متابعة وتحليل نتائج التحصيل الدراسي في مدارس الداخلية

نزوى – أحمد الكندي –

زارت لجنة المتابعة لنتائج وتحليل التحصيل الدراسي بوزارة التربية والتعليم تعليمية محافظة الداخلية والتقطت أعضاء اللجنة بالمحافظة والمشرفين الأوائل للمواد ورؤساء الأقسام الفنية.
وترأست اللجنة ليلى بنت أحمد النجار مستشارة وزيرة التربية والتعليم للبرامج التعليمية، وضمت في عضويتها الدكتورة موزة بنت راشد البلوشية عضو فني تقويم وحمد بن حميد الحاتمي المشرف الإداري العام.
والتقت اللجنة في مستهل زيارتها ناصر بن علي الخياري المدير العام المساعد لتنمية الموارد البشرية نائب رئيس لجنة التحصيل الدراسي بالمحافظة وأحمد بن جبر المحروقي المدير العام المساعد للتقويم التربوي والبرامج التعليمية وتحدثت ليلى النجار عن هدف الزيارة. بعد ذلك اجتمعت بأعضاء اللجنة بالمحافظة والمشرفين الأوائل ورؤساء الأقسام الفنية والإدارية بدائرة تنمية الموارد البشرية. استهلت الحديث بالتعريف بالجهود التي تقوم بها الوزارة لمتابعة تحليل نتائج التحصيل الدراسي.
وأوضحت أن هدف لجان المتابعة هو عرض نتائج الطلاب في الاختبارات والوقوف على المستويات الحقيقية للطلاب من خلال تحليل نتائجهم سعيا لعلاج المشكلات التي تظهر منذ المراحل الأولى.
وقالت: إن وضع خطط رفع المستوى التحصيلي لا بد أن تكون من ضمن أولويات العمل على أن تكون هذه الخطط معززة بإجراءات عملية لتطبيقها مع وجود مؤشرات توضح مدى الارتقاء بالتحصيل الدراسي وتحليل نتائج الأعوام الماضية وأشارت إلى أهمية التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لوضع هذه الخطط الإجرائية وتنفيذها وأهمية تكاتف جهود الجميع لرفع المستوى التحصيلي بما فيها تضافر جهود المدرسة مع أولياء الأمور وعقد لقاءات دورية لهم لمناقشة المعوقات التي تواجه المدرسة وكيفية التغلب عليها.
وخلال الزيارة قدمت الدكتورة ليلى البلوشية عرضا تحليليا لنتائج اختبارات المحافظة خلال العام الماضي مبرزة جوانب تراجع مؤشرات التحصيل في بعض المدارس كما قدم حمد الحاتمي استعراضا لربط الزيارات بين مختلف الفئات موضحا أهمية تكامل الأدوار بين المشرفين الفنيين والإداريين.