تدريب مشترك لردم «فوهات الحريق» بين «الكهرباء» و«الدفاع المدني»

التعرف على مصادر الحرائق وسبل الوقاية وكيفية التعامل معها –

نظمت الهيئة العامة للكهرباء والمياه حلقة عمل حول التوعية «فوهات الحريق» وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف والكلية الدولية للهندسة والإدارة بمركز التحكم والمراقبة المياه (إسكادا) بمسقط.
قدمت خلال الحلقة عدد من أورق العمل تضمنت اهم مصادر وأسباب الحرائق بالإضافة سبل الوقاية وكيفية التعامل معها في حالة وقوعها والتعريف بالطرق المستخدمة في اطفائها.
حيث قدم المهندس سيف بن ناصر الكندي مدير اول الدعم الفني والتقني بالهيئة العامة للكهرباء والمياه كلمة رحب فيها بالحضور موضحا أهمية ومدى التعاون الكبير بين الهيئة العامة للكهرباء والمياه والهيئة العامة للدفاع المدني والاسعاف وكذلك المؤسسات الاخرى في مجال الصحة والسلامة وإطفاء الحريق حيث تقوم الهيئة العامة للكهرباء والمياه بإنشاء وصيانة فوهات الحريق المنشرة في المناطق الصناعية والاحياء السكنية التي تشملها شبكات المياه في جميع مناطق السلطنة مما يسهم في مساعدة شاحنات فريق الإطفاء من هيئة الدفاع المدني والإسعاف في إطفاء الحرائق في حالة نشوبها لوجود هذه الفوهات في أماكن متقاربة مما يسهل عملية إطفاء الحرائق حيث تقوم الفرق المختصة بالدفاع المدني بتوصيل أنابيب الإطفاء من شاحنات الإطفاء الى هذه الفوهات ومباشرة يتم تدفق المياه التي تساعد في إطفاء هذه الحرائق.
بعد ذلك قدم سهل الهنداوي مدرب إطفاء وإنقاذ بالكلية الدولية للهندسة والإدارة ورقة عمل تحدث فيها عن مصادر وأسباب الحريق والتعريف بنظم إطفاء الحريق بالإضافة الى أنواع وأهمية فوهات الحريق وكيفية عملها وصيانتها، وتطرقا الى كيفية حماية هذه الفوهات من العبث.
ثم قدم الملازم أول مهندس سعود السعدي من هيئة الدفاع المدني والإسعاف (قسم التصاريح والوقاية) ورقة عمل تحدث فيها عن متطلبات الأمن والسلامة في المنشآت وإدارة الوقاية من أخطار الحريق والتعريف بتصنيف المباني على حسب الخطورة بالإضافة الى المتطلبات العامة لأنظمة مكافحة الحريق ونظم الإنذار ومعدات الإطفاء في المنشآت كما تطرق الى التعريف باللوائح والاشتراطات والمتطلبات الوقائية وإجراءات إصدار ترخيص الأمن والسلامة بالمنشآت. وفي نهاية حلقة العمل فتح المجال للحضور للمناقشة مع المختصين من هيئة الدفاع المدني والإسعاف والكلية الدولية للهندسة والإدارة والرد على تساؤلاتهم.
والجديد ذكره أن حلقة العمل تأتي تأكيدا لأهمية التعاون بين مختلف المؤسسات كذلك التوعية والمحافظة على الممتلكات العامة للدولة لما لها من منفعة للمجتمع حيث انتهت الهيئة العامة للكهرباء والمياه  مؤخرا من تنفيذ حملة توعية بأهمية فوهات الحريق وضرورة المحافظة عليها والتي استمرت  شهر من الثامن من نوفمبر الى الثامن من ديسمبر الحالي حيث اشتملت على عدد من الأنشطة والفعاليات التوعوية في مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والتي تستعرض أبرز الممارسات التي يجب تنفيذها في التعامل مع فوهات الحريق وذلك عبر الزيارات التي نفذت في إطار الحملة إضافة إلى تعزيز الوعي عبر منافذ التواصل الاجتماعي في خطوة لتوصيل رسالة الحملة إلى الوسط الشبابي عبر هذه المنافذ.