاني إلى أن مشروعهن تناول جميع الجوانب الصحية للطفل، وقالت: قمنا بزيارة إحدى المدارس لملاحظة الطعام الذي يأكله الأطفال، والهدف الأساسي من المشروع التوعية بالطعام الصحي الذي يجب أن يتناوله الأطفال.

تعزيز قدرات المرأة العاملة

وأكد معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية في تصريح له بمناسبة ختام البرنامج قائلا: إن المرأة العمانية في العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – تحظى بكافة أشكال الدعم لتعزيز دورها في مسيرة التنمية الشاملة بالبلاد، مما مكّنها من إثبات كفاءتها وجدارتها في كافة مواقع المسؤولية وفي مختلف القطاعات، ومنها قطاع الخدمة المدنية، والذي تشكل الإناث فيه نسبة (47.6%) من إجمالي الموظفين، الأمر الذي يدل على عظم دورهن في الارتقاء بهذا القطاع وتطوير آليات عمله لتقديم الخدمات الحكومية بكفاءة وفاعلية. وأضاف معاليه: إن هذا البرنامج النوعي يكتسب أهميته من أهدافه التي تنصب بالدرجة الأولى في تعزيز قدرات المرأة العاملة على الإبداع وتطوير بيئة العمل، وتنمية الذات لدى المشاركات في البرنامج من وحدات الجهاز الإداري للدولة ومساندتهن على إنشاء مشروعات جديدة تسهم في تحسين مهاراتهن الوظيفية والحياتية، مشيرا معاليه إلى أن البرنامج يعتبر ترجمة حقيقية للشراكة المثمرة بين القطاعين العام والخاص في تنفيذ مثل هذه البرامج النوعية.

شراكة لتطوير الذات

وقال سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي، وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري: إن ما شهدناه أمس كان نتيجة شراكة حقيقية بين وزارة الخدمة المدنية، والشركة العمانية القطرية للاتصالات، لتدريب عدد من موظفي وموظفات القطاع الحكومي على كيفية تطوير الذات وتبنّي مشروعات تخدم المجتمع والبلد، وهي ضمن الشهادات التي تحظى بمؤهل عالمي ولها قيمة على مستوى الوطن العربي، ونتمنى أن يتم تبني هذه المشروعات من قبل القطاع الخاص أو المؤسسات الحكومية المعنية ليكون لها أثر عميق في خدمة المجتمع.

تعاون القطاعات

ويستند برنامج نقطة انطلاقة الذي تدعمه جهود الحكومة والشركة العمانية القطرية للاتصالات، والمجلس الثقافي البريطاني، ومؤسسة عُمان للصحافة والنشر والإعلان إلى حلقات توعوية، ومشروعات مجتمعية هادفة تعود بالنفع على المشاركات في مسيرتهن المهنية والشخصية، باعتباره ترجمة حقيقية للتعاون المثمر بين القطاعين العام والخاص.

تعزيز كفاءة الموظفين

وأشار فهد بن أحمد الجابري، مدير عام تنمية الموارد البشرية بوزارة الخدمة المدنية، إلى أن تنفيذ البرنامج جاء في إطار سلسلة البرامج والفعاليات التدريبية الهادفة إلى تعزيز كفاءة الموظفين وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة وتطوير قدراتهم العملية ليتمكنوا من القيام بالمهام المنوطة إليهم بكل فاعلية واقتدار، كما هدف إلى رفع كفاءة العنصر البشري من خلال عدد من البرامج التدريبية بمختلف أنواعها ومستوياتها الوظيفية، وتشجيع تبادل الآراء والأفكار والخبرات بين المشاركات، وتعزيز مبدأ العمل الجماعي، والإدارة المثلى للوقت بالإضافة إلى تطوير قدرات المشاركات على مواجهة التحديات التي تواجه المرأة وطرق التعامل معها وجعلها نقاطا يمكن الاستفادة منها في مختلف الأطر الحياتية والاجتماعية والمهنية.
وقال: لا يخفى على الجميع الدور الذي تقوم به المرأة في تنمية الوطن، حيث إن المرأة تشكل ما نسبته 47% من إجمالي عدد موظفي وحدات الخدمة المدنية، وأن تنمية كفاءة الموظفات، وتطوير قدراتهن وإكسابهن المهارات التي تؤهــلهن لأداء عملهن من الأولويات التي تهدف إلى إذكاء روح التعاون الجماعي ومواكبة تحديات التطـــور والتغيير المتسارع، وهو ما جعلها تتبوأ مناصب إدارية عليا فــــي مخـــــتلف القطاعات وعزز من كفــــاءتها وقــــدرتها عــــــلى تحقيـــق النجاح.

تطوير الكفاءات الوطنية

وقال خالد بن علي الزدجالي، مدير عام العلاقات الحكومية بالشركة العمانية القطرية للاتصالات «Ooreedoo»: إن شراكتهم مع وزارة الخدمة المدنية تأتي على اعتبار أن «أوريدو» لها مبادرة دعم مجتمعي لتطوير الكفاءات الوطنية والقدرات الذاتية للموارد البشرية العمانية والكادر الوطني العماني.
وأضاف: هناك أيضا برامج عديدة نفعلها بين فترة وأخرى مع وحدات الجهاز الإداري للدولة، وتم خلال الاحتفال أمس تخريج الفوج الرابع من البرنامج التدريبي الخاص بالمرأة العمانية والمعتمد من المجلس الثقافي البريطاني، حيث أنتجت المشاركات مشروعات تنموية في المجالات البيئية، والاجتماعية لتطوير ذات المرأة العمانية وزيادة قدرتها العلمية والعملية في المجتمع.