22 قتيلا باشتباكات وقوات التحالف تقرّ باستخدام ذخائر عنقودية في اليمن

خطة الاستجابة الإنسانية تلقت 58% من التمويل –
صنعاء-عمان – جمال مجاهد – (أ ف ب) –

شهد اليمن معارك جديدة بين القوات الحكومية وجماعة ( أنصار الله) أسفرت عن مقتل 22 شخصا من الطرفين.
وقالت مصادر عسكرية ان ( أنصار الله ) شنوا -مساء أمس الأول- هجوما على مواقع القوات الموالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي عند الأطراف الشمالية لمدينة تعز في جنوب غرب اليمن.
وحقق المهاجمون خلال الساعات الاولى من الهجوم تقدما، غير ان القوات الحكومية سرعان ما استعادت مواقعها بعد وصول تعزيزات، بحسب المصادر ذاتها.
وأعلنت هذه المصادر ان ثمانية من عناصر القوات الحكومية و14 من ( أنصار الله) قتلوا في المعارك التي استخدمت فيها أنواع مختلفة من الأسلحة، لافتة الى ان الهدوء يخيم على تعز والأطراف المحيطة بها منذ صباح أمس .
وتسيطر القوات الحكومية على تعز غير ان ( أنصار الله) المتحالفين مع المسلحين الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح يحاصرون المدينة من ثلاث جهات.
وفي مواجهات اخرى، قتل ضابطان في القوات الحكومية وثلاثة مناوئين مساء الاثنين في معارك شهدتها مدينة ميدي في محافظة حجة شمال اليمن.
وأقرّت قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن أنها استخدمت ذخائر عنقودية في اليمن بشكل محدود ضد أهداف عسكرية مشروعة لحماية حدود المملكة العربية السعودية من القصف والاعتداءات المتكرّرة من قبل مسلّحي «أنصار الله» على المدن والقرى السعودية ممّا نتج عنه سقوط ضحايا من المدنيين.
وأعلنت قوات التحالف في بيان- تلقّت «عمان» نسخة منه- أنها قامت بإجراء تحقيق بشأن استخدام الذخائر العنقودية من نوع «BL-755» بريطانية الصنع في اليمن والتواصل مع الجانب البريطاني والجهات الأخرى، واتّضح أنها استخدمت هذا النوع من الذخائر. وأكدت أن جميع دول التحالف ليسوا أعضاء في اتفاقية الذخيرة العنقودية.
وأشارت إلى «مزاعم منظّمة العفو الدولية أن الذخيرة العنقودية من نوع (BL-755) استخدمت في الفترة بين ديسمبر 2015 ويناير 2016 بقرب مدينة الخضراء اليمنية».
وأكدت قوات التحالف في بيانها أن القانون الدولي لا يحظر استخدام الذخائر العنقودية ولكن قامت بعض الدول بالالتزام بعدم استخدام الذخائر العنقودية من خلال الانضمام إلى اتفاقية الذخيرة العنقودية لعام 2008، والمملكة العربية السعودية وجميع دول التحالف ليسوا أعضاء في هذه الاتفاقية، وبالتالي فإن استخدام قوات التحالف لهذا النوع من الذخائر لا يعد مخالفاً لأحكام القانون الدولي. ولفت البيان إلى أن الحكومة السعودية قرّرت إيقاف استخدام الذخائر العنقودية من هذا النوع وأبلغت حكومة المملكة المتحدة بذلك.
إلى ذلك قال منسّق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية باليمن جيمي ماكغولدريك أن خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للعام 2016 لم تتلقّ سوى 58% فقط من التمويل، حيث بلغت قيمة التمويلات 943.9 مليون دولار من أصل 1.63 مليار دولار الأمر الذي أثّر كثيراً على قدرة المنظّمات الإغاثية في الاستجابة للأوضاع الإنسانية المتفاقمة.
وأوضح ماكغولدريك في بيان صحفي أنه تم الانتهاء من إعداد وثيقة الاحتياجات الإنسانية في اليمن لعام 2017 والتي تتطلّب تمويلاً جديداً نتيجة الزيادة الكبيرة في أعداد المحتاجين للمساعدات الإنسانية خلال الأشهر الـ 19 الماضية، حيث بات نحو 10.3 مليون مواطن بحاجة شديدة إلى المساعدة الإنسانية من أصل 18 مليوناً يحتاجون إلى نوع من أنواع المساعدة، مبيّناً أن الزيادة في عدد المحتاجين للمساعدات يصل إلى 20% منذ بدء الأزمة.